متى يتوقع الأطباء وجود الشلل الدماغي لدىالطفل؟



تأخر النمو الحركي.
وجود أنماط حركيه غير طبيعيه.
وجود توتر عضلي غير طبيعي.
عدم اختفاء الإنعكاسات الأوليه في الوقت المناسب


متى يمكن تشخيص حالة الشلل الدماغي لدى الطفل؟


من المفضل أن تكون خلال الأشهر الأولى من العمر، وعلى الرغم من صعوبة ذلك في بعض الحالات وذلك لأن الدماغ يكون في طور النمو، إلا أن اكتشافه خلال السنه الأولى من العمر لا يبدو صعبا في العاده . ولكن المشكله عندما تتجاهل الأسره الأعراض سابقة الذكر اعتمادا على تطمينات الآخرين الغير مختصين. وعند الشك ينبغي على الأسره عرض الطفل على المختصين ووضعه تحت المراقبه المكثفه للوصول إلى تشخيص دقيق لحالته.


ما هي عملية التشخيص لأطفال الشلل الدماغي؟


هي عمليه تشمل تأكيد أو نفي وجود إعاقه لدى الطفل من جهه، وتحديد طبيعة الإعاقه من جهه أخرى. والتي تشمل على عمليتين رئيسيتين هما:


التحليل : جمع البيانات عن المظاهر النمائيه المختلفه عن طريق فحوصات يجريها مختصين
التفسير: فحص نتائج التحليل والخروج بصوره واضحه عن حالة الطفل


من هم أعضاء الفريق الطبي والأكاديمي المشاركين في الفحوصات والتقييم؟



الفحوصات العصبيه - أخصائي الأعصاب.
الفحوصات الجسميه - أخصائي الطفال
فحوصات القدرات الحركيه - أخصائي العلاج الطبيعي والوظيفي.
الفحوصات النفسيه - اختصاصي النفسي
التاريخ الإجتماعي - الإختصاصي الإجتماعي.
الفحوصات السمعيه - اختصاصي السمع.
الفحوصات البصريه - اختصاصي العيون.
فحوصات الكلام - اختصاصي أمراض الكلام.
الفحوصات التربويه - اختصاصي التربيه الخاصه.


ما هي الفحوصات الطبيه لتشخيص الشلل الدماغي وفوائدها؟



الأشعه السينيه: وتستخدم لإستثناء الاضطرابات العصبيه الأخرى.
التخطيط الدماغي الكهربائي: ويستخدم لتحديد طبيعة الخلل في الدماغ.
التصوير المحوري الطبقي: ويستخدم لتحديد موقع التلف الدماغي
تصوير الشرايين الدماغيه: وفي هذه الحاله تحقن إحدى المواد المشعه في مجرى الدم ومن ثم تستخدم الأشعه السينيه لتحديد أية خلل في الأوعيه الدمويه الدماغيه.
فحوصات الدم والبول: وتجرى للتعرف على أية اضطرابات كيماويه قد تكون ذات علاقه بالشلل الدماغي.
ومن الإختبارات الأخرى اختبار إبجار واختبار السائل النخطي.


ما هو إختبار إبجار؟


هو إختبار لتقييم الوضع الجسمي للمولود الجديد يجرى بعد دقيقه واحده من الولاده ثم بعد 5 دقائق ويتم تقييم التالي:
المؤشر صفر 1 2
نبضات القلب لا يوجد بطيئه(أقل من 100في الدقيقه) أكثر من 100 في الدقيقه
التنفس لا يوجد بكاء ضعيف صراخ قوي
التوتر العضلي انخفاض مستوى التوتر بعض الإنقباض في العضلات العضلات منقبضه جدا
استجابة القدم لا استجابه بعض الحركه يصرخ ويسحب قدمه
لون الجسم أزرق شاحب الجسم:وردي الأطراف: زرقاء وردي اللون بالكامل


ما هو تفسر الجدول؟


إذا كانت الدرجه الكليه التي يحصل عليهاالطفل 9 أو 10 فهذا يعني أن الطفل في حاله جيده.
أما إذا كانت درجته 4 أو أقل فذلك يعني أن الطفل بحاله خطره وبحاجه إلى تدخل طارىء وخاصه إذا أعيد الإختبار بعد 5 دقائق أو 10وبقيت الدرجه منخفضه.

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 18/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 455 مشاهدة
نشرت فى 23 يناير 2011 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,995,409

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط