محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الاستزراع السمكى فى مصر ..تحديات الحاضر وافاق المستقبل(1)

 مقتطفات من بحث اعداد دكتور/ احمد عبد الوهاب برانية- استاذ اقتصاد الموارد السمكية-معهد التخطيط القومى

أكتوبر2020

المحور الأول :أهداف تنمية قطاع تربية الاحياء المائية :

من استقراء ممارسات تربية الاحياء المائية في الدول التي تزاول أنشطة الاستزراع المائية، يمكن رصد مجموعة الأهداف التي تسعي خطط التنمية إلي تحقيقها و هى:

1- تحسين موقف الأمن الغذائي .

2- خلق فرص عمل ومكافحة البطاله .

3- تنمية المناطق الريفية و الصحراوية و الساحليه .

4 - حماية والمحافظة علي البيئه المائية والتنوع البيولوجي من خلال تدعيم المخزونات السمكية في المصايد الطبيعية والتحكم في الحشائش النباتية المائية ،والمحافظة علي الأنواع المهدده بالأنقراض،

5- تعظيم العائد من الموارد المائية عن طريق استغلال مياه الصرف الصحي والزراعي بعد معالجتها ) .

6- توفير العملات الاجنبية من خلال التصدير

المحور الثاني : الاستفادة من التجارب السابقة

لما كانت التنمية عملية مستمرة فإنه في المراحل الأولي منها يجب الاستفادة من التجارب المحلية والاقليمية والعالمية والتي وفرت مخزون من المعارف والخبرات يمكن الاستفادة منها في التوسع وتطوير هذا النشاط .

المحور الثالث : تقييم الوضع الحالي

أن تطوير خطط وبرامج تربية الاحياء المائية في مصريجب أن تبدأ مما هو قائم الآن وذلك من خلال التعرف علي الوضع الحالي لهذا النشــاط وتقيمــه وتحديــد المشاكـل والمعوقات القائمة والامكانيات المتاحه ، والتي علي اساسها يمكن وضع خطط وبرامج التنمية بما يضمن تحقيق أكبر كفاءة اقتصادية واجتماعية من هذا النشاط.

المحور الرابع :حصر المقومات الأساسيه لتنمية تربية الأحياء المائية :

تعتمد تربية الأحياء المائية علي عدة مقومات أساسية يجب توفيرها حتي تتحقق الكفاءة الاقتصادية لمثل هذه المشروعات مثل الأرض – المياه – الزريعه ( اليرقات والأصبعيات )– الأعلاف – الأسمدة. لذا فأن التوسع المخطط في مشروعات التربية المائية يتطلب معالجة هذه العناصر بعنابة ودقة في إطار التحليل المستقبلي لامكانيات التوسع ، لضمان تحقيق التناسب بين هذه العوامل ، بحيث لا نفاجأ بنقص احدها أو بعضها مما يؤثر علي جدوي هذه المشروعات ، وعلي هذا فأن من الضروري توفير بيانات شاملة ودقيقة عن هذه المقومات من خلال الأجابة علي الاسئلة الأتيه :

 - ما هي المناطق المتاحة لتربة الاحياء المائية ؟(المناطق الصحراوية – المستنقعات – السواحل – المسطحات المائية – أنهار  بحيرات – خزانات ) .  

- مدي وفرة المياه المتاحه في حالة مزارع المياه العذبه أو شبه العذبه أو المالحه .

- مدي وفرة اليرقات والاصعبيات

- مدي وفرة الأعلاف والأسمدة

المحور الخامس :توفير قاعدة بيانات شاملة ودقيقه من خلال الأجابه علي الأسئله الأتيه :

- أين نزرع ؟

- ماذا نزرع ؟

- كيف نزرع ؟

- من سيزرع ؟

- ما هي الأثار البيئيه  لمشروعات تربية الاحياء المائية ؟

- ما هي الجدوي الاقتصادية ؟

استعراض الاستزراع السمكى فى مصر

- تُعتبر الثروة السمكية في مصر واحدة من أهم مصادر الدخل القومي ، كما انها مصدر من مصادر البروتين الآمن الذي يوفر الاحتياجات الغذائية داخلياً وينمي صناعات أخرى بجانبه .

