الخمائر النشطة الجافة Activated-dried yeasts

 

أصبحت الطرق المستخدمة لإنتاج الخميرة الجافة النشطة الآن معروفة بالتفصيل. وهناك عدد من الشركات المتخصصة تنتج خمائر الخبيز والخمائر المستخدمة في صناعة المشروبات الكحولية في صورة جافة كما أن هناك شركة Universal Foods  بالولايات المتحدة الأمريكية وشركة Lallemand Inc. في كندا تنتجان الخمائر المعدلة وراثياً في صورة جافة وتهتمان بالسلالات الجديدة المكتشفة من الخمائر أو الميكروبات الأخرى. ولا تتوفر معلومات توضح ما إذا كان هنالك سلالات معينة من الخميرة يوصى باستخدامها في إنتاج الإيثانول كوقود أو تم أقلمتها بطريقة تفيد صناعة الإيثانول. وعلى أية حال فإن مميزات استخدام  الخميرة الجافة النشطة بالمقارنة بالخميرة المنتجة طازجة تتلخص فيما يلي:

1-  تعيش فترة طويلة (أكثر من سنة) في عبوات مغلقة تحت ظروف تخزين يتوفر فيها غاز النيتروجين أو ثاني أكسيد الكربون أو تحت تفريغ (بعد فتح أي عبوة يجب أن تحفظ في الثلاجة).

2-  حيوية الخلايا تتراوح من 2.5 إلى 4.6 ´1010 خلية خميرة/جرام وزن جاف وتفقد تحضيرات الخلايا الجافة النشطة أقل من 0.3% من نشاطها كل شهر.

3-  إمكانية استخدامها فقط عندما يتم ترطيبهـا (100 جرام من مسحـوق الخميـرة إلى لتر من المـاء أو المهروس عند 39°م لمدة 20 دقيقة)، ويمكن أيضا استخدامها عن طريق الرش بدون ترطيب.

4-  سهولة وثبات حساب معدل التلقيح بما مقداره حوالي 0.24 كيلو جرام / متر مكعب (هذه الكمية يجب زيادتها في حالة التخمرات الضخمة أو نقص الحيوية). ولضمان الحد الأدنى المطلوب للتخمر الناجح يجب أن يكون عدد الخلايا في اللقاح 3  ´ 610 خلية/مل. وبالاعتماد على المواد الغذائية الميسرة في المهروس يزداد عدد الخلايا ليصل إلى 1.5  ´ 810 خلية /مل بعد 24 إلى 36 ساعة.

5-     يقلل استخدام الخمائر الجافة النشطة الوقت والمشاكل التي تنشأ من عزل وتنقية وتحضيرلقاح جديد.

6-   يكون التلوث الميكروبي في حالة استخدام الخمائر الجافة النشطة قليل أو قد يكون معدوماً. وقد تم اختبار 14 نوع من الخمـائـر الجافـة النشطـة المستخدمـة على نطـاق تجـاري بواسطـة Ingledew و Hazen سنة 1986م ووجدا أنها تحتوي على أقل من 0.0004% خمـائـر بـريـة وأقـل من 0.0002% بكتيريـا. ومن المتوقع أن تكون معظم الخمائر الجافة النشطة المستخدمة على نفس هذا المستوى من الجودة.

7-    استخدام الخمائر الجافة النشطة غير مكلف نسبياً بالمقارنة بالبدائل.

8-    المعالجة الحرارية المطلوبة للمهروس في حالة استخدام الخمائر الجافة النشطة تكون أقل منها في حالة استخدام البدائل.

وعلى كل حال فإنه أصبح من المؤكد الآن أن معدل إنتاج الإيثانول يعود بشكل مباشر إلى أعداد خلايا الخميرة النشطة أثناء عملية التخمير. كما أن استخدام مستوى عالي من اللقاح يؤدي إلى تخمر أسرع ويقلل الوقت اللازم للوصول إلى الحد الأقصى من عدد الخلايا.

 

 

 

المصدر: جابر زايد بريشة: تكنولوجيا الخمائر
gaberbresha

Prof. Gaber Breisha

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 785 مشاهدة

ساحة النقاش

Prof. Gaber Breisha

gaberbresha
بسم الله الرحمن الرحيم: أعدكم جميعاً أن أعمل جاهداً ليكون هذا الموقع مفيداً لكل من يريد أن يستمتع بالمعرفة، وأتمنى أن يشعرني هذا العمل أنني أديت دوري في الحياه، وأنني جدير أن أكون ضمن الذين كلفهم الله بعمارة الأرض وأقرر أنني لا أبتغي من وراء ذلك شيئ سوى أن يكون »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

490,743