كتب الأطفال التي تحكي قصصا ممتعة لها دور كبير في تنمية قدرات الطفل العقلية،


و في تنمية إدراكه خاصة إذا كانت مزودة بصورة توضيحية جميلة، تسهل على الطفل



الفهم و الاستيعاب، و تغريه بالتصفح و القراءة.





يجب أن تقدم هذه الكتب للطفل في سن مبكرة قبل أن يتعلموا القراءة و الكتابة،



فقراءة هذه القصص للأطفال و تلخيصها حسب المستوى الإدراكي للطفل، و الإطلاع



معه على الكتاب تساعد جدا في النضج العقلي و النمو الإدراكي له.






و أهم ما يستمتع به الطفل مساءا عند إيوائه إلى سريره، أن يسمع بعض القصص



التي تستهويه عن حياة الأطفال اليومية، عن الحيوانات اللطيفة، عن مكارم الأخلاق،



و عن الأنبياء و الصالحين، و عن أمجاد الأمة.






و لا ننس ما لهذه القصص و الحكايات من أهمية عظيمة في توجيه الطفل ثقافيا



و تربويا و علميا، و غرس المبادئ و القيم في نفسه، و هذه الإثارات الخفيفة و القصص



الصغيرة، تطبع في ذهن الطفل شعوريا أو لا شعوريا. و تنمو بداخله و تزهر، و تصير



المحرك الأساسي له في حياته شاء أم أبى.



و يجب أن نعلم أن العقل قوة، و القوة تحتاج إلى قوة أخرى تغذيها لكي تستمر،



و الكتب هي غذاء العقول، و أكبر طاقة تدفعها إلى الأمام.



إذن يجب أن نختار لأطفالنا ماذا يقرؤون، و لتكن قراءتهم هادفة.

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 41/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 292 مشاهدة
نشرت فى 22 يناير 2011 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,909,629

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط