فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

مدرسة سانت جورج الثانوية تستضيف الكاتب "فراس حج محمد"

 

نظمت جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل لقاء أدبيا خاصا في مدرسة سانت جورج الثانوية في رام الله؛ لمناقشة مجموعة الأستاذ فراس حج محمد "أناشيد وقصائد"، والتي صدرت عن الزيزفونة، وقد شارك في اللقاء عشرون طالبا وطالبة من الصفوف السابع وحتى التاسع الأساسيين.

ورحب نائب مدير المدرسة الأستاذ جلال محيسن بممثل جمعية الزيزفونة الأستاذ شريف سمحان، وأ. فراس حج محمد، متمنيا أن يناقش الطلبة المجموعة نقاشا يكشف عما فيها من قضايا وجوانب فنية.

وبدوره قام الأستاذ شريف سمحان ممثل جمعية الزيزفونة والمشرف العام على مجلتي الزيزفونة الكبيرة والصغيرة بتقديم الأستاذ فراس حج محمد منوها بعمله مشرفا تربويا في مديرية جنوب نابلس، مستعرضا مؤلفاته الأخرى غير كتاب "أناشيد وقصائد" وقد كانت هذه المجموعة الشعرية باكورة أعمال الكاتب في مجال أدب الأطفال التي أصدرتها الجمعية في بداية العام الدراسي 2014-2013.

ثم فتح باب النقاش حول القصائد والأناشيد التي تضمنها الكتاب، وأبرز الطلبة قضايا وملاحظات جد مهمة، تلقاها الكاتب برحابة صدر، منوها بملحوظاتهم، حيث كانت جلّ تلك الملحوظات عميقة ودالة، متعلقة بالجانبين الفني والموضوعي، ونظمت اللقاء وأدارت الحوار الأستاذة سهير زعرور المرشدة الاجتماعية في المدرسة ومسؤولة المكتبة.

ويذكر أن هذا اللقاء هو اللقاء الثاني الذي تنظمه جمعية الزيزفونة لمناقشة مجموعة الكاتب فراس حج محمد، حيث تم عقد اللقاء الأول في مدرسة بنات سمحية خليل الأساسية، وهي سنة تتبعها الجمعية لمعرفة رأي الطلبة وطبيعة ملحوظاتهم في ما يتم نشره من أعمال موجهة لهم.

وسبق أن عقدت "الزيزفونة" لقاءات مماثلة لكتّاب آخرين من مثل اللقاءات الخاصة بالكاتب محمود شقير والكاتبة إسراء كلش، وقد كشفت هذه اللقاءات عن مدى تقبل الطلاب لأعمال هؤلاء الكتاب، وأبدوْا ملحوظاتهم عليها في الجانبين الفني والفكري.     

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 121 مشاهدة
نشرت فى 30 نوفمبر 2013 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

265,153

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.