- يبلغ إنتاج مصر من الاسماك عام 2018 حوالى 1.9مليون طن ، ويستحوذ الاستزراع السمكى على نسبة تقدر بحوالى 80% من إجمالى إلانتاج ..

- تشير الإحصائيات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عام 2015 إلى أن نشاط الزراعة وصيد الأسماك حقق أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين في الأنشطة الاقتصادية في مصر حيث بلغ عدد العاملين 6.5 ملايين مشتغل بنسبة 26.5% من إجمالي عدد المشتغلين .

- تعتبر مصرُ نموذجاً يُحتذى به في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بفضل الدعم الكبير المقدم لتنمية قطاع الاستزراع السمكي الذى يهدف إلى خلق  آفاق واعدة للاستثمار ، وفى هذا الإطار شهدت مصر خلال الفترة الماضية انطلاق العديد من المشروعات الداعمة للاستزراع السمكى.

- تقدر مساحة المزارع الدائمة – المقامة علي اراضي غير قابلة للزراعة النباتية بحوالي 180 ألف فدان والتي تمثل حوالي 3.3% من أجمالي مساحة الأراضي الزراعية والمقدرة بحوالي 8 مليون فدان بالاضافة إلي مساحات اخرى تستخدم مزارع مؤقتة .

-  تطور الأنتاج من المزارع السمكية بشكل ملحوظ من 66.6 ألف طن عام 1997 إلي حوالي 1.6مليون طن عام 2018 تمثل حوالي 81% من أجمالي الأنتاج السمكي عام 2018 .

- حوالي 88% من المزارع السمكية تتركز في منطقة شمال الدلتا حول البحيرات الشمالية ( مريوط – ادكو – برلس – منزلة ) حيث تستخدم المياه الشروب والمياه البحرية .

- تساهم المزارع الخاصة بحوالي 99% من أنتاج المزارع ويرجع ذلك إلي مرونــة الإدارة فــي القطــاع الخاص.  وتوجد في الوقت الحاضر 12 جمعية تعاونية تضم حوالي 1586 مزارع ، وتقع هذه الجمعيات تحت مظلة الاتحاد التعاوني للثروة المائية .

- يتسم أنتاج المزارع السمكية بالموسمية ، بسبب التغيرات الموسمية في درجــات الحـرارة والتي تؤثـر فـي النمـــو والبقــاء ، وكذلك بسبب الاعتمــاد علي المصايد الطبيعية في الحصول علي زريعة الأسماك البحرية والتي تتوفر في مواسم محددة .

- تعتبرأسماك البلطي والبوري أهم الأصناف المستزرعة في نظم الاستزراع متعدد الأصناف ، الا أن تربية أسماك البلطي فقط تنتشر كذلك في عدة مناطق. كما أن الأسماك البحرية مثل الدنيس ، القاروص، واللوت ، والجمبري بدأت تربيتها في أواخر الثمانيات وبداية التسعينيات .

-  تحتل مصر المرتبة الحادية عشرة علي مستوي العالم والأولي علي مستوي القارة الأفريقية.

البحث عن مواقع جديدة لمشروعات المزارع السمكية

فى ظل المحددات التى تواجهها المزارع السمكية القائمة والتى من اهمها محدوية الارض والمياه فى منطقة الوادى والدلتا، كان لا بد من الاتجاه الى البحث عن مناطق اخرى خاصة فى المناطق الصحراوية والبحرية الغير مستغلة. وفى هذا الاطار تم عقد اتفاق بين الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والهيئة العامة للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء فى عام 2015 لاعداد خريطة بالمواقع المناسبة لاقامة مزارع سمكية بناءا على نتائج المسح الجوى باستخدام الاستشعار من بعد وعلوم الفضاء، الا انه لم يتم تنفيذ الاتفاق حتى تاريخه رغم اهميته .

<!--<!--<!--

المصدر: دكتور/ احمد عبد الوهاب برانية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 119 مشاهدة
نشرت فى 1 ديسمبر 2020 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,062,226