يقسم المختصون النمو لدى الأطفال إلى عدة أقسام.فهناك النمو الجسدي والنمو الحركي و النمو الحسي والنمو العقلي والنمو الغوي والنمو الانفعالي والنمو الاجتماعي.و المهارات العقلية هي الوظائف العقلية مثل الذكاء العام والعمليات العقلية العليا كلإدراك والحفظ والتذكر والانتباه والتخيل والتفكير ...... الخ التحصيل . ولتحديد ذكاء المولود مهمة صعبة في هذه المرحلة لذا نقوم بملاحظة المهارات الإدراكية, الحسية والحركية.

 

نمو المهارات العقلية

من الولادة إلى الشهر الثالث

عالم الوحيد الموجود هو ذلك الذي يراه في الوقت الحاظر.
يحدد موقع الصوت الصادر من أمامه وليس خلفه يلتفت الى
الإتجاه الصحيح إذا سمع صوتاً دون القدرة على تحديد موقعه .
يرد على الإبتسامه بأبتسامه.
يبكي عند الجوع والإنزعاج .
يستجيب للعالم المحيط بمجموعة من الانعكاسات اللارادية .

من الثالث إلى الشهر السادس
يميز أمه.
ينظر الى من حوله بطريقة أكثر ترتيباً.
يحدد موقع الصوت .
إذا فلت شيئاً ما ينساه بسرعة, ولا يلتفت للأشياء التي يوقعها.
اهتمام لوقت قصير بالدمى والأصوات.

من الثالث إلى الشهر التاسع

 


يميز بين الوجوه المألوفة والغرباء.
يبدأ بالبحث عن الأشياء التي أوقعها .
يبتسم لنفسه في المرآة, لكنه لا يدرك أنه هو
يفهم كلمه لا.
يحدق باهتمام إلى الأشياء المثيرة.
يربط سلوكين معاً كأن يصل للعبة ثم يضعها في فمه. يعيد نفس الفعل للحصول على نفس النتيجة فبعدما قام بهز (الخشخاشه) بالصدفة يمكنه الآن إعادة نفس الحركة والقيام بهزها حتى تثير سمعه.


من التاسع إلى الشهر الثالث عشر
يشير إلى الأشياء التي يريدها .
يبدأ بتقليد سلوك الآخرين
 الأعمال البسيطة ) كتغطية العين – الصفقة باليدين
تقليد الأصوات – محاولة مشط الشعر الخ
يشير إلى الأشياء التي يريدها.
تمام لوقت أطول بالألعاب ويتعامل معها
بطريقة ملائمة كالضغط على الأزرار في اللعب أو معانقة الدمى
ينظر بعيداً ثم يعود إلى ما كان يفعله.يضع الأشياء داخل وعاء
.يضع مكعبين فوق بعضها مقلداً.يحب النظر إلى الصور.تبرز
المخاوف الأولى " كالخوف من الغرباء "يقوم بإشارة "
مع السلامة "

من الثالث عشر إلى الشهر الثامن عشر

يشير للأشياء للدلالة عليها وقد يسمى
واحدا و أثنين .
يلبي تأشيرات سهلة مثل " أغلق الباب ".
يبني أبراجا من ثلاث أو أربع مكعبات.
يستمتع بتصفح الكتب المصوره بنفسه (عدة صفحات في المرة الواحدة) ويشير إلى بعض الصور
يظهر معالم الخجل.
يشير الى جزء واحد أو أثنين من جسمه عند الطلب
يبدى احتجاجه حين لا تسير الأمور حسب رغبته.
لا ينسى على الفور ويثابر على طلبه لشئ انتزعته منه .
يخبئ الشئ ثم يحاول العثور عليه مجدداً .

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للاطفال 

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 474 مشاهدة
نشرت فى 18 أكتوبر 2010 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,909,281

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط