فراس حج محمد

يختص بنشر المقالات والقصائد والأخبار الثقافية الخاصة بصاحب الموقع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

ما بالُ تشرين؟!

فراس حج محمد/ فلسطين

ما بال تشرينَ يبكينا ونبكيه

       وننوح دهرا على أحلامنا فيه؟

 

لا يقسونّ بريح في المدى طلقٍ

       بل إنّ تشرين أحلى ما نناجيه

 

يا شهرزادَ المنى يا بدر ليلتنا

       لا تتركي الليل أسقاما لساقيه

 

لا يرحلنّ سريعا إذ به أمل

       أن نبتدى العيد آمالا نصافيه

 

فالنفس يصلبها في ساعة سردت

       كل الدقائق تحكينا لراويه

 

يأتي الشتاء على أنغامنا غردا

       فيغسل الروح من حزنٍ تعانيه

 

فصفرة الوقت تزهو في مرابعه

       يعود أخضرها حباً نجاريه

 

لا تكتبي السطر من وهم الجوى سمجٍ

       فالسطر يُتْعِبُه أنّا لا نراضيه

 

يا ليلة الحلم يا أجلى نسائمه

       أقرانك الشمس فَيْءٌ في معانيه 

 

---------------------------------------

 

حروف الاشتياق الأربعة

طيور نوارسي غردةْ

       بسر الحب متقدة

تجود بما يناجيها

       وتمرح في المدى سَعِدةْ 

تغذُّ بسيرها تشدو

       وتفتح للهوى حدّه!! 

تحلق في أعالي الرو

       ح كي تُهْدي السنا وردَهْ!!

ينام يا شهرزاد الشوق في عينيّ حالما بلقياك، أبعث لك بطيور النورس رسائل من حبق الغواية والرضا والجنون، أبعثها وقد غسلتها ماء البحر وتعمدت بماء قلبي لتعانق البهاء حيث ملامح الطهارة والجمال، أعانق الشمس فيك، فكلما أشرقت شمس نهار جديد حملتني أشعتها، وسافرت بي نحوك، غير معترفة بالمسافات، تمطر ورودا تزهر في بساتين النجوم؛ لترسم لك كلمة واحدة من أربعة حروف "أحبك" يا فكرة محكومة بالأماني!!

أملا، حبا، بهاء، كاملا

       في حروف الاشتياق الأربعةْ

من فؤادي حيث نار تكتوي

       من جنون البعد نادت مفجعةْ

يا نجوم الليل هلي بالمنى

       برسائلٍ تتلو المشاعر مترعةْ

تعبق الكلمات مجبولة بسحر أنغامك وجميل ألحانك، أتسامى رحيقا يعانق المطلق، أغتسل بالندى المسكوب في مقاعد الانتظار، أمرر راحتي فأقطف ربيع الخجل الزاهي المورد في خديك، لا أنتظر الأصيل، فشوقي يسابق اللحظات، أمرق من الوقت كلمح البصر مسرعا نحوك، لتضمني ذراعاك في عناق أبدي، أغفو وأصحو على رهيف ابتساماتك الوردية، يناجينا قمر الليالي المزهوة بلقائنا الروحي الجامح، أبعث إليه بقلبي محملا بكل ما فاض عن حد احتمال الشوق المؤجج في شراييني.

لن أطيل في غيابي، فأنا معك في كل ثانية أجري في دمك وتجرين في دمي نبضا شارحا شوقي، وتأكدي أن خدود الورد التي استعارت نفسها من تورد خديك لن تذبل ولن تحني رأسها حزنا، بل إنها ستطاول بفرحها عنان الفضاء لترتشف المنى والشهد المنساب من بين راحتك وشفتيك في صباحات من الحب وفي سلامات المساء.

دمت لي الربيع أيتها الربيع، فالقلب لا ينعشه إلاك روحا تفيض بالأمل يا صانعة الأمل، ويا مسعدة الروح!! فأنا وأنت نورستان متآلفتان لا تبغيان غير اتحاد النَّفس مع النفس في هبة شوق واحدة متناغمة يؤرجحها اللقاءُ، كما يؤججها الغياب!!   

 

المصدر: خاص بالكاتب فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة
نشرت فى 16 أكتوبر 2012 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

183,869

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان. بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.