فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

فراس حج محمد في كتابه (يوميات كاتب يدعى X):

حديث الذات المغتربة في عالم مجنون

إبراهيم جوهر/ القدس

الكاتب (س) الذي اختار (فراس حج محمد) له حرفا انجليزيا هو كل كاتب تصطدم شفافيته ورومانسيته بواقع يكبل الجمال ولغة القلوب والصدق والبوح النقي.

بجرأة عالية يبوح (فراس حج محمد) بهمومه بعيدا عن (ديبلوماسية) البوح فلا يجامل ولا يتورّع ولا يلف ولا يدور، بل يرسل لغته على سجيتها ساخرة مهمومة تنتقد بتلميح متخذة من شخص الراوي (الكاتب س) شخصية أساسية قد لا تكون بالضرورة هي ذات الكاتب المؤلف وإن حملت بعضا من سماتها وواقعها.

الشخصية الجديدة التي اختارها (فراس حج محمد) تنقل هموم رجال الثقافة والإبداع ممن لا يجدون في عالمهم من يشجعهم ولا من يقدّر إبداعهم. وهذه الشخصية لو جمعت وقائع يومياتها وهمومها وحوارها لكانت شخصية روائية نموذجية ممثّلة خير تمثيل لحال المثقف في بلادنا.

الكاتب في هذه اليوميات التي جاءت بعد تجميع ما كتبه على صفحات الفيسبوك جرّب السخرية في الأدب معتمدا على سخرية الجاحظ من نفسه وخلقته الدميمة كما روتها لنا كتبه واعترافاته. فهو ينتقد نحول جسمه وسعيه الدائم وراء الكتب والكتابة وفشله في الحب. وحواره مع والدته التي تنتقده في تبذير مدخراته على النشر والكتب يذكّر بسيرة الجاحظ التي تحمل هموم المثقف في مجتمعنا.

 

اختار الكاتب وصفا لمذكراته هو: قصص وسرد، في مسعى للتوصيف الفني. وقد جاءت هذه اليوميات على شكل القصة القصيرة جدا، كما اقتربت من روح اليوميات حينا آخر ومن المقالة حينا ثالثة والحوار الصحافي حينا آخر.

المصدر: إبراهيم جوهر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 53 مشاهدة
نشرت فى 10 يناير 2016 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

275,528

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.