محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الدكتور سامح متولي: ماهي أمراض نقص التغذية في الأسماك المستزرعة؟

إعداد/محمد شهاب

يكتبها الدكتور سامح متولي: المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية – مركز البحوث الزراعية – مصر

تنتج الأمراض المتعلقة بالتغذية عن نقص أو زيادة أو عدم توازن مكونات عليقة الأسماك والأمراض المتعلقة بالتغذية ليست سهلة التشخيص كما أنها تجعل أنواع الأسماك المختلفة أكثر قابلية للإصابة بالأمراض المعدية كما أن أمراض نقص التغذية مزمنة فى الغالب ولا تظهر إلا بعد فترة طويلة نسبياً من التغذية على علائق غير متوازنة كما أن أسبابها متداخلة ومعقدة ومنها:-

نقص الغذاء المطلق (التصويم) Starvation :

ويرجع موت الأسماك المصومة نتيجة للمنع الكامل للغذاء أو الإمداد بقليل من الطعام وعادة ما تكون الأسماك المصومة أكتر دكنة فى اللون وأكثر نحافة من الطبيعى كما أن اليرقات المصومة تظهر على شكل “رأس دبوس” نتيجة لكبر حجم الرأس بالنسبة للجسم وعامة يصاحب ذلك إصابة هذه الأسماك بعدد كبير من الطفيليات على الخياشيم والجلد وعند إجراء الصفة التشريحية لهذه الأسماك نجد غياب الدهون تماماً من جسم السمكة مع انتفاخ الحويصلة المرارية وفقدان bloom على كل الأحشاء الداخلية للسمكة.

أما بالنسبة للبروتين فهو ضرورى للحفاظ على الصحة العامة للأسماك ، النمو ، التكاثر وإعادة التئام الجروح، وأيضاً تعتبر مصدر من مصادر الطاقة أثناء ما يعرف بالأيض Metabolism

وعندما يفقد أحد الأحماض الأمينية فإن أعراض النقص تظهر على الأسماك مثل:

الحمض الأمينــى

الأعــراض

لايسن (lysin)

تآكل للزعانف

تريتوفان Tryptophan

تشوهات فى العمود الفقرى

ليوسين Leucine

تشوهات فى العمود الفقرى

أرجنين Arginin

تشوهات فى العمود الفقرى

ميثونين Methinonin

عتامة فى العين

 وبالنسبة للنشويات فإن زيادتها تؤدى إلى زيادة ترسيب الجليكوجين فى خلايا الكبد مما ينتج عنه تأثيرات باثولوجية وضمور فى هذه الخلايا.

الـدهـــــون:

الأسماك قادرة على تكوين الأحماض الدهنية ω7  ، ω9 ولكن لا تستطيع تكوين ω3 ، ω6 Linoleic و Linolenic وهذه الأحماض الأخيرة ضرورية للنمو الطبيعى وفعلياً فإن نقص الأحماض الدهنية الأساسية يؤدى إلى علامات مرضية مثل تضخم الكبد نتيجة اختزان الدهون وأيضاً تؤدى إلى فشل الكبد فى إفراز هرمون هيموبيوتن Haemopoietin وترتفع نسبة النفوق لوجود الأنيميا.

ومن أهم الأمراض المتعلقة بالدهون هو Lipoid Liver degeneration

الـســـبب:

تخزين العلائق فى ظروف غير ملائمة مثل ارتفاع درجة الحرارة والذى يؤدى إلى تزنخ الدهون وينتج عن ذلك Free radicals ، peroxides و Aldehyde و Kelons وهى مواد سامة للأسماك ويكون التزنخ نتيجة لأكسدة الأحماض الدهنية الغير مشبعة وفى هذه الحالة تكون العليقة ذات سُمية بالنسبة للأسماك وأيضاً تقلل من القيمة البيولوجية للبروتين ولها تأثير مدمر على الفيتامينات ماعدا المضادة للأكسدة منها مثل فيتامين هـ ، ج.

ومن أعراض هذا المرض هو أنيميا (شحوب فى لون الخياشيم) والقلب يكون لونه برونزى ومستدير الحواف مع تضخم فى الكبد واستدارة حوافه وجحوظ للعينين ودكنة فى اللون مع ترهل فى العضلات ومن الناحية الهستوباثولوجية يظهر ارتشاح لخلايا الكبد بالدهون مع تآكل للخلايا المكونة للدم فى الطحال والكبد (Hemopoietic cell)

الـفيتـامينــات:

وهى ضرورية للعمليات الحيوية فى جسم الكائن الحى ويحتاج لها جسم السمكة بكميات ضئيلة جداً ولكنها فى غاية الأهمية للمحافظة على صحة وحيوية ونمو الأسماك. وتنقسم إلى:-

فيتامينات ذائبـة فى الدهــون:

مثل فيتامين أ ، ك ، هـ ، د    A, K, E , D ويمكن اختزان هذه الفيتامينات لمدة طويلة بجسم السمكة ومن ثم يكون لزيادتها تأثير معاكس ويصل إلى حد التسمم.

فيتامين (أ) (A) (Retinol) :

وينتج عن نقصه تأخر فى النمو وهشاشة فى القرنية يصل إلى حد العمى ونزيف عند قواعد الزعانف ونقص فى القوس والغطاء الخيشومى.

فيتامين (هـ) Tocopherols (E) :

ويستخدم كمضاد للأكسدة فى علائق الأسماك ويحمى الجدر البيولوجية للخلايا ضد التأثيرات الضارة لما يسمى بـالشوادر الحرة Free radicals  وأن الحالات المرضية المصاحبة لنقص فيتامين هـ هى تآكل العضلات والأنيميا وبعض الأمراض المتعلقة بالعضلات اللاإرادية للجهاز الهضمى – المثانة وعضلة القلب.

فيتـامــين ك (K) :

ويؤدى نقصه إلى سيولة فى الدم وينتج عنه تأخر فى تجلط الدم ويترتب على ذلك وجود أنزفة بين الألياف العضلية والأحشاء الداخلية وكذلك الأنيميا فى الحالات المزمنة.

الفيتامينات الذائبة فى الماء:

وجميعها يشترك فى تأخر النمو مع دكنة فى اللون عند نقص أحد منها أو أكثر.

فيتامين (ب1) Thiamin (B1) :

وهو ضرورى لعملية الهضم والتكاثر وعمل الأعصاب ولذلك فإن نقصه يؤدى إلى تغير فى اللون ونزيف عند قواعد الزعانف والإثارة العالية للأسماك ويتبع بالشلل.

فيتامين (ب2) Riboflavin (B2) :

وهو ضرورى لعملية تبادل الغازات (التنفس) وخاصة فى الأنسجة قليلة الأوعية الدموية مثل القرنية ويؤدى نقصه إلى عتامة فى العين مع عدم نمو للشعيرات الدموية ونزيف بين العضلات والأحشاء الداخلية مع تقزم فى بعض الحالات.

فيتامين (ب6) Pyrodoxine (B6) :

ويلعب دوراً رئيسياً فى عملية deamination للأحماض الأمينية وعلى ذلك فإن نقصه يؤدى إلى تأثيرات باثولوجية على المبيض والكبد ونقص النمو مع إثارة عالية للأسماك وتكاثر مرضى للخلايا المكونة للدم. وقد وصفت هذه التأثيرات الباثولوجية عن طريق التجربة على يد (Herman 1985).

بانتوسنك أسد  Pantothenic Acid :

ويؤدى نقصه إلى فقدن الشهية مع تمدد للخلايا الطلائية للخياشيم مما يعوق حركة تبادل الغازات بين الخياشيم والوسط المائى.

انستول Inositol :

ويؤدى نقصه إلى نقص النمو وتقرحات جلدية.

نياسين Niacin :

ثبت بالتجربة أن نقصه يؤدى إلى وجود أنزفة واسعة وتقرحات للجلد وتقلصات للعضلات

وكلاً من البيوتن والكاولين فإن نقصهما يؤدى إلى تأخر النمو مع دكنة فى اللون وفقدان للشهية

فيتامين ب12 Cyanocobalamin  (B12) :

ونقصه يؤدى إلى أنيميا – وتأخر فى النمو ودكنة فى اللون وبعض الباحثين يرى أن نقصه يؤدى إلى نقص فى الخلايا الليمفاوية.

فيتـامين Folic Acid :

وهو ضرورى لعملية تخليق كرات الدم الحمراء ولذا فإن نقصه يؤدى إلى الأنيميا الحادة.

فيتامين (ج) Ascorbic Acid (C ) :

وهو ضرورى لتكوين الكولاجين Collagen وتكوين العظام وسلامة كرات الدم الحمراء والتئام الجروح وله وظائف كثيرة أخرى ونقصه يؤدى إلى تشوهات بالعمود الفقرى، وتأخر فى التئام الجروح وجحوظ العينين وتأخر فى النمو وأنزفة وتآكل للزعانف وغيرها.

أيضاً فإن بعض المعادن ضرورى لصحة ونمو الأسماك ونقصها أو زيادتها عن الحد المسموح يؤدى إلى أمراض كثيرة منها الحديد والمنجنيز والزنك والكالسيوم ومعظمها يشترك فى تأخر النمو وفقدان الشهية والأنيميا وهشاشة العظام مثل الفسفور والكالسيوم والأنيميا مثل الحديد والنحاس وعتامة العينين من نقص الزنك كما أن الكوبالت يؤثر سلباً فى عملية التكاثر

المصدر: بوابة الطبيب البيطرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 208 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

2,014,789