المقدمة

 أن العناية بتأهيل المعاقين يجنب المجتمع كثير من الأعباء ، فتركهم دون العناية يؤدى إلى تحولهم إلى إلى فئات تعوق التقدم وخاصة إذا اتجهوا اتجهات إنحرافية مرضية وإن عدم التأهيل المعاقين يضرب الأقتصاد القومي ويعوق التنمية الأقتصادية التي تتطلبها المفاهيم التنموية ومن ثم فإعادتهم إلى الأنتاج هو أسهام إيجابى في زيادة حجم الأنتاج وزيادة الطاقات للمجتمع والعناية بتأهيل المعاقين لحظة أصابتهم بدرجة من درجات العجز ، واجب أخلاقي أنساني تفرضة طبيعة التكافل الإجتماعي وحق الفرد على المجتمع .

  • التأهيل الإجتماعي للمعاقين :-

يعرف التأهيل بأنه عمليه إعادة منظم تنظيم وبناء طاقات الفرد المعاق حتي يستطيع أن يندمج في البيئة التي يعيش فيها وأن يتكيف مع العالم الذي حوله وذلك مقدرته على القيام بإنشطة الحياه وتحقيق أقصي استفادة لطاقاته الذهنية والإجتماعية .

  • مجال تأهيل المعاقين :-

يهدف التأهيل بمفهومه الشامل إلى تقديم خدمات متكامله في الجوانب الطبية والإجتماعية والمهنية والنفسية للفرد المعاق ، لكى يعيش كفرد نافعا ومستقرا في المجتمع ،و التأهيل بهذا المفهوم ييضمن عمليات التنمية لموارد بشرية غير مستفاد منها لتحولها إلى طاقات يمكن الأستفادة منها في الإنتاج .

  • الناحية الإنسانية :-

توفر الرعاية الإجتماعية وخدمات التأهيل الإجتماعي للمعاقين ما من شأنه أن يحقق من حدة المشكلات والألأم التي يتعرضون  لها في حياتهم ويحقق لهم الشعور بالأمن والسعادة بين أسرهم  أو أصحابهم الذين يعيشون معهم .

  • الناحية الأقتصادية :-

أن أهتمام المجتمع برعاية المعاقين ذهنيا يحولهم إلى مواطنين مهنين لا يعيشون عاله على ذويهم

مداخل في مجال رعاية وتأهيل المعاقين 

  • المدخل التقليدى : -

يركز على العمل مع المعاقين لكي يستطيع التكيف مع المواقف .

المدخل العام 

  • المدخل لحل المشاكل :-

يطلق مجموعة النظريات التي تساعد على فهم المعاق كما مدلوله خصائصة البيولوجية والإجتماعية والنفسية .

  • المدخل الاجتماعي :-

يعتمد على تصنيف الظروف التي كانت موجودة عند حدوث الإعاقة وليس على وصف السلوك السائد .

  • المدخل العلاجي :-

يساعد هذا المدخل على إتاحه الفرصة أمام المعاقين للإشباع هوايتهم وممارستها من خلال الجماعات الصغيرة بشكل بناء ومناسب وهو من المطالب الضرورية للمعاقين .

  • ركائز خدمة المعاق :-
  1. الأعتراف بكرامة الفرد.
  2. الثقة بقدرات الإنسان.
  3. الأخذ بالاسلوب التكاملي البناء في ما يتعلق بالنظرة إلى شخصية المعاق ومشكلاته.

 

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 444 مشاهدة
نشرت فى 13 ديسمبر 2010 بواسطة eltebi

ساحة النقاش

eltebi
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

189,804