التغلب على التحديات التي تواجه إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
 
التاريخ: 27 سبتمبر 2017، 11:00 ص - 12:00 م
المكان: الجامعة الأمريكية بالقاهرة- التجمع الخامس- القاهرة  
المتحدثون:  
د. هالة الصادق، من الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات  
أ/ طارق محمد عبد الرحيم، مدير شئون الإعاقة من جمعية الرؤية الجديدة
مؤسسة الحسن لدمج القادرون باختلاف، حلقات العلاج الوظائفي
أ/ باتريس إيفريت، مدير الجودة والتدريب بمؤسسة "MSG- Holding"
 
يوما بعد يوم يتعاظم دور تكنولوجيا المعلومات كوسيلة لتعزيز الدمج والإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة؛ بشكل يستهدف تحقيق المشاركة الكاملة والمتساوية لهؤلاء الأشخاص في المجتمع.
وقد أولت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اهتماما كبيراً بتطبيقات تكنولوجيا المعلومات التي تساعد في تسهيل وسائل المعيشة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تزويدهم بفرص مجتمعية وتعليمية وتوظيفية متكافئة عن طريق تطوير الحلول التكنولوجية المبتكرة.
وانطلاقا من ذلك؛ وفي إطار فعاليات "أسبوع النفاذ إلى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات"، تحت رعاية كل من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، ومنظمة اليونسكو، الذي يعقد في الفترة من 24 - 28 سبتمبر 2017م، بهدف رفع مستوى الوعي في المنطقة العربية حول أهمية النفاذ إلى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة للأشخاص ذوي الإعاقة.
حيث يشارك الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابع لكل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في هذا الأسبوع بجلسة تفاعلية بعنوان "التغلب على التحديات التي تواجه إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".
وتستعرض الجلسة تجربة مشروع "وظائف ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، وكيف يمكن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن تحدث أثرًا هائلًا في سبيل التغلب على التحديات التي يواجهها ذوي الإعاقة في المجتمع وتيسير إدماج الشباب من ذوي الإعاقات السمعية والبصرية في سوق العمل.
وكان هذا المشروع المشترك مع منظمة العمل الدولية الذي أطلق في سبتمبر من عام 2014 يستهدف دعم مهارات الأشخاص من ذوي الإعاقة لزيادة فرصهم في الحصول على وظائف تناسب احتياجاتهم وقدراتهم في سوق العمل خاصة في قطاعي السياحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
 كما ستتركز المناقشات على سبل الشراكات بين القطاعين العام والخاص والشراكات المجتمعية والنتائج الناجحة للتعاون المتبادل بين كافة الأطراف المعنية، إضافة إلى فتح باب النقاش مع السادة الحضور من المشاركين حول تنفيذ المراحل المقبلة من المشروع.
حيث تستعرض الجلسة أبرز النجاحات التي حققها المشروع خلال تنفيذه والتي يشارك في عرضها إحدى مؤسسات المجتمع المدني المتميزة "مؤسسة الحسن لدمج القادرون باختلاف" والتي استطاعت تقديم أحد الحلول الابتكارية الجديدة للأشخاص ذوي الإعاقة باستخدام تكنولوجيا المعلومات عن طريق إنتاج حلقات العلاج الوظائفي لمساعدة الأشخاص المعاقين حركياً.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 435 مشاهدة
نشرت فى 20 سبتمبر 2017 بواسطة kenanaonline

ساحة النقاش

تسجيل الدخول