أولاً : تأثير المبيدات علي الأراضي والمياه :
1- تأثير المبيدات علي التربة: 
تصل المبيدات إلي التربة سواء مباشرة عن طريق معاملة التربة أو معاملة النباتات وهي بالتالي تتحرك إلي الكائنات الاخري ثم تنتقل إلي الهواء والماء أو تتحطم وتتلاشي في التربة لمدة طويلة تقدر بالسنوات.كما لا يجب اعقال تراكم المبيدات في التربة نتيجة لتكرار الاستخدام وكذلك مخلفات هذه الكيماويات في الغلاف الحيوي حيث في النهاية يصل جزء منها أيضا إلي التربة عن طريق تساقط الأتربة أو الأمطار المحملة بها.هذا بالإضافة إلي تساقط أوراق النباتات المرشوشة أو عندما تخلط بقايا النباتات وكذا الكائنات الحية من التربة،وثبات المبيد في التربة يتوقف علي صفات المبيد خاصة التطاير والذوبان والتركيز والصورة المستخدمة منه وكذلك نوع ومواصفات التربة وتبادل الكاتيونات والظروف الجوية والكائنات الدقيقة بالتربة،ومثل هذه المبيدات قد تؤثر علي نمو وإنتاجية النباتات المزروعة مثل ( نقص إنبات البذور – ضعف النمو). 
يتغير الطعم بتغيير المحتويات الداخلية،كذلك قد تؤثر علي الكائنات الدقيقة الهامة مثل بكتريا تثبيت الازوت الجوي وغيرها مما قد يؤثر علي دورة المواد العضوية بالتربة،هذا بالتالي يؤثر علي خصوبة التربة وخواصها الطبيعية والكيماوية والحيوية،إن مثل هذه المتبقيات بتركيزات منخفضة في المبيدات قد تؤدي إلي تكوين سلالات مقاومة من الآفات الضارة مثل المفترسات والاكاروسات والخفافيش باستمرار تعريضها لمثل هذه المتبقيات وبالتالي يصعب مكافحتها،وتصل المبيدات الحشائش والمبيدات الفطرية والنيماتودا،إما بالرش أو التعفير أو التدخين أو بنشر الحبيبات أما إذا وصل المبيد إلي التربة بطريقة غير مباشرة فهو تلوث عرضي إما عن طريق تساقط المبيد من علي النباتات أثناء المعاملة به أو عن طريق تقليب مخلفات النباتات الملوثة بالمبيدات في التربة بغرض التسميد أو بزراعة تقاوي معاملة بالمبيدات ضد أفات التربة والبادرات. 
والمبيدات تتعرض إلي التحطيم الكيماوي والميكروبي والامتصاص والادمصاص علي جزيئاتها وكذا التطاير والانتقال خلال التربة مع ماء الري إلي المياه الجوفية مثل الأسمدة الكيماوية مما يسبب التلوث للبيئة وكل هذه العمليات ترتبط بنوع التربة والظروف البيئية. 
2- التأثيرات الجانبية على الكائنات الحية الدقيقة:
تكمن الخطورة أيضاً في وصول المبيدات إلى التربة بسبب الإخلال بالتوازن الموجود بين مكونات الطبيعة،إذ وجدت الدراسات أن المبيدات تؤدي عموماً إلى انخفاض تعداد المجموعات الميكروبية الرئيسة في التربة (الفطريات والبكتريا)،ويؤدي هذا أيضاً إلى انخفاض نشاط الميكروبات وإنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون واستهلاك الأكسجين.ومن المعروف أن الكائنات الدقيقة في التربة موجودة بأعداد كبيرة،وتعمل هذه الكائنات على هدم العديد من الكيميائيات مثل البروتينات والسكريات ومخلفات النباتات وغيرها,كي نستخدمها مصدراً للمادة العضوية.
3- تأثير المبيد علي المياه الجوفية:
كما أن الإفراط في استخدام المبيدات بطرق عشوائية له تأثيره على المياه الجوفية السطحية وتعتبر هذه الظاهرة قليلة الحدوث نسبياً حيث يتحكم في ذلك ما يلي:
(1) تسرب المبيدات إلى جوف الأرض يكون بفعل الجاذبية الأرضية وذلك من خلال التصدعات في سطح الأرض.
(2) إضافة المواد التي تذيب المواد الكيميائية الصلبة بكميات كبيرة حيث تعمل تلك العوامل على اختلاط المبيدات بالمياه فتصبح احد مكوناتها والتي يستخدمها الإنسان بعد حفر الآبار في شربه وسقي حيواناته وري مزروعاته ولا يمكن الكشف عن ذلك إلا بواسطة المختبرات

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 1217 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

مبيدات الآفات: أي من المواد الكيميائية السامة أو غير الكيمياوية (العضوية) التي تستعمل لإبادة الحيوانات (أو الحشرات), و النباتات التي تُؤذي المحاصيل. تُصنّف المبيدات الكيماوية حسب أجناس الكائنات المقصود إبادتها, فهي تُقسم إلى ثلاثة انواع رئيسية هي: 

مبيدات الأعشاب (herbicide) 

المبيدات الحشرية (Insecticides) 

مبيدات الفطريات (fungicide) 

مبيدات الأعشاب: تتألف عادة من مواد كيميائية غايتها إبادة أو منع نمو النباتات الغير مرغوب بها و النباتات الضارة. كان يُستعمل ملح البحر, و بعض الزيوت في الماضي كمبيدات للأعشاب. و في أواخر القرن التاسع عشر استُعملت مبيدات الأعشاب الإنتقائية لأول مرّة على الأعشاب ذوات الأوراق العريضة التي تنمو بين محاصيل الحبوب. أما التطوّر الأساسي لمبيدات الأعشاب حصل عندما ظهر ما يُسمّى بميدات الأعشاب العضوية سنة 1945, و كانت تلك المبيدات سامة جدا لدرجة أنها كانت تؤثر في الأعشاب بمجرّد إستخدام كميات قليلة جدا منها. كانت, بالفعل, تلك المبيدات, ثوريّة. 

وُضعت مبيدات الأعشاب حديثا في فئتين: الإنتقائية (selective) و اللا إنتقائية (nonselective). تقوم المبيدات الإنتقائية بإبادة الأعشاب الضارة فقط دون المحاصيل العادية, أما المبيدات اللا إنتقائية تُبيد كل شيىء يعترض طريقها. تُصنّف مبيدات الأعشاب اللا إنتقائية في فئتين: 
1- للإستعمال على أوراق النباتات بحيث تمنع عملية التركيب الضوئي (photosynthesis) و تمنع
البذور من التكاثر .
2- للإستعمال المباشر على سطح التربة بحيث تمنع نمو الأعشاب الضارة.


مبيدات الحشرات: هي المواد السامة المستعملة لإبادة الحشرات. تُستخدم هذه المبيدات, في المقام الأول, للتحكّم بالأوبئة التي تغزو النباتات أو للتخلّص من الحشرات الناقلة للأمراض في بعض المناطق.
يمكن تصنيف المبيدات الحشرية وفقا لمبادىء عدّة:

1- المواد الكيميائية المتألفة منها.
2- مدى سمّتها.
3- طريقة الإختراق (إختراقها للحشرة).

تُصنف مبيدات الحشرات في النظام الثالث (طريقة الإختراق) بسحب الطريقة التي تأثر بها - سواء كانت تأثر عن طريق العضم (stomach poison) أو عن طريق الإستنشاق (inhalation) أو عن طريق لمسها بالجسم (contact poison). تُستعمل معظم المبيدات الحشريّة عن طريق الرش على النباتات أو الأسطح المكتظّة بالحشرات. 


تُسمّم المبيدات الحشرية التي تأثر عن طريق الهضم إذا ما تم إبتلاعها, و تأثر هذه المبيدات بشكل خاص على الحشرات التي تمتلك أفواه طويلة كما عند حشرة اليرسوع (caterpillars), و الخنافس (beetles), و الجنادب (grasshoppers). و تُعتبر الزرنيجيّات (مبيدات الحشرات التي تحتوي على زرنيخ) من الأنواع السامّة جدا. تُرش هذه المبيدات على أوراق و سيقان النباتات بحيث تأكلها الحشرات المستهدفة. تم في الآونة الأخيرة عملية إستبدال تدريجي للمبيدات التي تأثر على الجهاز الهضمي بميدات إصطناعية عضوية أخف ضررا على الإنسان و الثديات الأخرى. 

أما المبيدات السامّة بالإحتكاك فإنها تخترق جلد تلك الحشرات التي تثقب سطح النبات و تمتص العُصارة, مثل المنّ (aphids). يمكن تقسيم المبيدات السامة بالإحتكاك إلى نوعين: النوع الطبيعي, كالنيكونين المستخرج من نبتة التبغ, و غيرها من المواد المستخرجة من النبات, و التي لا تأمن الحماية الطويلة الأمد ضد الحشرات. أما النوع الثاني هو النوع الإصطناعي, و هو الأكثر إستعمالا هذه الأيام لأن تأثيرها قوي على الحشرات كما أنها صالحة لمكافحة أنواع عديدة من الحشرات. 

المشاكل الناتجة من جراء إستعمال المبيدات الحشرية: بالرغم من حسنات تلك المبيدات التي تساعد في تحسين إنتاجية المحاصيل, إن المشاكل الخطيرة التي تسببها عديدة. فمن تلك المشاكل الأكثر إنتشارا هي تلويث البيئة, و تطوّر الحشرات لتصبح قادرة على مقاومة المبيدات. إن تراكم المبيدات الحشرية أيضا تسبب خللا فادحا في النظام البيئي و تأثر سلبا على الإنسان. هناك العديد من المبيدات الحشرية التي تعمل على أمد قصير, لكن هناك أنواع يبقى مفعولها سرمدا (أي لا ينتهي), لذلك هناك خوف من حدوث كوارث في الطبيعة من جرّاء هذه الأنواع الأخيرة.
عندما تُرش المبيدات الحشرية, فإنها تصل إلى التربة و المياه الجوفية, لهذا يمكن أن تتلوّث تلك أيضا. إن ملوّثات التربة الأكثر إنتشارا هي الدي دي تي (DDT), و بي أتش سي (BHC). بعد إستعمال تلك المبيدات بشكل مستمر تتراكم بشكل مُذهل و يصبح تأثيرها قويّا على الحياة البرّية. و بالتالي, بدأت عملية تقييد إستعمال تلك المبيدات سنة 1960 ثم مُنعت على الفور في السبعينيّات في العديد من البلدان.
و من المشاكل الأخرى التي تسبّبها المبيدات الحشرية هي قدرة بعض الحشرات المستهدفة على تطويرة خاصيّة مقاومة تلك المبيدات, لذلك لن يجدي نفعا, بعدها, رش تلك الحشرات بالمبيدات الحشرية. لقد إكتسبت مئات الأنواع من الحشرات المؤذية القدرة على مقاومة المبيدات الإصطناعية.
لأن المشاكل متعلّقة بالإستعمال المكثّف للمبيدات الكيميائية, يتم الآن إتباع وسائل بيولوجيّة لمكافحة تلك الحشرات. ففي هذا الصدد, يتم إتباع طرق عديدة كتطوير محاصيل مقاومة للحشرات, أو بإتباع طُرُق في العناية بالنباتات تمنع تكاثر الحشرات, أو تعطيل عمليّة تكاثر الحشرات من خلاث بَثّ أنوع عقيمة منها.


مبيدات الفطريّات: مواد سامة تُستخدم لقتل أو منع نمو الفطريّات التي تسبّب الضرر لمحاصيل التجارية أو نباتات الزينة. تُستخدم هذه المبيدات عن طريق الرش. تُستخدم مبيدات الفطريّات الخاصة بالبذور على البذور و تعمل كطبقة تحمي البذرة من الفطريّات. أما مبيدات الفطريّة العامة فإنها تُستخدم على النباتات لحمايتها من أمراض فطرية محتملة.
يُستعمل سائل بوردو بكثرة من أجل معالجة أشجار البساتين و هو من مبيدات الفطريّات الأكثر شيوعا. 



--------------------------------------------------------------------------------

* المبيدات العضوية: هي ببساطة مبيدات مصنوعة من مواد طبيعية أو غير كيماوية أهمها: البصل, و الثوم, و التّمباك. لا يعني كون المبيدات (غير الكيماوية) آمنة صحيا وغير ملوثة للبيئة، أن نقوم بتحضير المبيد و نرشه فورا بمجرد ملاحظتنا وجود أي حشرات. فمن القواعد التي يجب إتباعها عند الرش:

1- عدم رش النباتات في منتصف النهار, بل الأفضل رشها صباحا أو مساءا.
2- عدم رش المزروعات حين تكون درجة الحرارة في الخارج أعلى من 28 درجة مؤوية لأن أوراقها ستحترق.
3- الحرص على حماية يديك و وجهك من المبيدات من خلال رداء القفازات و الكمّامة, لأن بعضها يؤذي الجلد و العينين - خاصة المبيدات التي تحتوي الفلفل الحار. 
4- حاول أن تختبر المبيد على عيّنة من النبات التي تنوي رشّه حتى تتأكد من عدم حساسيته للمبيد.


أهم الآفات التي تحاربها هذه المبيدات:

1- المن و الحشرات الماصّة الأخرى.
2- الديدان.
3- العناكب.
4- طائفة من الحشرات أخرى.

كيفية تحضير أهم المبيدات العضوية:

1- محلول النيكوتين: هو محلول سام جدا و فعال ضد طائفة كبيرة من الحشرات. كان هذا المحلول أحد أهم المبيدات الحشرية في أواخر القرن التاسع عشر, و لا يزال يُستخدم هذه الأيام بأشكال عديدة. يأتي النيكوتين من أوراق نبتة التبغ (أو كما نسميها التمباك) أو من فضلات السجائر.
كيفية التحضير: يتم إضافة مقدار كوب مملوء من أوراك التمباك المطحونة أو المكسّرة (أو كمية مماثلة من فُضالة أو مخلّفات السجائر بدلا من التمباك) إلى ليتر من الماء و يُتركا لمدة نصف ساعة, ثم يضاف ملعقة صغيرة من الصابون المبشور ويحرك الخليط جيدا. وأخيرا يتم فلترة المزيج بقماش شفاف. يُستخدم الصابون عادة لجعل المحلول يلتصق على النباتات المستهدف رشّها. يبقى المحلول فعّالا لعدة أسابيع إذا تم حفظه في وعاء مُحكم الإغلاق. و من حسنات تجهيز هذا المحلول في المنزل هي أنه لا يكون قاتل لحشرات النحل و الحشرات الأخرى المفيدة لأن مفعوله ينفذ بعد عدة ساعات من رشّه على النباتات - بعكس محلول النيكوتين المصنّع و الذي يكون ضرره فادح و تأثيره قوي جدا على المزروعات و الحشرات.
ملاحظة: عند رش محلول النيكوتين على أوراق النباتات الصالحة للأكل (الخضراوات و الأشجار والمثمرة), تمتص تلك الأوراق محلول النيكوتين و تخزّنه بداخلها لأسابيع عدّة, لذلك تفادى إستخام هذا المحلول على النباتات الصالحة للأكل أو على الأقل رشّها في الوقت الذي لا تكون النبتة حاملة ثمار - لكن هذا لا يحدث في حالة النباتات التي تُؤكل أوراقها: كنبات الخس, و القنبيط ... لذلك إستخدم المحاليل الأخرى لمكافحة الحشرات التي تهاجم هذه الأخيرة, و لا ترشها بهذا المحلول إلا عندما يلج الجَمَل في سُمّ الخياط !!

