الشهر الثالث والرابع بالحمل




انغراس البويضة الملقحة Implantation

رغم أن طفلك قد مر بالإخصاب، غير أنه يجب أن يسير الوجهة الصحيحة، وتدعى الخطوة التالية باسم الانقسام الخلوي، ففي غضون 12 ساعة تقريبا، تنقسم الزيجوت إلى خليتين ثم تنقسم كل واحدة منهما إلى اثنتين أيضاً وهكذا، بحيث يتضاعف عدد الخلايا كل 12 ساعة، وتستمر الخلايا بالانقسام مع تحرك الزيجوت عبر البوق باتجاه الرحم، وفي غضون 3 ‏أيام من الإخصاب، تصبح الزيجوت عنقوداً من 13 ‏- 32 ‏خلية يشبه توتة عليق صغيرة، ويدعى الطفل (الجنين) عند هذه المرحلة باسم التويتة، حيث تغادر البوق وتدخل الرحم.
‏وفي غضون 4 ‏- 5 ‏أيام من الإخصاب، يصل طفلك المتنامي أو المتخلق موضعه داخل الرحم، ويكون مكوناً من زهاء 500 ‏خلية تقريباً، ويكون قد تغير من كتلة خلوية صلبة إلى مجموعة من الخلايا المصطفة حول جوف مملوء بالسائل، ويدعى عند هذه المرحلة باسم الكيسة الأريميّة، ويكون القسم الداخلي للكيسة الأريمية بشكل كتلة مكتنزة من الخلايا تتنامى وتكوّن الطفل، أما الطبقة الخارجية من الخلايا- التي تدعى الأرومة الغاذية- فتصبح المشيمة التي تؤمن التغذية لطفلك خلال نموه.
‏بعد وصول الكيسة الأريمية الرحم، تلتصق بسطحه لفترة من الزمن، ثم تطلق إنزيمات تلتهم بطانته سامحة لها بالانطمار فيها، وهذا ما يحدث بعد نحو أسبوع من الإخصاب عادة، وبحلول اليوم 12بعد الاخصاب تقريباً تصبح الكيسة الأريمية مسجّاة بقوة في مسكنها الجديد، حيث تلتصق ببطانة الرحم بشدة، حيث تتلقى تغذيتها من الدوران الدموي للأم.
‏وفي نحو اليوم 12 ‏من الإخصاب أيضاً، تبدأ المشيمة بالتشكل، ففي البداية، تتبرعم بروزات دقيقة من جدار الكيسة الأريمية، وتتنامى من هذه البراعم كتل متموجة من النسيج المملوء بأوعية دموية دقيقة تدعى الزغابات المشيمائية، وتنمو هذه الزغابات وسط الأوعية الشعرية (الشعيرات) الرحمية وتغطي معظم المشيمة في نهاية المطاف.
‏ويبلغ طول جنينك نحو 0.1 سم ( 0.04 إنش) في اليوم 14 من الحمل أو في الأسبوع الرابع منذ آخر دورة طمثية. وينقسم إلى ثلاث طبقات مختلفة، تنشأ منها كافة النسج والأعضاء التي ستتخلق في نهاية الأمر:



طبقات الجنين : الأديم الظاهر، الأديم المتوسط والأديم الباطن

‏1. الطبقة العلوية، وتدعى الأديم الظاهر: حيث يعطي تلماً أو ميزابة على طول الخط المتوسط للجنين، ويدعى هذه التلم باسم الأنبوب العصبي، وفي هذا الموضع يتخلق دماغ الجنين ونخاعه الشوكي وأعصابه النخاعية وعظام ظهره (الفقرات).
2. الطبقة المتوسطة من الخلايا، وتدعى الأديم المتوسط : وهو يشكل بدايات أو أصول ‏قلب الجنين وجهازه الدوراني البدائي – الدم والأوعية الدموية وخلايا الدم (كرياته) والأوعية اللمفية، كما تتخلق مناشيء العظام والعضلات والكليتين والمبيضين أو الخصيتين في هذه الطبقة.
3. الطبقة الداخلية من الخلايا، وتدعى الأديم الباطن : وهو يصيح أنبوبا بسيطا مبطناً بالأغشية المخاطية، حيث تتخلق منه الرئتان والأمعاء والمثانة البولية عند الجنين.

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 40/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
13 تصويتات / 472 مشاهدة
نشرت فى 3 فبراير 2011 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,946,048

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط