محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

مأزق الباحثين و التنفيذيين المصريين في مشروعات المزارع السمكية؟

محمد شهاب

تتالى علينا في مصر الأحداث بشكل متسارع، خاصة بعد الإفصاح عن مشروع مزارع سمكية بحرية، كأحد عناصر تطوير محور قناة السويس، و من ثم ظهر في الأفق، و على استحياء، مشروعات اقل حجما، مثل مشروعات استزراع سمكي و أقفاص سمكية، في نطاق بحيرة البردويل.

ولكن مشروع الاستزراع السمكي البحري، ضمن مشروعات محور قناة السويس، ذات وضعية مميزة، نظرا لأن الجهة ذات اليد العليا فيه، و هي هيئة قناة السويس، و قيادتها الحالية و السابقة، تتصف بالقدرة الإدارية و التنظيمية المشهود لها بالكفاءة، و القدرات التنظيمية و الإدارية و التنظيمية و المالية و الفنية عالية المستوى، نظرا لأن المرفق وهو عالمي، و له تاريخ طويل و حافل في الإنجازات. و من ثم قامت بإشراك أطراف آخري معها و هي: جامعة قناة السويس هيئة الثروة السمكية و القوات المسلحة. أي جهة بحثية، و جهة تنفيذية و جهة أمنية.

فما الجديد في الأمر؟ الجديد هو التوقيت، بعد تولى السيسى الرئاسة، بعد انتخابات حرة و نزيهة، حصل فيها على تأييد شعبي كاسح، كذلك الشعب يتطلع لإنجازات تحقق له تنمية تعوض السنوات العجاف السابقة، بإنجازات حقيقية، و ليست افتتاح مشاريع هيكلية(كما حدث في فترة حكم مبارك الافتتاح لمزرعة سمكية ضخمة أستحضر فيها، بأسماك حية من مزارع سمكية آخري، لزوم الاستعراض الإعلامي!!!). بجانب الوقت و القيادة، هناك المصداقية في المشروعات و سرعة الإنجاز، حيث مرت منذ بدء تنفيذ مشروع المجرى الجديد لقناة السويس، أن كان يتم رفع حوالي مليون متر مكعب من الأتربة و الرمال يوميا، بواسطة حوالي 55 شركة، و على مرأى من كاميرات قنوات فضائية، و زائرين من كافة طوائف الشعب المصري، و من ثم لن يقبل الشعب اى تقليل من قدراته على التنفيذ و فهمه للحقائق.

أما المأزق الحقيقي للباحثين و التنفيذيين المصريين، و الذين يقع عليهم عبء كبير فى هذه المشروعات، فيتمثل في التالي:

- المشروعات السمكية المقترحة، لم يواكبها وجود رؤية واضحة في مجال تنمية الثروة السمكية المصرية.

- المشروعات المقترحة بالاستزراع السمكي، تعتمد بدرجة كبيرة على الاستزراع البحري، و الذي لم نقطع فيه شوطا يتناسب مع مكانتنا الدولية في الاستزراع السمكي، خاصة فيما يتعلق بتفريخ الأنواع البحري.

- لم يتعلم الباحثون و التنفيذيون المصريون في الممارسة، الفريق العلمي متعدد الأنظمة Multidisciplinary teams.

- قيام الباحث بدور التنفيذي أو العكس، المفترض أن يكملا بعضهما، أما استبدال الدوار فهو كارثى.

- الحاجة لوجود خبير في التخطيط الأستراتيجى عند التقدم بمشاريع قومية و عملاقة بحجم مشروع الاستزراع السمكي بمحور قناة السويس، أو غيرة.

- المشاريع القومية أوالمشاريع العملاقة، تحتاج لدراسة جادة متعمقة، نظرا لأن الدراسات لتلك المشاريع يحتاج للكثير من البحوث و الاموال و التخصصات دراسة متكاملة integrated fisibility study ، أما تقديم فرد او مؤسسة حكومية أو اهلية، و بشكل منفرد، دون تلك الدراسات، فيعتبر نوع من العبث!!

- الحجة لمراعاة المعايير الدولية، خاصة فيما يتعلق بالإنتاج و من ثم التصدير، نظرا للشروط التي أصبحت معروفة للتصدير للأسواق الجذابة في مجال الاستيراد، و التي تطول جميع مراحل العملية الإنتاجية(بشرية و إدارية و تنظيمية و فنية...الخ).

- إمكانية الاستعانة بخبرات دولية رفيعة المستوى ذات سمعة طيبة(كما حدث من قبل في السد العالي) على أن تعمل تحت شروطنا كمصريين و معهم فريق مصري معاون على درجة احترافية عالية.

نأمل أن نتخطى كمصريين كل تلك التحديات، خاصة و أن الشعب ينتظر من قيادته الكثير، خاصة و أنه عندما قام الشعب المصري بشراء شهادات استثمار مشروع قناة السويس، بمبلغ تعدى 64 مليار جنيه، في خلال 8 أيام عمل للبنوك، اثبت أن العامل المالي لم يعد هو المعوق في المشروعات الكبرى في المرحلة القادمة.

لمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الروابط التالية المتعلقة بالمزارع السمكية:

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

http://kenanaonline.com/users/hatmheet/posts

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

https://www.facebook.com/pages/%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83%D9%8A%D8%A9-Aquaculture-Press/745767408789564

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 145 مشاهدة

ساحة النقاش

Aquacare

سؤال واحد فقط:

ما هو تخصص كاتب المقال؟

عدد زيارات الموقع

1,183,758