2- محلول الثوم: نقوم بتقطيع 3 فصوص من الثوم تقطيعا ناعما ثم نضيف إليها نصف لتر من الماء. نضيف بعدها للخليط ملعقة كبيرة من الصابون المبشور حتى يلتصق البخاخ على النبات و نتركه منقوعا لمدة 24 ساعة. بإمكاننا أيضا إضافة قرنين من الفلفل الحار والبصل إلى فصوص الثوم. يعمل هذا المحلول على إبادة حشرات المن و بعض الحشرات التي تهاجم الكرنب (الملفوف), و الكوسا, كما أظهرت بعض الدراسات فعالية محلول الثوم في معالجة الأمراض الفطرية التي تصيب النبات. و بهدف الرش يتم تخفيف المحلول عن طريق إضافته إلى الماء بمعدل ملعقتين من المحلول لكل ليتر من الماء.
كيفية الإستخدام: يتم رش محلول الثوم على أوراق النباتات المصابة بأمراض. هناك بعض النباتات الزينيّة التي تتأذى من محلول الثوم, لكن طالما لا تجد أي ضرر ناتج عن المحلول, عاود الرش بعد أسبوع للتأكد من القضاء على الحشرات نهائيا.

و من الطرق الأخرى التي يمكننا من خلالها التقليل من وطئة الحشرات على مزروعاتنا هي: 

الطريقة الأولى: تُطلى مجموعة ألواح خشبية أو ألواح كرتون باللون الأصفر (اللون الأصفر يجذب الحشرات) و بغراء أو أية مادة لاصقة، ومن ثم نقوم بتوزيعها بين المحاصيل المصابة بهدف الإمساك بالحشرات. 

الطريقة الثانية: وضع أوعية صفراء (اللون الأصفر يجذب الحشرات) بداخلها ماء، حيث أن المن سرعان ما ينجذب لوعاء الماء يغرق فيه، ولمنع تكاثر البعوض يمكننا وضع القليل من الزيت مع الماء.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 469 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

مبيدات الآفات

: أي من المواد الكيميائية السامة أو غير الكيمياوية (العضوية) التي تستعمل لإبادة الحيوانات (أو الحشرات), و النباتات التي تُؤذي المحاصيل. تُصنّف المبيدات الكيماوية حسب أجناس الكائنات المقصود إبادتها, فهي تُقسم إلى ثلاثة انواع رئيسية هي: مبيدات الأعشاب (herbicide) المبيدات الحشرية (Insecticides) مبيدات الفطريات (fungicide) مبيدات الأعشاب: تتألف عادة من مواد كيميائية غايتها إبادة أو منع نمو النباتات الغير مرغوب بها و النباتات الضارة. كان يُستعمل ملح البحر, و بعض الزيوت في الماضي كمبيدات للأعشاب. و في أواخر القرن التاسع عشر استُعملت مبيدات الأعشاب الإنتقائية لأول مرّة على الأعشاب ذوات الأوراق العريضة التي تنمو بين محاصيل الحبوب. أما التطوّر الأساسي لمبيدات الأعشاب حصل عندما ظهر ما يُسمّى بميدات الأعشاب العضوية سنة 1945, و كانت تلك المبيدات سامة جدا لدرجة أنها كانت تؤثر في الأعشاب بمجرّد إستخدام كميات قليلة جدا منها. كانت, بالفعل, تلك المبيدات, ثوريّة. وُضعت مبيدات الأعشاب حديثا في فئتين: الإنتقائية (selective) و اللا إنتقائية (nonselective). تقوم المبيدات الإنتقائية بإبادة الأعشاب الضارة فقط دون المحاصيل العادية, أما المبيدات اللا إنتقائية تُبيد كل شيىء يعترض طريقها. تُصنّف مبيدات الأعشاب اللا إنتقائية في فئتين: 1- للإستعمال على أوراق النباتات بحيث تمنع عملية التركيب الضوئي (photosynthesis) و تمنع البذور من التكاثر . 2- للإستعمال المباشر على سطح التربة بحيث تمنع نمو الأعشاب الضارة. مبيدات الحشرات: هي المواد السامة المستعملة لإبادة الحشرات. تُستخدم هذه المبيدات, في المقام الأول, للتحكّم بالأوبئة التي تغزو النباتات أو للتخلّص من الحشرات الناقلة للأمراض في بعض المناطق. يمكن تصنيف المبيدات الحشرية وفقا لمبادىء عدّة: 1- المواد الكيميائية المتألفة منها. 2- مدى سمّتها. 3- طريقة الإختراق (إختراقها للحشرة). تُصنف مبيدات الحشرات في النظام الثالث (طريقة الإختراق) بسحب الطريقة التي تأثر بها - سواء كانت تأثر عن طريق العضم (stomach poison) أو عن طريق الإستنشاق (inhalation) أو عن طريق لمسها بالجسم (contact poison). تُستعمل معظم المبيدات الحشريّة عن طريق الرش على النباتات أو الأسطح المكتظّة بالحشرات. تُسمّم المبيدات الحشرية التي تأثر عن طريق الهضم إذا ما تم إبتلاعها, و تأثر هذه المبيدات بشكل خاص على الحشرات التي تمتلك أفواه طويلة كما عند حشرة اليرسوع (caterpillars), و الخنافس (beetles), و الجنادب (grasshoppers). و تُعتبر الزرنيجيّات (مبيدات الحشرات التي تحتوي على زرنيخ) من الأنواع السامّة جدا. تُرش هذه المبيدات على أوراق و سيقان النباتات بحيث تأكلها الحشرات المستهدفة. تم في الآونة الأخيرة عملية إستبدال تدريجي للمبيدات التي تأثر على الجهاز الهضمي بميدات إصطناعية عضوية أخف ضررا على الإنسان و الثديات الأخرى. أما المبيدات السامّة بالإحتكاك فإنها تخترق جلد تلك الحشرات التي تثقب سطح النبات و تمتص العُصارة, مثل المنّ (aphids). يمكن تقسيم المبيدات السامة بالإحتكاك إلى نوعين: النوع الطبيعي, كالنيكونين المستخرج من نبتة التبغ, و غيرها من المواد المستخرجة من النبات, و التي لا تأمن الحماية الطويلة الأمد ضد الحشرات. أما النوع الثاني هو النوع الإصطناعي, و هو الأكثر إستعمالا هذه الأيام لأن تأثيرها قوي على الحشرات كما أنها صالحة لمكافحة أنواع عديدة من الحشرات. المشاكل الناتجة من جراء إستعمال المبيدات الحشرية: بالرغم من حسنات تلك المبيدات التي تساعد في تحسين إنتاجية المحاصيل, إن المشاكل الخطيرة التي تسببها عديدة. فمن تلك المشاكل الأكثر إنتشارا هي تلويث البيئة, و تطوّر الحشرات لتصبح قادرة على مقاومة المبيدات. إن تراكم المبيدات الحشرية أيضا تسبب خللا فادحا في النظام البيئي و تأثر سلبا على الإنسان. هناك العديد من المبيدات الحشرية التي تعمل على أمد قصير, لكن هناك أنواع يبقى مفعولها سرمدا (أي لا ينتهي), لذلك هناك خوف من حدوث كوارث في الطبيعة من جرّاء هذه الأنواع الأخيرة. عندما تُرش المبيدات الحشرية, فإنها تصل إلى التربة و المياه الجوفية, لهذا يمكن أن تتلوّث تلك أيضا. إن ملوّثات التربة الأكثر إنتشارا هي الدي دي تي (DDT), و بي أتش سي (BHC). بعد إستعمال تلك المبيدات بشكل مستمر تتراكم بشكل مُذهل و يصبح تأثيرها قويّا على الحياة البرّية. و بالتالي, بدأت عملية تقييد إستعمال تلك المبيدات سنة 1960 ثم مُنعت على الفور في السبعينيّات في العديد من البلدان. و من المشاكل الأخرى التي تسبّبها المبيدات الحشرية هي قدرة بعض الحشرات المستهدفة على تطويرة خاصيّة مقاومة تلك المبيدات, لذلك لن يجدي نفعا, بعدها, رش تلك الحشرات بالمبيدات الحشرية. لقد إكتسبت مئات الأنواع من الحشرات المؤذية القدرة على مقاومة المبيدات الإصطناعية. لأن المشاكل متعلّقة بالإستعمال المكثّف للمبيدات الكيميائية, يتم الآن إتباع وسائل بيولوجيّة لمكافحة تلك الحشرات. ففي هذا الصدد, يتم إتباع طرق عديدة كتطوير محاصيل مقاومة للحشرات, أو بإتباع طُرُق في العناية بالنباتات تمنع تكاثر الحشرات, أو تعطيل عمليّة تكاثر الحشرات من خلاث بَثّ أنوع عقيمة منها. مبيدات الفطريّات: مواد سامة تُستخدم لقتل أو منع نمو الفطريّات التي تسبّب الضرر لمحاصيل التجارية أو نباتات الزينة. تُستخدم هذه المبيدات عن طريق الرش. تُستخدم مبيدات الفطريّات الخاصة بالبذور على البذور و تعمل كطبقة تحمي البذرة من الفطريّات. أما مبيدات الفطريّة العامة فإنها تُستخدم على النباتات لحمايتها من أمراض فطرية محتملة. يُستعمل سائل بوردو بكثرة من أجل معالجة أشجار البساتين و هو من مبيدات الفطريّات الأكثر شيوعا. * المبيدات العضوية: هي ببساطة مبيدات مصنوعة من مواد طبيعية أو غير كيماوية أهمها: البصل, و الثوم, و التّمباك. لا يعني كون المبيدات (غير الكيماوية) آمنة صحيا وغير ملوثة للبيئة، أن نقوم بتحضير المبيد و نرشه فورا بمجرد ملاحظتنا وجود أي حشرات. فمن القواعد التي يجب إتباعها عند الرش: 1- عدم رش النباتات في منتصف النهار, بل الأفضل رشها صباحا أو مساءا. 2- عدم رش المزروعات حين تكون درجة الحرارة في الخارج أعلى من 28 درجة مؤوية لأن أوراقها ستحترق. 3- الحرص على حماية يديك و وجهك من المبيدات من خلال رداء القفازات و الكمّامة, لأن بعضها يؤذي الجلد و العينين - خاصة المبيدات التي تحتوي الفلفل الحار. 4- حاول أن تختبر المبيد على عيّنة من النبات التي تنوي رشّه حتى تتأكد من عدم حساسيته للمبيد. أهم الآفات التي تحاربها هذه المبيدات: 1- المن و الحشرات الماصّة الأخرى. 2- الديدان. 3- العناكب. 4- طائفة من الحشرات أخرى. كيفية تحضير أهم المبيدات العضوية: 1- محلول النيكوتين: هو محلول سام جدا و فعال ضد طائفة كبيرة من الحشرات. كان هذا المحلول أحد أهم المبيدات الحشرية في أواخر القرن التاسع عشر, و لا يزال يُستخدم هذه الأيام بأشكال عديدة. يأتي النيكوتين من أوراق نبتة التبغ (أو كما نسميها التمباك) أو من فضلات السجائر. كيفية التحضير: يتم إضافة مقدار كوب مملوء من أوراك التمباك المطحونة أو المكسّرة (أو كمية مماثلة من فُضالة أو مخلّفات السجائر بدلا من التمباك) إلى ليتر من الماء و يُتركا لمدة نصف ساعة, ثم يضاف ملعقة صغيرة من الصابون المبشور ويحرك الخليط جيدا. وأخيرا يتم فلترة المزيج بقماش شفاف. يُستخدم الصابون عادة لجعل المحلول يلتصق على النباتات المستهدف رشّها. يبقى المحلول فعّالا لعدة أسابيع إذا تم حفظه في وعاء مُحكم الإغلاق. و من حسنات تجهيز هذا المحلول في المنزل هي أنه لا يكون قاتل لحشرات النحل و الحشرات الأخرى المفيدة لأن مفعوله ينفذ بعد عدة ساعات من رشّه على النباتات - بعكس محلول النيكوتين المصنّع و الذي يكون ضرره فادح و تأثيره قوي جدا على المزروعات و الحشرات. ملاحظة: عند رش محلول النيكوتين على أوراق النباتات الصالحة للأكل (الخضراوات و الأشجار والمثمرة), تمتص تلك الأوراق محلول النيكوتين و تخزّنه بداخلها لأسابيع عدّة, لذلك تفادى إستخام هذا المحلول على النباتات الصالحة للأكل أو على الأقل رشّها في الوقت الذي لا تكون النبتة حاملة ثمار - لكن هذا لا يحدث في حالة النباتات التي تُؤكل أوراقها: كنبات الخس, و القنبيط ... لذلك إستخدم المحاليل الأخرى لمكافحة الحشرات التي تهاجم هذه الأخيرة, و لا ترشها بهذا المحلول إلا عندما يلج الجَمَل في سُمّ الخياط !! 2- محلول الثوم: نقوم بتقطيع 3 فصوص من الثوم تقطيعا ناعما ثم نضيف إليها نصف لتر من الماء. نضيف بعدها للخليط ملعقة كبيرة من الصابون المبشور حتى يلتصق البخاخ على النبات و نتركه منقوعا لمدة 24 ساعة. بإمكاننا أيضا إضافة قرنين من الفلفل الحار والبصل إلى فصوص الثوم. يعمل هذا المحلول على إبادة حشرات المن و بعض الحشرات التي تهاجم الكرنب (الملفوف), و الكوسا, كما أظهرت بعض الدراسات فعالية محلول الثوم في معالجة الأمراض الفطرية التي تصيب النبات. و بهدف الرش يتم تخفيف المحلول عن طريق إضافته إلى الماء بمعدل ملعقتين من المحلول لكل ليتر من الماء. كيفية الإستخدام: يتم رش محلول الثوم على أوراق النباتات المصابة بأمراض. هناك بعض النباتات الزينيّة التي تتأذى من محلول الثوم, لكن طالما لا تجد أي ضرر ناتج عن المحلول, عاود الرش بعد أسبوع للتأكد من القضاء على الحشرات نهائيا. و من الطرق الأخرى التي يمكننا من خلالها التقليل من وطئة الحشرات على مزروعاتنا هي: الطريقة الأولى: تُطلى مجموعة ألواح خشبية أو ألواح كرتون باللون الأصفر (اللون الأصفر يجذب الحشرات) و بغراء أو أية مادة لاصقة، ومن ثم نقوم بتوزيعها بين المحاصيل المصابة بهدف الإمساك بالحشرات. الطريقة الثانية: وضع أوعية صفراء (اللون الأصفر يجذب الحشرات) بداخلها ماء، حيث أن المن سرعان ما ينجذب لوعاء الماء يغرق فيه، ولمنع تكاثر البعوض يمكننا وضع القليل من الزيت مع الماء.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 80/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 1196 مشاهدة
نشرت فى 5 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

في بداية الحديث عن المبيدات لابد من تعريفها

كلمة مبيد تعني PESTCIDEوهي تتكون من مقطعين الاول   PESTوهو يعني افة والاخرCIDE ويعني قاتل 

 تعريف المبيد انة المادة التي تستخدم لطرد او قتل واو ابادة او تثبيط نمو افة معينة 

وتنقسم المبيدات علي حسب الافة المراد مكافحتها 

مثل:

INSECTCID      مبيدات الحشرات 

HERBICIDE           مبيدات حشائش

FUNGICIDE       مبيدات فطريات

RODINTCIDE          القوارض

PACTIROCIDE       مبيدات بكتيرية

وبالنسبة للاسماء التي تطلق علي المبيدات 

اولا:الاسم الشائع COMMONE.NEMES

وهو اسم يطلق علي المبيد او المادة الفعالة وهناك عدة هيئات تقوم بوضع الاسم الشائع للمبيدات وهذا الاسم لايختلف باختلاف المنتج للمبيد ويكون طبقا لنظام الايوباك

ثانيا:اسم TREDNEME

اسم يطلق علي المبيد تجاريا ويكون مسجلا تجاريا علي هذا الاسم 

ثالثا:CMECAL NIME الاسم الكميائي وهو يبني علي حسب العناصر الداخلة في تكوين المركب ويتبع في تسمية هذا الاسم نفس تسمية المركبات العضوية   تبعا لنظام الايوباك 

رابعا :التركيب الكميائيSTRAACTUR

وهو يوضح تركين المركب او الشكل الفراغي للمبيد وتكوين العناصر الداخلة في تكوين المركب

 

تجهيز مبيدات الافات PESTICID FORMOLITION

المبدات الموجودة في المحلات ليست بصورة نقية وانما مدمجة مع بعض المواد المساعدة والمواد المحسنة لخواص المبيد ويكون تكوينة كاتالي

مادة فعالة +مادة مساعدة 

وفوائد المادة المساعدة 

1.توزيع المبيد علي المساحة المطلوبة 

2.لو استخدمنا المبيد في صورة نقية يؤدي الي احداث تلوث بيئي وسمية للانسان والنبات

والموادالمساعدة تكون عبارة عن مواد تستحدم لتحسين خواص المبيدات.

 مضافات المبيدات

1.مادة مبللة:وهي تساعد علي عملية التجفيف 

2.مواد ناشرة :وهي التي تمكن المبيد من الانتشار الجيد علي السطح المعامل

3.مواد لاصقة :وهي تضاف للمبيد حتي تعطي المبيد فاعلية اطول علي السطح المعامل 

4.المواد المستحلبة وتعمل علي تجانس المبيد مع الماء ويعطي مستحلب

صفات المستحضر المثالي

اولا:الامان .

ويلزم ذالك عدم تاثيرة علي النبات

وقلة سميتة للانسان والثديات 

وعدم الاستعال عند درجات الحرارة العالية 

ثانيا:النوعية 

1.يضمن كفائة ابادية عالية 

2.صفات طبيعية مناسبة 

3.حموضة وقلوية مناسبة

4.درجة لزوجة مناسبة

5.ثبات طبيعي وكميائي اثناء التخزين 

6.يكون مناسب لظروف التطبيق

                            مستحضرات المبيدات  

تنقسم الي

1. مستحضرات صلبة 

2. مستحضرات سائلة

3.مستحضرات غازية

وفي تلك الحالات يتم تقيمها في وزارة الزراعة 

وهناك هيئات تقوم بوضع مواصفات مبيدات الافات

1. منظمة الصحة العالميةWORLED HEALTH ORGANAIZIATION

(W.H.O)

2. منظمة الاغذية والزراعة FOOD AGRICALTURE ORGANIZATION

(F.A.O)

3.لجنة التعاون الدولية لتحليل المبيدات (C.I.P.A.C)

The Committee on International Cooperation for the analysis of pesticides

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 150/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
49 تصويتات / 1478 مشاهدة
نشرت فى 3 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz


1- محلول النيكوتين: هو محلول سام جدا و فعال ضد طائفة كبيرة من الحشرات. كان هذا المحلول أحد أهم المبيدات الحشرية في أواخر القرن التاسع عشر, و لا يزال يُستخدم هذه الأيام بأشكال عديدة. يأتي النيكوتين من أوراق نبتة التبغ (أو كما نسميها التمباك) أو من فضلات السجائر.
كيفية التحضير: يتم إضافة مقدار كوب مملوء من أوراك التمباك المطحونة أو المكسّرة (أو كمية مماثلة من فُضالة أو مخلّفات السجائر بدلا من التمباك) إلى ليتر من الماء و يُتركا لمدة نصف ساعة, ثم يضاف ملعقة صغيرة من الصابون المبشور ويحرك الخليط جيدا. وأخيرا يتم فلترة المزيج بقماش شفاف. يُستخدم الصابون عادة لجعل المحلول يلتصق على النباتات المستهدف رشّها. يبقى المحلول فعّالا لعدة أسابيع إذا تم حفظه في وعاء مُحكم الإغلاق. و من حسنات تجهيز هذا المحلول في المنزل هي أنه لا يكون قاتل لحشرات النحل و الحشرات الأخرى المفيدة لأن مفعوله ينفذ بعد عدة ساعات من رشّه على النباتات - بعكس محلول النيكوتين المصنّع و الذي يكون ضرره فادح و تأثيره قوي جدا على المزروعات و الحشرات.
ملاحظة: عند رش محلول النيكوتين على أوراق النباتات الصالحة للأكل (الخضراوات و الأشجار والمثمرة), تمتص تلك الأوراق محلول النيكوتين و تخزّنه بداخلها لأسابيع عدّة, لذلك تفادى إستخام هذا المحلول على النباتات الصالحة للأكل أو على الأقل رشّها في الوقت الذي لا تكون النبتة حاملة ثمار - لكن هذا لا يحدث في حالة النباتات التي تُؤكل أوراقها: كنبات الخس, و القنبيط ... لذلك إستخدم المحاليل الأخرى لمكافحة الحشرات التي تهاجم هذه الأخيرة, و لا ترشها بهذا المحلول إلا عندما يلج الجَمَل في سُمّ الخياط !!
2- محلول الثوم: نقوم بتقطيع 3 فصوص من الثوم تقطيعا ناعما ثم نضيف إليها نصف لتر من الماء. نضيف بعدها للخليط ملعقة كبيرة من الصابون المبشور حتى يلتصق البخاخ على النبات و نتركه منقوعا لمدة 24 ساعة. بإمكاننا أيضا إضافة قرنين من الفلفل الحار والبصل إلى فصوص الثوم. يعمل هذا المحلول على إبادة حشرات المن و بعض الحشرات التي تهاجم الكرنب (الملفوف), و الكوسا, كما أظهرت بعض الدراسات فعالية محلول الثوم في معالجة الأمراض الفطرية التي تصيب النبات. و بهدف الرش يتم تخفيف المحلول عن طريق إضافته إلى الماء بمعدل ملعقتين من المحلول لكل ليتر من الماء.
كيفية الإستخدام: يتم رش محلول الثوم على أوراق النباتات المصابة بأمراض. هناك بعض النباتات الزينيّة التي تتأذى من محلول الثوم, لكن طالما لا تجد أي ضرر ناتج عن المحلول, عاود الرش بعد أسبوع للتأكد من القضاء على الحشرات نهائيا.
و من الطرق الأخرى التي يمكننا من خلالها التقليل من وطئة الحشرات على مزروعاتنا هي: 
الطريقة الأولى: تُطلى مجموعة ألواح خشبية أو ألواح كرتون باللون الأصفر (اللون الأصفر يجذب الحشرات) و بغراء أو أية مادة لاصقة، ومن ثم نقوم بتوزيعها بين المحاصيل المصابة بهدف الإمساك بالحشرات. 
الطريقة الثانية: وضع أوعية صفراء (اللون الأصفر يجذب الحشرات) بداخلها ماء، حيث أن المن سرعان ما ينجذب لوعاء الماء يغرق فيه، ولمنع تكاثر البعوض يمكننا وضع القليل من الزيت مع الماء.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 65/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 898 مشاهدة

لقد اهتم الإنسان بزراعة بساتين الفاكهة نظراً لاهميتها الغذائيه والإقتصادية وتتميز جمهورية مصر العربيه بتنوع مناخها بين الشمال والجنوب وهذا يؤدى آلى تنوع محاصيل الفاكهة بها تبعا لاحتياجاتها المناخية، وشهدت السنوات الأخيرة زيادة واضحة فى مساحات الفاكهة بعد التوسع الأفقى فى الرقعة الزراعية ويتطلب ذلك جهداً كبيراً فى العمل على حماية هذه الثروة من الآفات التى تهاجمها والحصول على منتج عالى الجودة كما ونوعاً يكفى حاجةالإستهلاك المحلى وتصديرالفائض بحيث يفوق فى جودته مثيله فى الأسواق العالمية . 

تعتبر الموالح من أهم أنواع الفاكهة فى مصر حيث بلغت المساحة المنزرعة بها 337 ألف فدان حسب إحصائية الإدارة المركزية للبساتين عام 1998 م من بينها 37 ألف فدان ليمون داخل الوادى 28 ألف فدان تتركز فى محافظات الشرقية (14 ألف فدان ) والفيوم (٥آلاف فدان ) والبحيرة (ألفان فدان) وخارج الوادى ٩آلاف فدان تتركز فى غرب النوبارية ٨آلاف فدان.
وبذلك تمثل مساحةالليمون ١١٪ من جملة مساحة الموالح الكلية تتعرض أشجار الموالح فى مصر لكثير من الآفات الحشرية من أهمها فراشة أزهار الموالح سجلت هذه الآفة عام 1967 م فى منطقة برج العرب بشمال الجمهورية ثم إنتشرت بمحافظات الوجه البحرى والفيوم ومصر العليا حيث تهاجم الفراشة أزهار الموالح خاصة الليمون فتسبب عدم العقد وتساقط الثمار قبل النضج مما يؤثر على كمية المحصول وجودته .

وصف أطوار الحشرة ودورة الحياة:

الحشرة الكاملة :

فراشة صغيرة الحجم طولها حوالى ٥ملليمتر أثناء الراحة وعرضها عند فرد الأجنحة حوالى 11ملليمتر الزوج الأمامى من الأجنحة مستدق ومغطى بحراشيف كثيفة لونها رمادى مع بقع سوداء موزعة توزيعاً منتظماً وحافته مغطاه بشعيرات كثيفة طويلة تجعل مؤخرة الفراشة مرتفعة عند إنطباق الأجنحة على الجسم وقت الراحة شكل (١) الزوج الخلفى من الأجنحة غشائى وحافته الخارجية والخلفية عليها شعيرات كثيفة طويلة لونها رمادى فاتح البطن مغطاه بحراشيف رمادية أيضاً وتوجد خصلة من الشعيرات الكثيفة فى نهاية البطن تكون واضحة فى الذكر عن الأنثى قرنا الإستشعار لونهاعليهما شعيرات موزعة بإنتظام على جميع العقل ويزداد كثافتها على الثلاث عقل الأخيرة يتراوح متوسط عمر الفراشة بين ٦-16 يوماً تبعاً للظروف الجوية ومتوسط عمر الإناث بوجه عام أطول من عمر الذكور كما أن النسبة الجنسية بين الذكور والإناث 1:1 تقريباً .


البيضة :
تضع الفراشة البيض فردياً على مناطق الكأس وبتلات الأزهار والبراعم الزهرية وعلى الأوراق والأفرع الغضة شكل (٢) البيضة شفافة بيضاوية عند الوضع ثم تظهر مستديرة كروية بتطور الجنين بداخلها فتتحول الى اللون السمنى ثم البنى المصفر قبل الفقس مباشرة بعد إكتمال نمو الجنين داخل البيضة تظهر اليرقة بلون سمنى ورأس كبيرة بالنسبة لجسمها الذى لايتعدى 0.5 مل تحفر اليرقة مباشرةًداخل الأنسجة النباتيه بواسطة أجزاء فمها فتحدث ثقب صغير جداًلايمكن رؤيته بالعين المجردة فى المكان الذى وضع عليه البيضة ويظهر غلاف البيضة شفاف بداخله براز اليرقة بلون بنى يتراوح متوسط عمر البيضةبين ٣-٩ يوماً طبقاً للظروف الجوية حيث تكون فترة حضانته قصيرة فى الصيف وطويلة فى الشتاء .
اليرقة :
اليرقة حديثة الفقس صغيرة جداًلونها ثمنى وطولها لايتعدي نصف ملليمتر جسمها مغطى بشعيرات موزعة على حلقات الجسم توزيعاً منتظماً ورأسها كبيرة بالنسبة لجسمها لونها بنى فاتح بعد الإنسلاخ اليرقى الأول يظهر على جانبى اليرقة خط شفاف ويظهر بوضوح بعد الإنسلاخ اليرقى الثانى كما يظهر ثلاث خطوط مميزة على ظهرها إبتداء من العمر اليرقى الثالث . لون اليرقة يكون سمنى خلال العمر الأول والثانى والثالث ثم يتحول إلى زيتونى مخضر خلال العمر الرابع ثم إلى بنى خفيف خلال العمر الأخير وقبل التعذر مباشرةً شكل (٣) يمكن تمييز اليرقات فى العمر الأخير إلى ذكور وإناث عن طريق الغدد الجنسيةالمكونه للخصية فى الذكور يتراوح متوسط عمر الطور اليرقى بين ٨-21 يوماً طبقا للظروف الجوية السائدة .


العذراء :
تتحول اليرقة إلى عذراء داخل شرنقة حريرية برميلية الشكل طولها حوالى 5، 3 ملليمتر وعرضها ٢ملليمتر تقريباً ولونها زيتونى ثم تتحول الى اللون البنى الداكن قبل خروج الفراشات مباسرةً شكل (٤) توجد العذراء بين كتل الأزهار والبتلات الجافة على الأفرع والأوراق متوسط عمر طور العذراء يتأثر أيضاً بالظروف الجوية المحيطة حيث يتراوح بين ٥-12 يوماً .


عدد أجيال الحشرة فى السنة.
يتراوح عدد أجيال فراشة أزهار الموالح بين 9 - 11 جيل فى السنة على أشجار الموالح خاصة الليمون ويعتبر الجيلين الثالث والرابع خلال شهرى مايو ويونيه من أخطر الأجيال على أشجار البرتقال أبو سرة خاصة فى الحدائق المختلط بها أشجار الليمون أو المجاورة له كما تعتبر الأجيال السابع والثامن والتاسع من أشد الأجيال خطورة على أزهار الليمون خلال سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر ويرجع ندرة محصول الليمون وارتفاع سعره فى الأسواق إلى نشاط هذه الآفة خلال فصل الخريف .

مظاهر الإصابة بفراشة أزهار الموالح:

 مظاهر الإصابة بفراشة أزهار الموالح إيضاحها فى النقاط الآتية:
١- وجود ثقوب فى الأزهار والثمار حديثة العقد وعند فصل بتلات الأزهار يلاحظ وجود اليرقات ويظهر برازها بوضوح .
٢- جفاف الأزهار والعقد الحديث وتجمعها فى صورة كتل جافة متشابكة بخيوط حريرية تفرزها اليرقات .
٣- ذبول الأوراق والأفرع الغضة وجفافها وموت القمم النامية وظهور الأفرع خالية من العقد الحديث والثمار .
4- وجود نفق دائرى حول بعض الثمار فى منطقة التخت نتيجة تغذية اليرقات.
٥- وجود جلود إنسلاخ العذارى داخل كتل الأزهار الجافة .
٦- تعلق بعض بتلات الأزهار وبعض اليرقات على الأزهار والأفرع بواسطة خيوط حريرية .


العائل المفضل:
تهاجم فراشة أزهار الموالح جميع أصناف الموالح وقد أوضحت الدراسة أن الليمون البنزهير هو العائل المفضل للإصابة بهذه الآفة يليه الليمون الأضاليا ثم تأتى باقى أنواع الموالح الأخرى فى المرتبة الثالثة ويكون النارنج واليوسفى هما الأكثر مقاومة للإصابة كما تلاحظ أن للزيت الطيار فى الأزهار دور كبير فى التأثير على سلوك الفراشات لوضع البيض حيث يشجع الأنثى لزيادة وضع البيض على أزهار الأنواع الحساسة مثل الليمون ويثبطها عند وضعه على الأنواع المقاومة للإصابة
أمكن التعرف على مكونات الزيت الطيار المستخلص من أزهار أنواع الموالح المختلفة وتركيز كل منها وذلك بواسطة جهاز G .L .C لإيضاح أسباب حساسية بعض الأنواع للإصابة ومقاومة البعض الآخر ولقد أوضحت الدراسة أن مركب الليمونين Limonen بالزيت الطيار هو المسئول عن حساسية النوع للإصابة بهذه الآفة بينما كان لمركبات 
Methyl antheranlate, B-Caryophllene, Terpineol, تأثير مثبط لنشاط الفراشة وعليه فإن مقاومة بعض الأنواع للإصابة يرجع الى وجود هذه المركبات بالزيت الطيار وقد تأكدت هذه الدراسة بواسطة جهاز إلكترو أنتوجرام E . A . G .
النشاط الموسمى للحشرة
توجد الفراشات طول العام . لم تدخل طور سكون أوبيات شتوى يزداد كثافتها ( أعداد الحشرة ) على أشجار الموالح خاصة الليمون خلال العام فى فترتين الأولى عقب نهاية فترة الإزهار الرئيسيه للموالح والثانيه خلال شهور الخريف ويظهر ضررها بوضوح فى هذه الفتره على أشجار الليمون بسبب تحسن الظروف البيئيه وقلة إزهار الأنواع الأخرى من الموالح فتتركز الإصابة على أزهار الليمون لينخفض المحصول ويقل عرضه فى السوق من ناحية أخرى فإن أقل تعداد لهذه الآفة يكون خلال فصل الشتاء بسب إنخفاض درجة الحرارة وخلال شهر أغسطس لإرتفاع درجة الحرارة عن الدرجة المثلى لنشاطها .

طرق مكافحة الحشرة

 

أولاً : المكافحة الزراعية:

تهدف هذه الطريقة الى تهيئة الظروف البيئيه حتى تبدو بشكل غير مناسب للآفة ففى مجال مكافحة دودة أزهار الموالح زراعياً يجب عدم زراعة حدائق الموالح مختلطة حيث أن الليمون عائل مفضل لهذه الآفة لذلك لاينصح بعمل أسوار من الليمون حول أشجار الموالح . كما أن عمليات التقليم خاصة الأجزاء المصابة وحرقها من العمليات الزراعية المناسبة لمكافحتها . عمليات الرى حيث أوضحت الدراسة أن تصويم أشجار الليمون من 15 مايو إلى 15 يوليو فى منطقة وسط الدلتا أدى إلى انخفاض الإصابة بفراشة أزهار الموالح وترويد السوق والمستهلك بثمار الليمون خلال فترة ندرتها .

ثانياً : المكافحة الحيوية

هناك بعض الأعداء الطبيعية المرتبطة بهذه الآفة فى الطبيعة حيث لوحظ بعض المفترسات من عائلة أبى العيد Coccinillidae وعائلة أسد المن Chysopidae بالإضافة إلى التربس المفترس Predacious thrips مرتبطة بيرقات وبيض وعذارى هذه الآفة كما لوحظ خروج بعض الطفيليات من يرقات هذه الآفة وأمكن تسجيل طفيل Bracon brevecornis ( W. ) كطفيل خارجى على يرقات دودة أزهار الموالح ، كما لوحظ أن يرقات أسد المن وحوريات التربس تفترس بيض ويرقات وعذارى هذه الحشرة ، يزداد نشاط الأعداء الطبيعية على أشجار الليمون خلال فصلى الربيع والصيف لذلك يفضل ترشيد استخدام المبيدات خلال هذه الفترة .

ثالثاً : المكافحة الكيماوية

يمكن اللجوء إلى استخدام المبيدات الحشرية لمكافحة دودة أزهار الموالح عند اشتداد الإصابة بها على أشجار الموالح خاصة الليمون . يستخدم لهذا الغرض أحد المبيدات الآتية :

أكتيلك أو سموثيون بمعدل 150 - 200 سم3 من أى منهما لكل 100 لتر ماء ولاينصح باستخدام مبيد الديمثويت لأنه يسبب تساقط أوراق وثمار الليمون . يراعى فى حالة الرش أن يفتح البشبورى على شكل شمسية حتى لايؤثر زيادة ضغط محلول الرش فى تساقط الأزهار والعقد الحديث . كما وجد أن للزيت المعدنى تأثير إبادى خاصة على البيض واليرقات الصغيرة لدودة أزهار الموالح عند استخدامه بمعدل لتر لكل 100 لتر ماء وتأثيره على الأعداء الطبيعية غير معنوى . يمكن استخدام المبيد الحيوى أجرين بمعدل 75 جم / 100 لتر ماء .

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 182/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
62 تصويتات / 1390 مشاهدة
نشرت فى 24 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

القواقع الأرضية والبزاقات في مصر
أصبحت القواقع الأرضية والبزاقات من الآفات التي تهاجم شتى المزروعات في مصر وخاصة في المناطق الزراعية بالاراضى الجديدة غرب الإسكندرية . كذلك تنتشر بكثرة في محافظة البحيرة وكفر الشيخ والاسماعيلية والدقهلية.. وتنتمي القواقع والبزاقات إلى شعبة الحيوانات الرخوة Phylum : Mollusca والى طائفة البطنقدميات Class: Gastropoda 
والى تحت طائفة الرئويات Sub class: Pulmonata والى رتبة الرئويات طرفية الاعين Order: Stylommatophora 
و يتركب جسم القواقع والبزاقات من:
منطقة الرأس: وهى المنطقة الأمامية من الجسم وتحمل الرأس زوجين من اللوامس , الزوج الأول قصير ووظيفته الشم والزوج الثاني طويل ويحمل في نهاية كل منها عين مركبة.
منطقة الكتلة الحشوية: وهى المنطقة الوسطية الظهرية من الجسم وتحتوى على جميع الأجهزة الداخلية
منطقة القدم العضلي: وهى المنطقة البطنية من جسم القوقع أو البزاقة وتتنقل القواقع والبزاقات زحفا على الأرض أو الأجزاء النباتية
بواسطة القدم العضلي وتفرز إفراز مخاطي عن طريق الغدة القدمية ويسهل هذا الإفراز زحف القوقع على الأرض أو النباتات.
تتميز القواقع عن البزاقات بنفس تركيب الجسم ماعدا ان القواقع تتميز بوجود صدفة خارجية تغطى الكتلة الرخوة من الخارج اما البزاقات فلها صدفة مختزلة داخلية صغيرة.
سلوك القواقع الأرضية والبزاقات
تضع القواقع الأرضية والبزاقات البيض داخل حفرة فى التربة على عمق من 3- 5 سم ثم يفقس البيض أواخر الخريف وبداية فصل الشتاء والأطوار غير الكاملة تكون شرهه للأكل فتهاجم المزروعات.
تنشط القواقع والبزاقات ليلا وتنشط خلال الربيع يليه الخريف ثم الشتاء أما فى فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة فتدخل القواقع فى طور راحة وتقف عن الحركة والغذاء وتغلق فتحة الصدفة بغشاء شمعى يحمى جسمها من فقد الماء. ونشاهدها ملتصقة على سيقان النباتات والأفرع والنخيل.
طرق انتشار القواقع والبزاقات
1- نقل تربة مصابة بالقواقع وبيضها الى أماكن غير مصابة
2- إهمال مكافحة الحشائش والتي تعتبر مأوى للقواقع حيث أنها تحتمى بها
3- عدم الاهتمام بالعمليات الزراعية للأرض من حرث وعزيق وتعريضها للشمس قبل زراعتها
4- نقل الغاب والبوص التى تحتمى به القواقع واستخدامه كسياج فى الحدائق
5- الرى الغزير للاراضى يساعد على توافر بيئة مناسبة لزيادتها
6- الإهمال فى جمع القواقع باليد أثناء التصاقها على الفرع والدعامات فى فصل الصيف
الأضرار الناتجة عن القواقع الأرضية والبزاقات 
1- مهاجمة جميع الأجزاء النباتية لمحاصيل الحقل والخضر ونباتات الزينة وثمار وأوراق أشجار الفاكهة
2- تشوهات بثمار الفاكهة والأوراق الملونة لنباتات الزينة مما يقلل من قيمتها التسويقية 
3- إفرازها للمخاط الذى يلوث النباتات وتتجمع علية الأتربة والمسببات المرضية للنبات 
4- تسبب خسائر فادحة بحقول البرسيم والخس والكرنب حيث أنها عوائل مفضلة لها وتلتهم منها كميات كبيرة 
5- تقوم بنقل ميكانيكى لكثير من المسببات المرضية البكتيرية والفيروسية والفطرية من النباتات المصابة الى السليمة من خلال زحفها على الأجزاء النباتية المصابة ونقلها للسليمة 
6- تعتبر بعض القواقع الأرضية عوائل وسطية لبعض الديدان الكبدية التى تصيب حيوانات المزرعة
أهم أنواع القواقع الأرضية والبزاقات والأكثر انتشارا فى البيئة المصرية
1- قوقع الحدائق البنى : Eobania vermiculata
وينتشر هذا القوقع طوال العام فى الحدائق ونباتات الزينة.
2- قوقع الحدائق الصغير: Theba pisana 
وينتشر هذا القوقع أيضا على نباتات الزينة وأشجار الفاكهة.
3- قوقع الحدائق أبو شفة بنى: Helix aspersa 
وينتشر هذا القوقع على نباتات الزينة وخاصة داخل الصوب الخشبية.
4- قوقع البرسيم الزجاجى: Monacha cantiana 
وينتشر هذا القوقع على محاصيل الحقل والخضر وخاصة البرسيم والخس والكرنب.
5- البزاقة : Lehmannia marginata
وتنتشر بكثرة على نباتات الزينة وداخل الصوب الخشبية
6- البزاقة: Deroceras reticulatum
وتنتشر بكثرة على نباتات الزينة وداخل الصوب الخشبية وأيضا على أشجار الفاكهة
7- البزاقة: Deroceras leave
وتنتشر بكثرة على نباتات الزينة وداخل الصوب الخشبية وأيضا على أشجار الفاكهة.

الطرق المختلفة لمكافحة القواقع والبزاقات فى مصر
أولا: الطرق الزراعية:
1- الاهتمام بعمليات خدمة الأرض من عزيق وحرث وتعريض الأرض للشمس قبل زراعتها
2- عدم الإسراف فى عملية الرى
3- التخلص من الحشائش والمخلفات النباتية
ثانيا: المكافحة الميكانيكية أو اليدوية:
1- فى فصل الصيف يتم التخلص من القواقع الملتصقة على جذوع الأشجار والاسيجة والدعامات الخشبية وذلك بجمعها يدويا وتجميعها ثم حرقها او تهشيمها واستخدامها كغذاء للطيور

2- حش البرسيم فى شكل حزم وتركة ليلا وسط مزارع أشجار الفاكهة أو وسط حقول البرسيم فتتجمع علية القواقع ثم جمعه صباحا والتخلص منها

3- وضع أكوام من القش والمخلفات النباتية وترطيبها بالماء وخلطها بالعسل الأسود وتوضع حول حواف الحقل لتتجمع عليها القواقع وتنجذب إليها ليلا ثم تجميعها صباحا والتخلص منها
ثالثا: المكافحة الكيمائية:
ويستخدم فى مكافحة القواقع الأرضية والبزاقات مبيد اللانيت ( ميثوميل 90%) بتركيز 2- 2.25 % ويستخدم كطعم سام للقواقع فى فترة نشاطها أو رشا على الأوراق.
طريقة عمل الطعم السام:

كل 100 كيلوجرام من الردة (عبارة عن القشرة الخارجية لحبوب القمح) كمادة جاذبة تحتاج إلى حوالي 2.25 كجم مبيد لانيت يتم إذابته قبل وضعه على الردة فى 10 لتر ماء مضاف إليه ا كجم مادة زرقاء ( زهرة الغسيل) او ( مادة طلاء الجدران) ثم يتم الخلط الجيد بعد ذلك لتتجانس الردة مع المبيد مع المادة الزرقاء ثم يتم استخدامها مباشرة او تترك لفترة لا تزيد عن ساعتين.

ما يجب مراعاته عند إضافة الطعم السام فى الحقل:

1- قبل إضافة الطعم للتربة يشترط أن يكون بها نسبة من الرطوبة

2- لا يجب الرى بعد وضع الطعم حتى فترة خمسة أيام من المعاملة

3- لابد من وجود نسبة رطوبة مناسبة فى الطعم عند وضعة

4- فى بساتين الفاكهة يراعى وضع الطعم حول الشجرة فى شكل دوائر (سرسبة)

5- وضع الطعم بطريقة التكبيش حول النباتات التى تزرع على مسافات كبيرة مثل البطيخ والكرنب و البطاطس

6- فى حالة نباتات الزينة والصوب الخشبية فيتم توزيع الطعم بين النباتات أو بين الأصص.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 95/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
31 تصويتات / 1484 مشاهدة
نشرت فى 24 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

** الفرمونات ( Pheromones )**هي عبارة عن مواد كيميائية تفرزها الكائنات الحية في النوع الواحد بهدف ارسال رسائل خاصة بين أفراد النوع الواحد بحيث تتناسب المادة المرسلة مع المستقبلة وبالتالي تشكل هذه العملية الكيميائية وسيلة انتقال المعلومات بين إفراد النوع الواحد, وتفرز الفرمونات من خلايا متخصصة موجودة في مناطق مختلفة من الجسم إما على شكل نقاط أو دفٌقات غازيه تنتشر في الجو يلتقطها أفراد الجنس الأخر من نفس النوع من الهواء بواسطة مراكز استقبال خاصة أشبه بالرادار وأشهر أنواع الفرمونات هي الفرمونات الجنسية التي تفرزها الإناث لجذب الذكور في مواسم التزاوج .ان الاكتشاف الأول للفرمونات يرجع إلى عام1919 و كانت أول عملية تصنيع مخبري للفرمونات الجنسية في عام 1959 في فرنسا, و الفرمونات انواع عديدة منها: الفرمونات الضوئية أو المشعة : Alarm pheromone وهي نوع من المواد تفرزها إناث النمل لتغطي المساحات قريبه منها بحيث يزداد تركيزها كلما تم الاقتراب من المصدر لتجذب أكبر عدد ممكن من النمل حتى تتحول إلى ماده مشعه بحيث تشكل دليل لجميع إفراد الخلية للتجمع في مكان معين ,والفرمونات الدالة :- ( (Trail pheromone وهي المواد التي تفرزها الحشرات عند عثورها على الطعام في مكان ما بهدف جذب أفراد الخلية الاخرين الى مكان و جود الطعام ,و الفرمونات الملكية الفكية -(Queen mandibular pheromone) هي نوع من الفرمونات تقوم ملكة النحل بإفرازها من غدد خاصة في فكها بهدف جذب الذكور في مواسم التزاوج. 

** والفرمونات الجنسية (sex attractants )**

و هي الفرمونات التي تفرزها الإناث بهدف الجذب الجنسي للذكور أو تفرزها الذكور بهدف جذب الإناث وتستخدمها الحشرات كدلائل على مكان تواجدها للتزاوج في مواسم التزاوج. وللفرمونات الجنسية استخدامات متعددة في مجال ألزراعه منها استخدامها كمصائد جماعية للحشرات داخل الحقول و كذلك مراقبتها لإجراء الدراسات عليها بهدف معرفة ردود أفعالها للسيطرة عليها والحد من انتشارها عند اللزوم.و من الثابت علميا إن معظم الثدييات تقوم بإفراز فرمونات خاصة بها مثل الكلاب والقطط وكذلك بعض أنواع النباتات مثل نبات الأوركيدا كما أثبتت الدراسات في 1986 أن الإنسان يفرز أنواع معينه من الفرمونات حيث لوحظ أن النساء اللواتي يعيشن بصوره متلاصقة في نفس المكان يتشابهن في موعد الاباضة والدورة الشهرية ومدتها وغالبا ما يكون ذلك بسبب تأثير الفرمونات المفرزه من قبلهن.وكثر الحديث مؤخرا عن الفرمونات الجنسية وإمكانية استخدامها في تصنيع مستحضرات تخص النساء بصوره خاصة مثل العطور ومزيلات العرق فقد قام عدد من الباحثين بإجراء دراسات حول استخدامها في صناعة انواع عديدة من العطور و تحدثت بعض الكتب القديمة عن صانع عطور في القرن الثامن عشر استخدم انواع من الفرمونات كان يمزجها لتعطي روائح اغرائية او منفرة لا تقاوم وانطلاقا من هذه الفكرة درس باحثون استراليون الفرمونات للنظر إن كان من ممكن استخدامها لجذب السيدات إلى مواقع بعينها من المتاجر دون غيرها مضيفة ان الدراسات أظهرت إن الفرمونات يمكن إن تؤثر بشكل مباشر على الانسان من خلال تأثيرها على عقله الباطن و تجعله يتخذ قرارت معينة مثل قرارت الشراء التي تتخذها النساء في الفئات العمرية ما بين ( 18 و 30 ) عاما , ولكن في بعض الأحيان تكون المشكلة في العثور على الفرمونات الصحيحة من بين (100 ) فرمون جنسي والتي تولد رد الفعل المناسب لدى المرأة أثناء التسوق , واستخدم الباحثون أساليب متعددة منها عرض قطعتين من الملابس على مجموعه من الفتيات بحيث تم رش أحدهما بفرمون ذكري فكانت النتيجة أن جميع الفتيات اخترن القطعة المزودة برائحة الفرمون الذكري ولم ينجذبن إلى القطعة الأخرى, دون النظر الى شكلها أوسعرها.
وفي دراسة أخرى وجد أن السيدات اللواتي يتعاطين أقراص منع الحمل يستجبن للفرمونات الذكرية بصوره مختلفة عن اللواتي لا يتعاطين هذه الأقراص حيث ان استجابة النساء المتعاطيات لهذه الأقراص تكون اقل من النساء الغير متعاطيات لهذا النوع من الأقراص و ذلك لاحتوائها على هرمون البروجستيرون ( Progesterone ) وقد واجه الباحثون والمسوقون مشكله تمكن في عدم التأكد من أنواع الفرمونات الجنسية التي يمكنهم استخدامها في مجال تسويق بعض أنواع الملابس لعدم قدرتهم على معرفة الفرمون المناسب لتجنب احتمالية نفور الزبائن من بعض الروائح بدل جذبهم إليها ,ومن ناحية أخرى قد يكمن في الفرمونات سبب ظهور حالات من الاعتداءات الجنسية بين أفراد العائلة الواحدة أو حالات التحرش التي تحدث داخل أسوار اماكن العمل المغلقة والتي تضم موظفين من الجنسين يبقون فترات طويلة في العمل مثل المصانع والمستشفيات أو بين طلاب الجامعات ,هذا بالاضافة الى استخدامها من قبل بعض الفتيات بهدف التأثير على قرارات الأشخاص المتنفذين ماليا وسياسيا. في النهاية أقول أن الأنسان المؤمن والحكيم يستطيع ضبط جسده وسلوكه حتى مع وجود الفرمونات

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 84/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
27 تصويتات / 963 مشاهدة
نشرت فى 22 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

أظهرت أبحاث جديدة أن مادة مستخلصة من توابل الكركم الصفراء المستخدمة في وجبة الكاري تقتل الخلايا السرطانية.
وقد ساد اعتقاد منذ وقت طويل أن المكون الأصفر في مادة الكركم يساعد على الشفاء من بعض الأمراض، ويختبر حاليا كعلاج لالتهاب المفاصل والزهايمر.
واظهرت تجارب قام بها فريق من مركز كورك لابحاث السرطان في المملكة المتحدة أن هذه المادة يمكن أن تدمر خلايا سرطان المرىء.
وقال خبراء في مرض السرطان إن هذا الاكتشاف يمكن أن يساعد الاطباء على إيجاد علاج جديد للسرطان.
وقد اكتشف الدكتور شارون ماككينا والفريق العامل معه أن المكون الأصفر بدأ في قتل الخلايا السرطانية خلال 24 ساعة.
ويقول ماككينا إن العلماء أدركوا منذ وقت طويل أن لدى المكونات الطبيعية القدرة على علاج الخلايا المصابة، مضيفا “نعتقد أن المكون الأصفر في الكركم يمكن أن تكون له قيمة علاجية”.
من جانبها اشارت ليسلي ووكر من مركز أبحاث السرطان في بريطانيا إلى أن حالات الاصابة بسرطان المرىء ارتفعت بأكثر من النصف من سبعينات القرن الماضي.وأضافت ووكر “يعتقد أن هذه الزيادة مرتبطة بزيادة معدلات السمنة وتعاطي الكحول”.
يذكر أن حوالي 7800 اصابة بسرطان المرىء تكتشف سنويا في بريطانيا.
ويعتبر سرطان المرىء سادس أنواع المرض تسببا في الوفاة، حيث يؤدي إلى نحو 5 في المئة من الوفيات في بريطانيا.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 40/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 621 مشاهدة
نشرت فى 15 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

 

يجمع علماء في الإقليم الشمالي الاستوائي في استراليا دماء من التماسيح على أمل تطوير مضاد حيوي قوي للبشر بعد أن اظهرت الاختبارات أن جهاز المناعة لدى التماسيح يقتل الفيروس المسبب لمرض الإيدز. جهاز المناعة لدى التماسيح أقوى من نظيره لدى البشر إذ يمنع انتقال العدوى الخطيرة بعد الصراعات العنيفة التي تخوضها الحيوانات والتي عادة ما ينتج عنها جروح خطيرة للحيوانات أو فقدانها للأطراف.
وقال العالم الأمريكي مارك ميرشانت الذي يأخذ عينات دم من التماسيح في الإقليم الشمالي (إنهم يقطعون أطراف بعضهم بعضا ورغم أنهم يعيشون في هذه البيئة المليئة بالميكروبات إلا أنهم يتعافون بسرعة شديدة وتقريبا دون أي انتقال للعدوى).
وقال العالم الاسترالي آدم بريتون ل(رويترز) الاسبوع الماضي إن الدراسات المبدئية على جهاز المناعة لدى التماسيح في عام 1998 وجدت أن عدة أجسام مضادة في دم التمساح تقتل البكتريا المقاومة للبنسلين وهي أيضا أكثر قدرة من جهاز المناعة للبشر على التغلب على الفيروس المسبب لمرض الإيدز.
وقال بريتون في مركز للأبحاث يستخدم أيضا كمزار للسائحين في داروين عاصمة الإقليم (إذا أخذت أنبوب اختبار به فيروس (اتش. اي. في) المسبب للإيدز وأضفت إليه دماء التمساح فسيكون لها أثر أكبر من دماء البشر، يمكن أن تقتل عدداً أكبر من الفيروس). وأضاف بريتون أن جهاز المناعة لدى التماسيح يعمل بصورة مختلفة عن البشر حيث يهاجم البكتيريا بصورة مباشرة فور إصابة الجسم. وقال (التمساح لديه مكونات جهاز مناعي تلتصق بالبكتريا وتمزقها حتى تنفجر، الأمر يماثل أن تصوب مسدساً نحو رأس البكتريا وتضغط على الزناد).
وبدأ بريتون وميرشانت جمع عينات الدماء بحذر من التماسيح البرية والأسيرة في المياه المالحة والعذبة ويقومان بتقييد التمساح واغلاق فكه القوي ثم يسحب العالمان الدماء من وريد كبير وراء رأس التمساح. وقال بريتون (يطلق عليه الجيب وهو خلف الرأس مباشرة ومن السهل للغاية أن تضع إبرة خلف العنق لتصل إلى الجيب، وبعد ذلك يمكن أن تحصل على كمية كبيرة من الدماء بمنتهى السهولة).
ويأمل العالمان في أن يجمعا قدراً كافياً من دماء التماسيح لعزل الأجسام المضادة القوية ليصلا في نهاية الأمر إلى تطوير مضاد حيوي يمكن استخدامه للآدميين. وقال ميرشانت (قد نتمكن من الحصول على مضادات حيوية يمكن أخذها عن طريق الفم ومن المحتمل أيضا أن نتوصل إلى مضادات حيوية يمكن استخدامها موضعيا على الجروح مثل قرح مرضى السكري والحروق التي يصاحبها إلتهاب في الجلد وأشياء مثل هذا).

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 557 مشاهدة
نشرت فى 15 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

 

 

 

 

 

 

 

يعتقد العلماء انهم حققوا انجازا غير مسبوق في استخدام العلاج الجيني لمكافحة الاورام السرطانية. 
فقد استخدم الباحثون في جامعة ستراثكلايد بجلاسجو طريقة لايصال الجينات الى الاورام صعبة المنال دون اي اضرار بالخلايا السليمة. 
وحققت طريقة "البحث والتدمير" نتائج مذهلة في الاختبارات المعملية على سرطان الجلد بان جعلت الاورام تختفي تماما. 
ويختبر الفريق الان فعالية تلك الطريقة في علاج انواع اخرى من السرطان. 
وفي الوقت الحالي لا يمكن اعطاء الجينات لعلاج السرطان دون الاضرار بالانسجة السليمة المحيطة بالورم. 
لذا ابتكر الفريق البحثي طريقة باستخدام بروتين البلازما ترانسفيرين الذي يقوم بنقل الحديد عبر الدم. 
وغالبا ما توجد البروتينات الناقلة لترانسفيرين بكميات كبيرة في الاورام السرطانية. 
وفي التجارب الاولية للطريقة على خلايا سرطان الجلد ادى العلاج الى تراجع سريع ودائم للورم في غضون شهر، دون اي اشارات على تطورات سمية. 
وفي 90 في المئة من الحالات اختفت الاورام تماما. 
وقادت فريق الباحثين الدكتورة كريستين دوفيس المحاضرة في معهد الصيدلة والعلوم الطبية الحيوية في جامعة ستراثكلايد. 
وقالت: "ادى هذه الطريقة العلاجية الى نتائج واعدة لعلاج السرطان في الاختبارات الاولية التي اجريناها. وان تجعل الاورام تختفي تماما وليس فقط تنكمش يعد انجازا غير مسبوق، خاصة وانه لا يوجد الان علاج بالجينات بالحقن الوريدي مثل هذا في السوق". 
واضافت: "اختبرنا طريقة البحث والتدمير تلك معمليا على نوع واحد من الاورام السرطانية هو سرطان الجلد، لكننا نختبر الان فعاليته مع اورام السرطان الاخرى

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 587 مشاهدة
نشرت فى 15 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

 

 

 

 

 

 

الأعفان (Moulds )مجموعة من الفطريات مثل الأسبرجيللاس (Aspergillus), والبنسليوم (Penicillium), وعفن الخبز (Rhizopus ), والفيوزاريوم (Fusarium ), والميوكر (Mucur ), والألترناريا (Alternaria ) وغيرها . 
[/color] 
صورة لفطر الأسبرجيللاس(Aspergillus) بالمجهر الإلكتروني 
والفطريات مملكة مستقلة في المملك الخمس للكائنات الحية حسب التقسيم الخماسي لواتيكر (Whittaker ) عام ( 1969م ) (2) . 
والفطريات كائنات حية دقيقة خالية من اليخضور أو الخضر (Chlorophyll ), ولذلك فهي تعتمد على غيرها في تصنيع الغذاء, فهي غير ذاتية التغذية . 
والفطريات موجودة في معظم البيئات الأرضية, وتخالط الإنسان في كل مكان فهي معه في مطبخه، وثلاجته، ومخزنه، ومزرعته، ومسكنه، ومدرسته، وحافلته، وحظيرته، وحديقته …. إلى آخره . 
وهي تنقسم إلى خمسة أقسام هي: الفطريات التزاوجية (Zygomycota) وهي تتكاثر جنسياً بالتكاثر التزاوجي, والفطريات الزقية (Ascomycota ) وهي تتكاثر جنسياً لتعطي الجراثيم الزقية, والفطريات البازيدية أو الصولجانية (Basidiomycota ) والتي تعطي الجراثيم على الزوائد البازيدية أو الصولجانية, والجراثيم البيضية (Oomycota ) والتي تتكاثر بالتكاثر البيضي, وهناك الفطريات الناقصة ( Deuteromycota ) التي لم نتعرف إلى الآن على نوع التكاثر الجنسي فيها . 
وهناك الأعفان اللزجة ( Slim Mould ) التي وضعت في مملكة الطلائعيات. 
ونحن نرى الأعفان كنموات بيضاء أو سوداء على الطماطم، ونراها زرقاء مخضرة على البرتقال، وسوداء داكنة على الخبز، وخضراء مشوبة بصفرة قليلة على الخبز أيضا. وعندما تترك ربة البيت رغيفاً من الخبز المندى بالماء في المطبخ الدافئ، فإنها تلاحظ ظهور بقع بيضاء صغيرة عليه، وكأنها نقط دقيق، سرعان ما تتسع دائرتها لتكون بقعة بيضاء على هيئة مستعمرات فطرية (Fungalcolonies ) والتي تتسع لتغطي مساحة واسعة من سطح الرغيف، ثم تبدأ في الاسوداد تدريجياً ليكون عفن الخبز الأسود الذي يحلل الخبز بإنزيماته، ونفس الشيء يحدث مع البرتقال لتعطي العفن الأخضر اللون . 
وتحتوي مملكة الفطريات على أكثر من مئة ألف نوع من الفطريات، ولو أردنا أن نعرض عليك كل أنواع الفطريات المعروفة إلى الآن على شريط مسجل بحيث يبقى كل نوع فطري أمامك خمس دقائق لتتعرف شكله الظاهري فقط فإنك تحتاج إلى سنة كاملة تجلس فيها ليل نهار دون أن يغمض لك فيها جفن حتى تنتهي من هذا العرض الشائق والغريب(3) . 
ومع أن الفطريات لا تمتلك جهاز تغذية ذاتية كما هو الحال في الطحالب والنبات المحتوية على اليخضور، فإن الله سبحانه وتعالى رزقها بأقوى جهاز انزيمي حيوي في العالم تستطيع به تحليل الأخشاب والجلود، والعظام، والشعر، والمطاط، والبترول، والكربوهيدرات، والدهون، والبروتين، وهي تكنس الأرض وتنظفها بالتعاون مع البكتيريا من أجساد الموتى من الحيوان والإنسان، وهي تحلل النبات الميت، وبقاياه المتساقطة منه وهو حي . 
ولذلك يتغذى العفن الفطري على ملايين المواد العضوية كالملابس، والأحذية، والحقائب، وقلف الأشجار، والفلين، وروث البهائم، والمربات، والبقول المعبأة، وصناديق الشحن الخشبية والورقية والفاكهة، واللحوم، والأسماك، والصموغ، والدهانات، والصوف، والشعر، وتعيش على جلد الانسان ومخلفاته. 
وتحتاج الفطريات في تغذيتها إلى المواد الكربوهيدراتية لبناء أجسامها وانتاج الطاقة، وتحتاج إلى المواد البروتينية أو الأزوتية لبناء سيتوبلازمها وإنتاج الانزيمات، وبعضها يحتاج إلى الفيتامينات، وهي تحتاج أيضاً إلى الماء والمعادن والأملاح في تغذيتها ونموها كباقي الكائنات الحية. 
ويمكن زراعة الفطريات وخاصة الأعفان منها على مخلفات المصانع، والأسواق, والحدائق، والمطاعم، والمنازل، والمزارع لإنتاج الأعلاف، والدهن، والبروتين، والفيتامينات، والهرمونات، ومضادات الحيوية، والإنزيمات وغيرها من المنتجات الفطرية . 
والفطريات لاتحتاج في زراعتها إلى أرض زراعية، ومساحات واسعة، ولا مجهود شاق، ولا تتحكم فيها عوامل البيئة الحقلية الخارجية أوقلة المياه كاالزراعات التقليدية. 
وتستخدم الأعفان في تحسين طعم المواد الغذائية كما هو الحال في الجبن الركفورت ( Roquefort ) المحتوي على البنسيليوم، كما تستخدم في إنتاج الكومبوست الزراعي, وإنتاج بعض السكريات العديدة ذات الخاصية الهيجروسكوبيه التي تستخدم في الاحتفاظ بالماء في التربة الصحراوية متغلبة على أصعب مشكلة في الأرض الرملية وهي تسرب الماء . 
عفن الركفورت يساهم في تحسين طعم الجبن صورة لقطعة من الجبة عليها بعض العفن 
كما يستخدم فطر البنسيليوم و العديد من الفطريات في انتاج مضادات الحيوية. وتستخدم الفطريات في إنتاج الفيتامينات، والهرمونات، والصموغ من المخلفات الصناعية. 
وفي غرفة واحدة مساحتها 6×6م نستطيع إنتاج حمض ليمونيك (Citricacid ) في عام يعادل إنتاج كل أشجار الليمون في العالم في نفس العام . 
وفي غرفة مساحتها 6×6م يمكننا استخدام قش الأرز، الذي يمثل كارثة بيئية في بعض البلدان، يمكن استخدامه في زراعة عيش الغراب ( المشروم – Mashroom ) (4) وإنتاج كميات هائلة من هذا الفطر المحتوي (500) طن متري في العام والذي يحتوي على 2.4 % من الوزن الجاف بروتين، 0.3% دهن و 4% كربوهيدرات علاوه على المعادن والأملاح ويسمي البعض هذا الفطر ببروتين الفقراء . 
يحتوي فطر عيش الغراب على 2.4 % من الوزن الجاف بروتين، 0.3% دهن و 4% كربوهيدرات علاوه على المعادنوالأملاح ويسمي البعض هذا الفطر ببروتين الفقراء فسبحان الله تعالى رزاق عبادة من حيث لا يحتسبون 
والأمل معقود بإذن الله على استغلال الأعفان وباقي الفطريات في حل مشكلة الغذاء في العالم وبذلك يتحقق قولنا الأعفان في خدمة الانسان وصدق الله العظيم القائل : (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌالبقرة 29 . 
وقال تعالى: (قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينفصلت 9-10 . 
[color="#000080"] (2)- قسم واتيكر سنة ( 1969م) الكائنات الحية إلى خمس ممالك هي مملكة الأوليات (onera )، ومملكة الطلائعيات (Protista )، ومملكة الفطريات (Mycota أو Fungi )، والمملكة النباتية (Plantae )، والمملكة الحيوانية (Animalia ) .

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 637 مشاهدة
نشرت فى 15 يوليو 2010 بواسطة esamaziz


كيفية تحضير أهم المبيدات العضوية:

1- محلول النيكوتين: هو محلول سام جدا و فعال ضد طائفة كبيرة من الحشرات. كان هذا المحلول أحد أهم المبيدات الحشرية في أواخر القرن التاسع عشر, و لا يزال يُستخدم هذه الأيام بأشكال عديدة. يأتي النيكوتين من أوراق نبتة التبغ (أو كما نسميها التمباك) أو من فضلات السجائر.

كيفية التحضير: يتم إضافة مقدار كوب مملوء من أوراك التمباك المطحونة أو المكسّرة (أو كمية مماثلة من فُضالة أو مخلّفات السجائر بدلا من التمباك) إلى ليتر من الماء و يُتركا لمدة نصف ساعة, ثم يضاف ملعقة صغيرة من الصابون المبشور ويحرك الخليط جيدا. وأخيرا يتم فلترة المزيج بقماش شفاف. يُستخدم الصابون عادة لجعل المحلول يلتصق على النباتات المستهدف رشّها. يبقى المحلول فعّالا لعدة أسابيع إذا تم حفظه في وعاء مُحكم الإغلاق. و من حسنات تجهيز هذا المحلول في المنزل هي أنه لا يكون قاتل لحشرات النحل و الحشرات الأخرى المفيدة لأن مفعوله ينفذ بعد عدة ساعات من رشّه على النباتات - بعكس محلول النيكوتين المصنّع و الذي يكون ضرره فادح و تأثيره قوي جدا على المزروعات و الحشرات.

ملاحظة: عند رش محلول النيكوتين على أوراق النباتات الصالحة للأكل (الخضراوات و الأشجار والمثمرة), تمتص تلك الأوراق محلول النيكوتين و تخزّنه بداخلها لأسابيع عدّة, لذلك تفادى إستخام هذا المحلول على النباتات الصالحة للأكل أو على الأقل رشّها في الوقت الذي لا تكون النبتة حاملة ثمار - لكن هذا لا يحدث في حالة النباتات التي تُؤكل أوراقها: كنبات الخس, و القنبيط ... لذلك إستخدم المحاليل الأخرى لمكافحة الحشرات التي تهاجم هذه الأخيرة, و لا ترشها بهذا المحلول إلا عندما يلج الجَمَل في سُمّ الخياط !!

2- محلول الثوم: نقوم بتقطيع 3 فصوص من الثوم تقطيعا ناعما ثم نضيف إليها نصف لتر من الماء. نضيف بعدها للخليط ملعقة كبيرة من الصابون المبشور حتى يلتصق البخاخ على النبات و نتركه منقوعا لمدة 24 ساعة. بإمكاننا أيضا إضافة قرنين من الفلفل الحار والبصل إلى فصوص الثوم. يعمل هذا المحلول على إبادة حشرات المن و بعض الحشرات التي تهاجم الكرنب (الملفوف), و الكوسا, كما أظهرت بعض الدراسات فعالية محلول الثوم في معالجة الأمراض الفطرية التي تصيب النبات. و بهدف الرش يتم تخفيف المحلول عن طريق إضافته إلى الماء بمعدل ملعقتين من المحلول لكل ليتر من الماء.

كيفية الإستخدام: يتم رش محلول الثوم على أوراق النباتات المصابة بأمراض. هناك بعض النباتات الزينيّة التي تتأذى من محلول الثوم, لكن طالما لا تجد أي ضرر ناتج عن المحلول, عاود الرش بعد أسبوع للتأكد من القضاء على الحشرات نهائيا.

و من الطرق الأخرى التي يمكننا من خلالها التقليل من وطئة الحشرات على مزروعاتنا هي: 

الطريقة الأولى: تُطلى مجموعة ألواح خشبية أو ألواح كرتون باللون الأصفر (اللون الأصفر يجذب الحشرات) و بغراء أو أية مادة لاصقة، ومن ثم نقوم بتوزيعها بين المحاصيل المصابة بهدف الإمساك بالحشرات. 
الطريقة الثانية: وضع أوعية صفراء (اللون الأصفر يجذب الحشرات) بداخلها ماء، حيث أن المن سرعان ما ينجذب لوعاء الماء يغرق فيه، ولمنع تكاثر البعوض يمكننا وضع القليل من الزيت مع الماء.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 119/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 1611 مشاهدة
نشرت فى 15 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

تعريف المرض ومسببه :

• الجدري مرض معد حاد يتميز بظهور بثرات موضعية يتطور شكلها في أدوار مختلفة. تنتهي بتكون قشور تترك بمجرد سقوطها أثراً ظاهراً. 
• هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب الأغنام Sheep pox ويتميز بطفح جلدي (ويسمى جدري الضأن) ، وتصل نسبة النفوق فيه إلى 80% في الأغنام الرضيعة. وهو يصيب جميع الحيوانات والطيور والإنسان. 
• والفيروس المسبب للجدري في الأغنام مختلف عن الذي يسبب جدري الماشية يسمى " فاريولا أفينا ".
• وهذا الفيروس أشد أنواع الفيروسات التي تسبب مرض الجدري في الحيوانات ويمكنه أن يحيا حيث لا تتمكن بقية الفيروسات من الحياة. 
• وصغار الأغنام أكثر قابلية للإصابة بالمرض من الأغنام البالغة. 
• ويسبب المرض خسائر اقتصادية فادحة. 

طرق العدوى :
1- ينتقل المرض عن طريق الاختلاط المباشر بين الحيوانات السليمة والحيوانات المريضة. 
2- عن طريق التغذية والطعام ؛ حيث يدخل الفيروس إلى الجهاز الهضمي.
3- عن طريق الرزاز والهواء الملوث بالفيروس ويظل الفيروس نشطا فى الحظائر مدة قد تصل إلى ستة أشهر ؛ حيث يدخل الفيروس إلى الجهاز التنفسي ويمر من الحويصلات الهوائية إلى مجرى الدم ومنه ينتهي إلي الجلد حيث يسبب الأعراض.
4- وأشد الأطوار خطورة هو وقت تكون القشور حيث يحتفظ بها الصوف عدة أسابيع تظل فيها مصدراً للعدوى. 

مدة الحضانة :
فترة حضانة المرض في الأغنام من 6-8 أيام بينما فترة الحضانة في الماعز من 2-3 أسابيع. 

الأعراض :
لهذا المرض شكلان : أ- خبيث ، ب- حميد 
(أ) الخبيث : 
1- وفيه نسبة الوفيات بين الأغنام 75% من الحيوانات المصابة. 
2- وأول ما يظهر على الحيوان هو ارتفاع درجة حرارة الجسم ثم تنتابه الحمى قبل ظهور أي أعراض أخرى.
3- يمتنع الحيوان عن الأكل والاجترار.
4- تزداد سرعة ضربات القلب. 
5- التهاب الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي ، وتصبح العينان نصف مغلقة مع نزول الدموع ثم إفرازات دمعية وصديدية من العينين والأنف. 
6- التهاب في الأغشية المخاطية للأنف والفم والملتحمة ، وسيولة اللعاب بكثرة.
7- وتنعزل الحيوانات المصابة عن بقية القطيع وتقف ورؤوسها مطأطأة ثم ترقد علي الأرض وثغورها مفتوحة. 
8- وبعد يومين بعد ظهور هذه الأعراض تظهر الإصابات الموضعية كظهور طفح جلدي خلال يومين من بداية ظهور الحمى ويظهر الطفح الجلدي فى المناطق القليلة أو الخالية من الصوف وكذلك في الأغشية المخاطية ؛ مثل : بين الفخذين الصفن ، الأعضاء التناسلية للذكر والأنثى ، تحت اللية الذيل ، الضرع ، جفون العين ، الشفتين ، الوجنتان ، الأنف. 
9- تبدأ الأعراض ببقع (فقاعات) حمراء مع ارتفاع قليل تحت سطح الجلد ، اوديما ثم تتحول الى بثور إلى قشور رقيقة تترك أثرا عند نزعها.
10- وقد يظهر حبيبات صغيرة حمراء بالحلق والشعب والأمعاء فتسبب نزلة معوية أو شعبية حادة ؛ وتسبب الحالة الأخيرة نفوق عدد كبير من الأغنام الصغيرة.
11- وتتحول الحبيبات بعد 2 أو 3 أيام على فقاعات صغيرة يملؤها سائل رائق ولا تلبث تلك الفقاعات أن تتحول بعد يومين آخرين إلي بثرات تحتوي علي صديد يتم نضجها بعد عدة أيام أخرى.
12- ثم تجف هذه البثرات وتكون قشوراً تسقط تاركة حفراً صغيرة. وتنخفض درجة حرارة عادة بعد تكون القشور.
13- وللأغنام المصابة رائحة خاصة يمكن معرفتها بمجرد الاقتراب منها. 
14- وفى الأغنام الكبيرة تظهر علامات المرض تحت الذيل مع ارتفاع درجة حرارة الجسم ونسبة النفوق تصل إلى 5-10%.
15- وممكن حدوث خسارة كبيرة بسبب الجدري إذا ظهرت هذه الأعراض على الضرع وحدث التهاب حاد بالضرع. 
16- وقد تحدث مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي أو نزلة معوية حادة أو تقرح القرنية وفقد البصر ؛ أو التهاب المفاصل التقيحي أو التسمم الصديدي أو التهاب الجلد في كثير من أجزائه وخاصة حول الشفتين والعينين وطاقتي الأنف. 

(ب) الحميد: 
1- وفيه نسبة الوفيات بين الأغنام تصل إلى 10% أو أقل.
2- وتتكون الحبيبات إلا أنها قد لا تتحول إلى بثور ، التي لا تتحد كما في الشكل الخبيث.
3- وقد يستمر المرض من 3-4 أسابيع والإصابة مرة واحدة ، والجدري تعطي مناعة طول الحياة للأغنام. 

