فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

خمسة من الشعراء يضيئون ليل المدينة!

فراس حج محمد/ نابلس

تحت رعاية بلدية نابلس وملتقى أدباء فلسطين وحضور عضو المجلس التشريعي السابق والأسير المحرر حسام خضر التأم مساء يوم الخميس 16-10-2014 خمسة من شعراء فلسطين في مركز بلدية نابلس الثقافي- حمدي منكو، ليصافحوا الجمهور الأدبي في محافظتي نابلس وجنين في أمسية شعرية تحت عنوان "غياب"، تميزت بالحيوية والقوة، فقد امتلأ الشعراء عنفوانا وألقا.

ورحب نائب رئيس البلدية خليل عاشور بالشعراء المشاركين وبالضيوف الكرام مؤكدا قدرة المرأة على مطالعة الشعر، والاهتمام به عبر مشاركتها الفاعلة بمثل هذه النشاطات، مشيدا بدورها في تنمية المسيرة الشعرية.

كانت بداية الأمسية مع الشاعر سميح محسن ابن قرية الناقورة، صاحب المؤلفات المتنوعة بين الشعر والنثر والبحث والدراسات. وقرأ الشاعر من قصائده المطولة بعض المقاطع، وامتازت بالقوة والصورة المعبرة الفكرية التي تحتاج للتأمل.

تلاه فراس حج محمد صاحب أربعة مؤلفات بين الشعر والنصوص، وبدأ بإلقاء قصيدة موجهة للشاعر الحاضر في الأمسية والمشارك فيها لؤي نزال، والذي أطلق عليه "الشاعر المشاكس". وكان بين الشعراء الشاعرة فاطمة ذياب صاحبة الصوت الدافئ والمشاعر الأنثوية الصافية، وقد نثرت زهور كلماتها العابقة في مساء عطرته بالبوح الشفيف، فتناولت في مجموعة من القصائد القصيرة موضوعات عاطفية تتماس مع المشاعر الإنسانية، ليست بعيدة عن كتابها "على وتر قلب"

وأما الشاعر لؤي نزال صاحب ديواني "نادين" و"سفر الخطايا" اللذين صدرا مؤخرا، فقد حطّ به الركاب في حدائق المرأة الزاهرة، فصدح وأمتع بقصائد الغزل غير هيّاب ولا مرتاب، بادئا بقصيدة يرد فيها على تغريدة فيسبوكية لصديقه فراس حج محمد، واستطاع الشاعر أن يلفت انتباه الجمهور بحضوره وإلقائه الجميل. وأما خاتمة الشعراء فقد كانت مع الشاعر صاحب كتاب "حاصرت كلي" حسام أبو غنام الذي برأ إبليس من التهم الموجه إليه ليبين ما في هذا الواقع من سوء، فاق بعضهم إبليس، ليعلن الشاعر براءة إبليس، فهؤلاء المعنيون بالنص أكثر شيطنة ممن عصا الله واستنظره حتى يوم القيامه!

وتخللت الأمسية الشعرية عزف على العود من الفنان علي حسنين، فعانق بعزفه كلمات الشعراء، فبدت شاعريته الموسيقية التي أطربت الجمهور، لتكون المحصلة أمسية شعرية طافحة بالحب والموسيقى والمرأة والجمال.

وفي نهاية الأمسية وقّع الشعراء بعض الإصدارات للجمهور وعشاق الشعر، بحضور بعض وسائل الإعلام المحلية ومراسلي الصحف والمواقع الإلكتروني.

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 82 مشاهدة

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

264,760

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.