فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

"شهرزاد" في ندوة اليوم السابع الثقافية في القدس



ناقشت ندوة اليوم السابع الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس الخميس 9/11/2017 كتاب "شهرزاد ما زالت تروي" للأديب الفلسطيني فراس حج محمد، يقع الكتاب الصادر عام 2017 عن دار الرقمية في (230) صفحة من الحجم الكبير. وقدمت له الدكتورة هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة الفلسطينيّة، وتحدث فيه الكاتب عن (26) مبدعة من فلسطين والوطن العربي وتركيا وإيران، ما بين شاعرات وروائيات وكاتبات قصة قصيرة ونصوص أدبية، وحضرت فيروز في الكتاب بوصفها رفيقة للكتاب والكاتبات والمثقفين والمثقفات بشكل عام.
شارك في النقاش مجموعة من رواد الندوة، وقدمت خلال الجلسة أربع مداخلات. بدأت الحديث مديرة الندوة الكاتبة والروائية ديمة جمعة السمان، بمداخلتها ضافية استعرضت فيها فصول الكتاب الثلاث، متوقفة عند أبرز القضايا المطروحة فيه، فترى السمان أن الكتاب "كشف عن وجه المرأة الحقيقي الإنساني الذي غُيّب بفعل الواقع الذّكوري الذي أبى أن يتعامل معها ككيان بل كأنثى".
وركزت هدى عثمان أبو غوش في مداخلتها على إبداعات المرأة التي تناولها الكتاب، كاشفة عن مدى ترابط هذه الكتب مع الفلسفة والرؤيا التي يسعى الكاتب إلى تحقيقها.
في حين اعتبرت رفقة عثمان "هذا النوع الأدبي الذي قدّمه الكاتب، تخصّصا نادرا، في الاهتمام والتعمّق في الأدب النسائي، معتمدا على خبرته الخاصّة، وتجاربه، واستخدام عناصر النقد المألوفة، مع توصيات؛ لتحسين جودة العمل الأدبي". مع أنها تأخذ على الكاتب استخدامه الأحكام النقدية العامة التأثرية والمبالغة في مدح الكاتبات. فـ "هذه المقالات ذاتيّة، وغير علميّة، ولا تتميّز بمواصفات البحث العلمي، الذي يستند إلى المصادر العلميّة المتعدّدة، لدعم الفرضيات، والأحكام التي أصدرها الكاتب".
كما لفتت هدى خواجا النظر في مداخلتها إلى استخدام الكاتب أسلوب الأسئلة السّابرة لبيان مكانة المرأة المحورية"، وإلى العناوين المتميّزة اللافته للنظر والتفكير والاستفزاز. وترى الخوجا أن أسلوب الكاتب وعرضه اتسم "بالأناقة والجمال والموضوعية، مع التّركيز على إبداع المرأة من خلال الشّعر والنثر بطريقة مشوّقة ومتنوّعة ومتلائمة مع النّصوص".
ممّا يذكر أنّ ندوة اليوم السابع ندوة ثقاقيّة أسبوعيّة تتابع مساء كل خميس في المسرح الوطني في القدس الحالة الثقافية الفلسطينية، وتلقي الضوء على أهم الإبداعات الصادرة للأدباء الفلسطينيين والعرب، وتبحث في مجمل القضايا التي تهم الوسط الثقافي الفلسطيني. 

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

255,636

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. 

حررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.