الوقاية والعلاج :
• عزل وفحص الحيوانات المشتراة. 
• يمنع استيراد الأغنام من مناطق موبوءة بالمرض.
• تحرق الحيوانات النافقة وتدفن.
• يجب أن تكون مساكن الأغنام هاوية يدخلها الشمس.
• يمنع تزاحم الأغنام في مكان واحد.
• يقدم للحيوانات غذاء جيد سهل الهضم وماء نظيف.
• يجب أن يغسل الحلاب يداه بمحلول طهر قبل حلب كل حيوان ، بل يجب أن نخصص حلابين للحيوانات المصابة ؛ مع مراعاة تطهير أيديهم دائماً. 
• يجب الكشف على الحلابين ومنع أي حلاب مريض بالجدري أو حقن حديثاً بالمصل الواقي من الجدري من حلب الحيوانات. 
• عدم تقديم ألبان الحيوانات المريضة للحيوانات الرضيعة أو الإنسان خشية العدوى بالمرض إلا بعد غليه جيداً. 
• تغسل الضروع والحلمات بمحلول طهر مثل محلول ملح الطعام 0.9% ، ولا نستعمل المطهرات التي تترك رائحة للبن فيتلفه مثل الفينيك أو الكريزول أو الايودوفورم. وبعد الحلب ترش مواضع الإصابة بقليل من مسحوق البوريك أوسلفانيلاميد أو تدهن بمرهم من أكسيد الزنك المحتوى على حمض السلاسليك أو بمركب يتركب من [حمض البنزويك 5 جم + حمض السليسليك 20 جم + لانولين 25جم + كحول أبيض 50 جم]. 
• إذا كان اللبن قد تغير لونه أو قوامه نتيجة المرض فيجب إعدامه.
• يعطى الملح الإنجليزي في ماء الشرب والطعام بمقدار من 15-30جم يومياً. 
• يتم علاج الطفح الجلدي بالمطهرات موضعيا وعلاج الأعراض الظاهرة. وضع مراهم تحتوي علي الكورتيزون ، والمضادات الحيوية. 
• وفي حالة إصابة العينين تطه بغسلها بمحلول البوريك 1% ثم تدهن بمرهم الراسب الأصفر 2%. 
• التحصينات الوقائية حيث يتم التحصين سنويا باللقاح المستضعف ، ويجب مراعاة الشروط التالية في التعامل مع هذا اللقاح : 
العمر المناسب للتحصين : (جميع الأعمار). 
سعة التعبئة : (أمبولة سعة 200 جرعة). 
نقل اللقاح : (على الثلج فى ترامس).
حفظ اللقاح : (يحفظ لمدة طويلة عند درجة حرارة 20°م تحت الصفر ولمدة شهر واحد في فريزر الثلاجة).
المذيب : (محلول الملح الفسيولوجي المعقم ، وتذاب محتويات أمبولة اللقاح المجفف في 100سم من المحلول على ان يكون المحلول محفوظا على الثلج).
مدة استمرار المناعة : (سنة واحدة على أن يعاد التحصين بعد نهاية سنة تنقضي من العمر). 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 90/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 2004 مشاهدة
نشرت فى 12 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

الأسبرين أو "حامض أستيل ساليسليك" دواء شائع الاستخدام لعلاج الصداع ونزلات البرد ومسكن جيد للآلام، ونظرا لانخفاض سعره وقلة آثاره الجانبية أصبح الرفيق الدائم في الصيدلية المنزلية وحقيبة الإسعافات الأولية، لكن سعره قد يتحرك للارتفاع قليلا عما قريب بعدما ظهر منافس للإنسان في استهلاك الأسبرين وهو النباتات!!


حيث توصلت عالمة مصرية إلى اكتشاف التأثير العلاجي للأسبرين في تثبيط حيوية ووقف نمو المسببات المرضية للنباتات من آفات وفطريات ممرضة عديدة، فضلا عن تحفيزه لآليات المقاومة الطبيعية للنباتات؛ مما يجعل الأسبرين بديلا آمنا للمبيدات الكيماوية على صحة الإنسان والبيئة، إضافة إلى انخفاض تكاليفه بالمقارنة بالمبيدات المستخدمة حاليا.

ومن هذا المنطلق تظهر أهمية الدراسة التي أجرتها الدكتورة نهال الموجي الباحثة بقسم أمراض النبات بالمركز القومي المصري للبحوث بإشراف الدكتور مختار عبد القادر أستاذ أمراض النباتات بالمركز، والتي تأتي في إطار الاتجاهات الحديثة لإيجاد بدائل آمنة للمبيدات على صحة الإنسان والبيئة، يمكن من خلالها حماية المحاصيل الزراعية من التدهور والإصابة بالأمراض والآفات التي تتراوح الخسائر الناجمة عنها بين 35% و50% من إجمالي الإنتاج الزراعي العالمي.

الأسبرين يمنع عفن الجذور



تعفن الجذور


أجريت العديد من التجارب التطبيقية لتقييم فاعلية (حامض أستيل سالسيلك وحامض السالسيلك) في مكافحة مرض عفن الجذور وتبقع الأوراق، وهما من أكثر الأمراض شيوعاً للنباتات.

وبدراسة تأثير المعاملة بالأسبرين بتركيزات مختلفة على المحصول سواء بمعاملة التربة والبذور قبل الزراعة بصورة منفردة، أو متبوعا برش المجموع الخضري في عمر البادرة.. وجد أن معاملة البذور قبل الزراعة بالأسبرين بتركيز 0.3 % (3 جرامات أسبرين للكيلوجرام من البذور) متبوعا بثلاث رشات بالأسبرين بتركيز 50 مليموز (50 جزيئا في المليون) من بداية عمر ورقتين حقيقيتين، وترك عشرة أيام بين كل رشة وأخرى، يحقق أفضل النتائج في مقاومة المسببات المرضية.

وقد أدى ذلك لانخفاض نسبة الإصابة المرضية بنحو 80% كحد أدنى في أسوأ الظروف الحقلية مقارنة بالنباتات التي لم تعالج بالأسبرين، وتؤكد الدكتورة نهال الموجي أن هذه النسبة قابلة للتحسن مع تحسن الظروف الحقلية من حيث توفر المناخ ودرجات الحرارة المناسبين لتمام نضج النبات، وتوفر المياه والعناصر الغذائية في التربة على صورة قابلة لامتصاص النبات لها والاستفادة بها.

فرش الأسبرين لمرة واحدة ودون معالجة البذور قبل زراعتها يوفر فترة حماية للنبات نحو 90 يوما بنسبة 70% على الأقل؛ وهو ما يؤكد إمكانية استخدامه كبديل آمن للمبيدات، خاصة أن الأسبرين من الإفرازات الحيوية التي تنتجها الخلايا النباتية كأحد مكونات المناعة الطبيعية للنبات ضد المسببات المرضية.

يُذكر أن بذور الترمس والفاصوليا المعاملة بالأسبرين قد أظهرت مقاومة كبيرة لأمراض عفن الجذور وتبقع الأوراق، وأكدت التجارب الميدانية حدوث تأثير كبير على تثبيط حيوية ووقف نمو فطريات (الريزوكتونيا والإسكليروشيم والفيوزاريوم) أبرز المسببات المرضية لأمرض عفن الجذور وتبقع الأوراق نتيجة المعاملة بالأسبرين.

كما أمكن علاج مرض القمة النامية في نخيل الزينة من نوع برتشارديا المتسبب عن بكتريا سيدوموناس عن طريق رش النخيل المصاب بالأسبرين بصورة منفردة أو مع إضافة مضاد حيوي (الأستربتوميسين)، وتنصح الدكتورة نهال باستخدام خليط منهما بتركيز 800 مليموز للمضاد الحيوي، و60 مليموز للأسبرين عند بداية ظهور الأعراض المرضية.
الفطريات.. إلى زوال

تبقع الأوراق
وتفسر الدكتورة نهال الموجي النتائج التي توصلت إليها بأن الأسبرين له تأثير مباشر مثبط للعمليات الحيوية اللازمة لنمو المسببات المرضية؛ وهو ما يؤدي إلى إضعافها ووقف نموها، فضلا عن أن الأسبرين يعمل من جهة أخرى بعد أن يمتصه النباتات على تنشيط وتحفيز إنتاج آليات المقاومة الطبيعية داخل النبات، مثل زيادة نشاط الأنزيمات المتداخلة بعمليات المقاومة (كأنزيمات الشيتينز والجلوكانيز وغيرها) فيما يطلق عليه المقاومة المستحثة.
وهذا يجعل النباتات تتمتع بصحة جيدة وقدرة كبرى على الاستفادة بالعناصر الغذائية الموجودة في التربة، وبالتالي ارتفاع الجهاز المناعي الطبيعي للنبات، وقدرته على تحقيق مقاومة عالية للأمراض والآفات.
وترجع أهمية هذه النتائج إلى أن المسببات المرضية التي يقاومها الأسبرين تعد من المسببات الشائعة غير المختصة بنبات بعينه؛ حيث تهاجم الغالبية العظمى من النباتات الحقلية الشتوية والصيفية على السواء؛ ولذلك يمكن استخدام الأسبرين كبديل آمن للمبيدات في مكافحة العديد من الأمراض النباتية التي تصيب المجموع الجذري أو المجموع الخضري.
بديل آمن للمبيدات
ويؤكد الدكتور مختار عبد القادر أن رش النباتات بالأسبرين يقلل الحاجة لاستخدام المبيدات الكيماوية لنحو 70% على أقل تقدير؛ وهو ما يؤدي لترشيد استخدام المبيدات وتلافي آثارها الضارة على صحة الإنسان والحيوان والبيئة على السواء.

كما يؤكد أن استخدام الأسبرين في معالجة النباتات آمن تماما على صحة الإنسان والبيئة؛ حيث إن قرص الأسبرين الواحد الذي يتناوله الإنسان في صورته الدوائية عندما تتم إذابته في لتر ماء يكون تركيزه (ألف مليموز) بينما التركيز المستخدم لمعالجة النباتات لا يتعدى 50 مليموز.
وبالتالي فإن النسبة المستخدمة أقل كثيرا من قرص واحد في صورته الدوائية التي يستخدمها الإنسان أصلا بمعدل يتراوح بين قرص واحد لعلاج حالات الصداع والرشح والأنفلونزا إلى 4 أقراص يوميا في المتوسط لعلاج الأمراض الروماتزمية.
هذا فضلا عن أن كمية الأسبرين المستخدمة لا تصل كلها إلى الإنسان، وإنما نسبة ضئيلة جدا لا تكاد تذكر؛ حيث إن الرش يبدأ بعد عمر ورقتين حقيقتين؛ أي نحو 10 أيام من عمر النبات، ويحتاج النبات للرش 3 مرات بين كل مرة وأخرى 10 أيام، وبذلك تكون المرة الأخيرة وعمر النبات 40 يوما، بينما متوسط عمر النبات حوالي 160 يوما؛ أي يتبقى حوالي 120 يوما قبل الجني والحصاد.
وتلك الفترة كافية لكي يمتص النبات خلالها ما يحتاجه ويكسره ليحوله إلى صورة يسهل تعامله معها، فضلا عن أنها كافية لكي يتخلص النبات تماما من أي بقايا للأسبرين في أنسجته.
وما يتبقى بعد كل تلك الفترة -ولو أنه قدر لا يذكر- يذهب مع مياه الصرف الزراعي؛ فلا يكاد يصل للإنسان أو الحيوان شيء، ولا يترسب في التربة؛ لكونه مركبا حيويا قابلا للتحلل، بعكس المبيدات التي تترسب في أنسجة النباتات لفترة طويلة، وتنتقل للحيوانات والدواجن، وتنتقل لجسم الإنسان في غذائه مسببة له العديد من الأمراض.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 65/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 1914 مشاهدة
نشرت فى 12 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

أولاً : مجموعة الهيدروكربونات المكلورة Chlorinated

Hydrocarbons:

وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال لا الحصر :
د.د.ت – اللندين – الميثوكسي كلور - التوكسافين – الكلور دين.

أ ) أعراض التسمم :
تنميل في الشفاة واللسان – عطاس – صداع – تقلصات عضلية – رعشة في الأطراف – زغللة في العينين – عدم اتزان في الحركة أثناء المشي ثم عدم القدرة على المشي – تدحرج في المقلتين – غثيان – قيء – صعوبة في التنفس – ألم بالمعدة – إسهال – هبوط وانهيار – زرقة بالجلد ثم الوفاة.

ب) العلاج :

1. غسل الجلد في مكان التلوث بالمبيدات بالماء والصابون عدة مرات.

2. عمل تنفس صناعي مع أكسجين.

3. عمل غسيل معدة إذا كان المبيد قد بلع بالفم.

4. حقن جلوكوز ومحلول ملح بالوريد.

5. كالسيوم جلوكونات بالوريد لمعادلة الزيادة الطارئة في أيونات الكالسيوم ولتقليل التشنجات والتقلصات العضلية.

6. حقن أو حبوب فينوباربيتال أو أميتال الصوديوم أو كلورال هيدرات.

7. شراب الاستيزين مرتين يومياً بمعدل ملجم/كجم من وزن الجسم .

ثانياً : مجموعة الفسفور العضوية Organophosphate Compounds

وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال لا الحصر :
ملاثيون – بروموفوس – نوفانول – أبيت – أكتيليك – رزفين – دور سبان – فنتروثيون – نوكس أوت.

أ ) أعراض التسمم :
تقلصات بالعضلات بكاملها أو بعض أليافها في مكان التلوث بالمبيد – القلق – العصبية – الصداع الشديد – الغثيان – القيء – زيادة إفراز العرض والدموع واللعاب – تقلصات بجدار البطن – إسهال – تعنية – تبول وتبرز بدون شعور (لا إرادي) – صعوبة في التنفس أزيز أثناء الزفير – زغللة بالعينين – نقص في عدد ضربات القلب – تشنجات هبوط ا لتنفس وضغط الدم – الوفاة .

ب) العلاج :

1. إجبار المريض على التقيؤ بإعطائه كمية من محلول ملحي .

2. عمل تنفس صناعي مع ملاحظة إخراج الإفرازات بالقصبة الهوائية.

3. غسل موضع التلوث بالماء والصابون.

4. إعطاء أتروبين بالوريد أو بالعضل بمعدل 3-4 ملجم كل ربع ساعة أو 10 دقائق حسب الحالة مع ملاحظة أن يكون العلاج في مكان مظلل وجيد التهوية.

5. إذا كان التسمم حديثاً فيمكن إعطاء أيوديد أو كلوريد البراليدوكسيم Pralidoxime بالوريد بمعد 100-300 ملجم/الدقيقة أو إعطاء التوكسوجنين Toxogonin بالوريد أو العضل بمعدل 250 – 500 ملجم للإنسان البالغ.

6. إعطاء مضاد حيوي Antibiotic لمنع حدوث الالتهاب الرئوي.

ثالثاً : مجموعة الكاربامات : Carbamate Compounds

وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال لا الحصر الفاميد – الكارباريل – الفيكام – البايجون .

أ ) أعرض التسمم :
مشابهة لأعراض مجموعة الفسفور العضوية ولكن بصورة أخف.

ب) العلاج :
العلاج بالاتروين فقط وليس بالبر اليدوكسيم أو التوكسوجنين وتتبع نفس الخطوات الأخرى الموجودة بمجموعة الفسفور العضوية.

رابعاً : مجموعة البيريثرويدات : Pyrithroids والبيريثرينات الطبيعية : Pyrthrins

وتشمل هذه المجموعة على سبيل المثال :
البيريثرينز – البيورسمشرين – الللثرين – البيرومثرين – النيوبينامين – (تترامثرين) – دلتا مثرين (كاوثرين) – سومثرين (د. فينوثرين) سولفاك (سيفلوثرين) – آيكون (لمبداسيهالو ثرين).

أ ) أعرض التسمم :
لا توجد أعراض تسمم غالباً ولكن البيريثوينات التي من أصل نباتي تسبب حساسية بالجلد والعينين كذلك فإن البيريثرويدات المصنعة مثيرة لحساسية الجلد بدرجات متفاوتة كما أن لها نفس التأثير على العينين.

ب) العلاج :
حسب الأعراض .

خامساً : الاستر كنين : Strychnine

أ ) أعرض التسمم :
تقلصات بالعضلات وتقلصات عامة بالجسم مع تقوس بالظهر – رغوة أو زبد بالفم – ضيق وصعوبة في التنفس – آلام شديدة بالجسم – إعياء.

ب) العلاج :

1. وضع المريض في مكان هاديء ومظلم .

2. إعطاء مهدئات مثل الفنيوبار بيتال بالوريد أو الشرج.

3. تنفس صناعي وأكسجين .

4. مرخيات للعضلات مثل الفلاكسيديل والتيوبوكيور أرين والاللوفيرين.

5. بعد أن تخف التقلصات يعمل غسيل معدة بمحلول برمنجنات البوتاســـــيوم 1 : 10.000 أو حامض التانيك 1-2% أو الشاي المركز ويمكن كذلك عمل غسيل المعدة قبل حدوث التقلصات.

6. إعطاء فحم منشط Activated Charcoal عن طريق الفم في حالة القدرة على البلع.

سادساً : مركبات الفينول : Phenol Copounds

وتستخدم هذه المجموعة كمطهرات منها على سبيل المثال :
نيوباين – هاي باور – المونيسبال ويحدث التسمم عن طريق تناول السائل بالفم بالخطأ أو عن طريق تناثره على الجلد وسنتكلم فيما يلي عن التسمم بطريق الجلد حيث أن ذلك ممكن حدوثه لعمال المكافحة أثناء تخفيف أو تعبئة المطهر.

أ ) أعراض التسمم :

تظهر الأعراض الأولى بعد عدة دقائق من تلوث الجلد ومع مرور الوقت تأخذ باقي الأعراض في الظهور .

1. ضعف شديد – صداع – دوخة - ضعف النظر – أصوات بالأذن – سرعة وعدم انتظام في التنفس – ضعف النبض – هبوط عام وانخفاض في الحرارة – تشنجات – زرقة بالجلد – ضيق في حدقتي العينين – شخير بالتنفس – فقدان الوعي .

2. يتلون البول إذا ترك مدة من الزمن إلى أخضر باهت ثم بني وأحياناً أسود.

ب) العلاج :

1. إزالة الملابس المبتلة بالمطهر .

2. غسل الجلد بالماء الدافئ لمدة طويلة حتى تختفي رائحة المطهر تماماً.

3. الأفضل غسل الجلد بالكحول الإيثيلي ويستمر في الغسيل بالكحول حتى تزول رائحة المطهر تماماً وقد يستغرق ذلك حوالي ساعتين تقريباً وإذا لم يوجد بالكحول فيستعمل الماء الدافئ.

4. يوضع المريض في الفراش مع الراحة التامة وتدفئته وتناول السوائل بكثرة.

سابعاً : الاحتياطات الواجب اتخاذها بالنسبة لعمال المكافحة :

لتقليل حوادث التسمم أو التلوث أثناء عمليات التخفيف أو التعبئة أو الرش أو التعفير يجب على المسئولين بقسم صحة البيئة بالبلدية إيضاح الاحتياطات التالية للعمال وخطورة عدم التمشي بموجبها وهى :-

أ ) التقيد بارتداء الملابس الوقائية والموضحة فيما يلي :

1. بدلة قطعة واحدة (أوفر هول) من الأقمشة القطنية المتينة لتتحمل الغسيل المستمر بالصابون والمنظفات الصناعية والكيروسين.

2. معطف (بالطو) طويل وبنطلون من القطن أو الكتان.

3. قفاز من المطاط أو البوليفينيل .

4. حذاء واقي من المطاط له رقبة طويلة.

5. نظارة واقية من البلاستيك الغير ضار بالإبصار ويكون جانبها من الشبك للتهوية .

6. قناع واقي Face Mask ضد الأتربة وله غشاء مصفى يمكن تغييره ومزود بعدد إضافي من هذا الغشاء .

7. كمامة Respirator ضد الأبخرة السامة للمبيدات الحشرية الشديدة السمية بالتنفس.

ب) التقيد بتنفيذ التعليمات التالية :

1. الاحتفاظ بالمبيدات بصفة دائمة بعيداً عن متناول الأطفال .

2. قراءة التعليمات المدونة على العبوات بدقة متناهية قبل فتح العبوة .

3. عدم نقل مبيد إلى أي وعاء آخر بدون ملصق بيانات.

4. محاولة استخدام العبوات التي تم فتحها بالكامل.

5. يتم التخلص من الأوراق والأكياس والكراتين والفوارغ التي كانت تحتوي على المبيدات بعد الانتهاء منها منعاً لاستعمالها في ا لأغراض المنزلية وحدوث التسمم منها وذلك في مكان يصلح لهذا الغرض .

6. غسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات بعد الانتهاء من عملية الخلط والتعبئة وبعد الانتهاء من عملية الرش ويفضل لبس كفوف جلدية.

7. عدم الأكل والشرب والتدخين أثناء القيام بعملية الرش.

8. يلاحظ عدم وجود شقوق أو جروح بجلد اليدين منعاً لتشرب الجلد للمبيد وحدوث التسمم.

9. عدم نفخ الباشبير المسدودة بالفم.

10. يستحسن ارتداء بدل خاصة لعملية الرش تخلع بعد الانتهاء من العمل لأن العمال يقومون بعملية الرش في ثيابهم العادية وبالطبع تتشرب هذه الملابس بالمبيدات وتبقى ملاصقة لجسم العامل مسببة له تسمماً بطيئاً مع مرور الزمن.

11. عدم استنشاق رذاذ المبيد ولا الضباب ما أمكن ويفضل لبس نظارة وقناع على الوجه أثناء عملية الرش أو التعفير حتى لا يدخل المبيد إلى الرئتين .

12. عدم الرش إذا كانت سرعة الريح شديدة أو ضد اتجاه الريح

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 90/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 5443 مشاهدة
نشرت فى 12 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

شجرة النيم

طلق على تلك الشجرة في الهند اسم "صيدلية القرية" فهي شجرة معروفة هناك منذ فترة طويلة جدًا، وهي موجودة في الشوارع بشكل عادي، والبائع المتجول في الهند يقوم بحرق عود من تلك الشجرة ويضعه حول المأكولات؛ حتى يضمن إبعاد البعوض والذباب عنها. فما هي تلك الشجرة التي تمتلئ بسحر البيئة الهندية؟

إنها شجرة النِّيم. تلك الشجرة التي تنتمي إلى العائلة الزنزلختية، التي تتميز بقدرتها على تنقية التربة من الأملاح، والتي تعرف بالاسم العلمي "azadirachta indica". وأول مكان وجدت فيه أشجار النِّيم هو شمال الهند، وخاصة منطقة تعرف باسم كازناتاكا. وتنتشر شجرة النِّيم كذلك في المناطق الاستوائية وتحت الاستوائية مثل إندونيسيا والسودان.

ولقد ذكر عالم النبات الألماني د."شموترر" في كتابه عن نبات النِّيم أن هذه الأشجار تُزرع في السودان منذ عام 1921؛ حيث تنتشر حول مجري نهر النيل الأزرق والنيل الأبيض. وفي الفترة الأخيرة تمت زراعة ما يقرب من 4000 شجرةنِيم في مصر، وخاصة في منطقة الدلتا.

زراعة شجرة النِّيم

وشجرة النِّيم من الأشجار الخشبية التي تتميز بكبر حجم جذرها؛ حيث تمتد جذورها إلى مساحات كبيرة بشكل عرضي وليس في العمق، ولذلك عند زراعة أشجار النِّيم يجب ترك مسافات بين كل شجرة وشجرة لا تقل عن 3 أمتار على الأقل.

وتبدأ الشجرة من عمر ثلاث سنوات في الإتيان بثمارها والتي تعتبر المصدر الأساسي للمادة الفعّالة، وقديمّا كانت تزرع شجرة النِّيم عن طريق بذور الشجرة الجافة، ولكن وجد أن البذور تفقد حيويتها على الإنبات بعد حوالي شهر من تاريخ الجمع.وقد أمكن الوصول لإحداث تكاثر لهذه الأشجار عن طريق التكاثر الخضري. وقد أصبحت النِّيم من الأشجار التي ُيقبل الكثيرون على زراعتها في الفترة الأخيرة.

وأشجار النِّيم يمكن زراعتها -كما يقول د.عادل أنور أستاذ وقاية النبات بالمركز القومي للبحوث في مصر - في جميع أنواع التربة، ولكنها توجد في الأراضي الرملية، على أن تتراوح درجة الحموضة بها بين 6.2 و7، وأنسب درجة حرارة لزراعة النِّيم بين 21-32 درجة مئوية.

تأثير شجرة النِّيم على الحشرات

وفائدة النِّيم الأساسية تكمن في قدرتها على منع مختلف أنواع الحشرات، وعلى وجه الخصوص البعوض والذباب من الدخول إلى المنزل.

وتأثير شجرة النِّيم الطارد للحشرات، وخاصة البعوض والمن، يأتي من قيام هذه الحشرات بامتصاص عصارة أوراق النِّيم أو أزهاره التي تسبب العقم لذكور البعوض، كما وجد لها تأثير طارد للذباب ،كما أن زهرته تبعث بروائح لا يشعر بها البشر وتكون منفرة للحشرات.

وتحتوي شجرة النِّيم على مادة فعالة، هي مادة azadizachtin وهي توجد في جميع أجزاء الشجرة ولكن بنسب مختلفة، وتكون أكثر تركيزًا في البذور والثمار. أما بالنسبة لأوراق الشجرة، فهي تحتوي على مواد فعالة أخرى ولا تحتوي على المادة الفعالة الرئيسية السابق ذكرها. وهذه المواد الفعالة المركزة في الأوراق هي triterpenoids، وهي ذات تأثير سام على الحشرات وفي مكافحة الآفات الزراعية؛ فهي لها تأثير طارد للحشرات ومانع للتغذية؛ حيث لا تستطيع الحشرات أن تأكل أوراق النِّيم أو الأوراق المرشوشة بمستخلص النِّيم، كما أنها مانعة للانسلاخ وتطور الحشرة، فهي تؤثر على هرمون معين في دم الحشرات هو هرمون "الشباب"، وتحدث تشوهات في الأطوار المختلفة للحشرات.

كما أن مستخلص النِّيم له تأثير على إنتاجية الجيل الثاني، فتنخفض كمية البيض ونسبة الخصوبة به، ومن هذه الحشرات دودة القطن والمَنّ والذبابة البيضاء صانعة الأنفاق.

سُمّية النِّيم وحيوانات المزرعة

بالنسبة للأرانب والخراف وحيوانات المزرعة الأخرى، وجد عدم ظهور أعراض سُمّية عند تغذيتها على غذاء مضاف إليه تركيزات مختلفة من النِّيم حتى التركيزات المرتفعة. أما بالنسبة لفأر الحقل فلُوحظ عدم سُمّية مستخلص النِّيم عليه، وإن كان له بعض السُمّية على الفأر المنزلي.

وبالنسبة للطيور؛ فعند تغذيتها على غذاء محتوٍ على 5% من مستخلص النِّيم، حدث موت لها بنسبة 10%، وعند تركيز 2.5% في حالة الدواجن لوحظ تأثُّر أجهزتها الداخلية بدرجات متفاوتة. وقد تأثرت الأسماك أيضًا؛ حيث وُجِدَ بعض التأثيرات لمركب النِّيم على بعض الأنواع، وخاصة عند تركيزات مرتفعة. ولم تَسلم شغالات نحل العسل من التأثر بمركبات النِّيم، ولكنه بصورة مبسطة جدًا، وقد يظهر التأثر عند جمعها لحبوب ورحيق ملوثين.

الخصوبة والإنجاب

يستخدم نبات النِّيم لمنع الحمل في قرى "مدغشقر"؛ حيث تستخدم السيدات أوراق النِّيم بمضغها لمنع إحداث الحمل، كما أنهم في غانا وجامبيا يقومون بشرب أوراق النِّيم بعد غليها في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ لإحداث الإجهاض؛ ولكن استخدام تركيزات عالية تحدث بعض الآثار الجانبية على المرأة.

وبالنسبة للحيوانات المنوية الذكرية، فبعد إجراء تجارب على الذكور من الفئران، بعد تغذيتها لمدة شهر ونصف على غذاء مخلوط بكمية 50سم من مسحوق أوراق نِيم مذابة في 100 مللي ماء، لوحظ عدم تَأثُّرها بالنِّيم.

وشجرة النِّيم لها العديد من الاستخدامات الطبية؛ حيث وجد أن بعض المواد المستخلصة من شجرة النِّيم لها تأثير فعال على أمراض الملاريا والدراق الطفيلي للإنسان. وكذلك بعض الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان، وخاصة فيروس التهاب الكبد الوبائي (B) لوحظ تأثرها ببعض منتجات النِّيم، والتي تعمل أيضًا كمضاد للبكتريا من أجناس ستافيلوأوكس باسيليس كما أنها تعتبر وسيلة مدرة للبول.

تقول دكتورة نادية ذكري أستاذ وقاية النبات بالمركز القومي للبحوث: إن بعض الناس يعتقدون خطأ أن مجرد زرع شتلة أو شجرة نِيم بالمنزل ستكون قادرة على إبادة أي حشرة، ولكن يجب لفت النظر إلى أنه يجب حرق أوراق النِّيم؛ لأن البخار الناتج عنه هو الذي يعمل على طرد الناموس والذباب. حيث أن تأثيرشجرة النِّيم في حد ذاتها في طرد البعوض ينحصر في النطاق الذي حولها فالحشرات لا تقترب منها؛ حيث تتميز برائحة لا يستطيع أن يميزها غير الحشرات، وطعمها لا تقبله الحشرات، وتوجد طريقة بسيطة جدًا للاستفادة من شجرة النِّيموهي جمع بذور وثمار 
esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي [email protected]

  • Currently 97/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 3705 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2010 بواسطة esamaziz

م.ز.عصام هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات ايميل:[email protected] »

البحث في الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,817,185

Sciences of Life


Sciences of Life