يتحكّم الفصّ الجداري من الدماغ، والموجود بالقرب من تاج الرأس، بحاسة الذوق، واللمس، والقدرة على التعرّف على الأشياء، والانسجام العصبي – العضلي بين اليد والعين، واستيعاب بعض الأنماط البصرية (القدرة على إدراك ما الذي تنظرين إليه).

تستفيد هذه المنطقة من الدماغ بامتياز من المؤثرات والمحفّزات الخارجية المحيطة. فيما تعرّفين طفلك على أغراض جديدة للعب أو أنسجة للمس والاستمتاع، فأنت تحفّزين تطوير الفصّ الجداري من دماغه بشكل مباشر.

مع أن المواليد الجدد لا يتعرّضون لمجموعة متنوعة ومختلفة من الأطعمة كي يتذوقونها، إلا أن الأبحاث بيّنت أن الأطفال الرضّع يفضّلون الأطعمة الحلوة (السكرية) منذ اليوم الأول. كما يزّمون شفاههم مثل الأشخاص البالغين عند تذوّق الأطعمة الحامضة واللاذعة.

لمعرفة المزيد عن مهارات الفصّ الجداري التي ينميها طفلك، اقرئي المقالات التالية:

 

المصدر: مركز الرحمة للعلاج الطبيعى
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 47/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 386 مشاهدة
نشرت فى 15 ديسمبر 2010 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,938,918

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط