أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

<!--<!--<!--<!--

ريش الأوز Geese Feathers

د/صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

 

يُشارك الإوز طيور النعام في إنتاج الريش عالي الجودة، والذي يُستخدم في الكثير من أغراض الزينة والتنجيد، حيث يُمكن نتف (نزع) الريش من الطيور الحية أثناء التربية بمُعدل 3- 4 مرات كل عام، وذلك في شهور الربيع والصيف والخريف، كما يُمكن نزع الريش من طيور التربية قبل عملية إنتاج البيض وذلك على فترات كل ستة أسابيع، ولكن يُراعى توقف عملية جمع الريش قبل البدء في الإنتاج بحوالي 2.5 شهر. يجب مُراعاة عدم نتف ريش إوز اللحم قبل عُمر 3 شهور، وذلك حتى يكتمل الريش في النمو. يتم نتف حوالي 100- 150 جم من الريش الغليظ، 30- 50 جم من الريش ألزغبي في كل مرة، وبذلك يُمكن الحصول على حوالي 150- 200 جم من الريش في كل مرة، لذا فإن نتف الريش بمُعدل 3 مرات/طائر/سنة ينتج عنه حوالي 450- 600 جم ريش سنوياً من كل طائر. وتُنتج الإوزة الواحدة عن الذبح حوالي 350 جم من الريش مُقسم إلى: 150 جم ريش الجناح والذيل (غير صالح للتنجيد)، 150 جم من ريش الظهر الكبير، 50 جم من الريش ألزغبي، أي يتم الاستفادة من حوالي 200 جم فقط من الريش المُنتج. ويوضح جدولي (1، 2) مُعدل إنتاج الريش من إوز التسمين والإوز البالغ على التوالي.

 جدول (1): إنتاج الريش من أوز اللحم (التسمين).

 الريش

ريش غليظ

 (جم)

ريش زغبي (جم)

إجمالي

نتف أول

150

30

180

نتف ثاني

150

80

230

نتف ثالث

160

80

240

جملة النتف أثناء الحياة

460

190

650

جملة النتف عند الذبح

200

65

265

إجمالي الريش الناتج

660

255

915

 

جدول (2): إنتاج الريش من الإوز البالغ.

 الريش

ريش غليظ

 (جم)

ريش زغبي (جم)

إجمالي

نتف أول

180

20

200

نتف ثاني

200

50

250

نتف ثالث

200

50

250

جملة النتف أثناء الحياة

580

120

700

جملة النتف عند الذبح

235

70

305

إجمالي الريش الناتج

815

190

1005

         

جمع الريش Harvesting of Feathers

          يُعتبر زغب الإوز هو أفضل مُنتجات ريش الإوز، حيث يتم جمعه من منطقة الصدر، يلي ذلك الريش الناعم من بقية الجسم، وتجدر الإشارة إلى أن مٌنتجات ريش الإوز التجارية هي عبارة عن خلط بين الريش ألزغبي والريش العادي، حيث كلما زادت نسبة الريش ألزغبي في المُنتج كلما ارتفعت قيمة هذا المُنتج.

           للحصول على الريش والزغب عند ذبح الطيور، فإن عملية السمط تتم أولاً باستخدام الماء الساخن (درجة حرارته 60- 68°م) لمدة 1- 3 دقائق، ثم يتم نتف (نزع) الريش الغليظ من الجناح والذيل أولاً بواسطة نزعه يدوياً، ثم يتم نزع بقية الريش والزغب إما باستخدام ماكينة نزع الريش أو نزعه يدوياً، بعد ذلك يتم تجفيف الريش بواسطة المُجففات العملاقة، ولكن في حالة الكميات الصغيرة من الريش فإن عملية التجفيف تتم من خلال نشر الريش في الهواء حتى يجف.

       عند التربية الإوز على نطاق صغير، فإنه من المُمكن أن تتم عملية نتف الريش دون إجراء عملية السمط، على الرغم من إطالة زمن النزع، إلا أنه سوف يتم الحصول على الريش والزغب في صورة جافة مرغوبة. بصرف النظر عن عملية نزع الريش، فإن فصل الزغب عن الريش يُمكن إجرائه عن طريق الوزن باستخدام تيارات الهواء. تُعتبر عملية جمع الريش من الإوز الحي أحد مصادر الدخل الهامة من تربية قطعان الإوز بجانب إنتاج كل من اللحم والكبد ألدهني، حيث يُمكن البدء في جمع الريش الناعم والزغب من منطقة الصدر في الإوز في الفترة بين 9- 10 أسابيع من العُمر، حيث يبدأ كل من الريش ألزغبي والريش الناعم في السقوط (القلش) طبيعياً عند هذا العُمر. يُمكن جمع الريش من الإوز النامي على فترات كل ستة أسابيع حتى حدوث القلش، وتبلغ كمية الريش والزغب من أول جمعه للريش حوالي 80 جم، ثم تتراوح الكمية في المرات التالية بين 100- 120 جم، حيث تُمثل نسبة الزغب من الوزن الكلي حوالي 15- 20%. بشكل عام فإن عدد مرات إجراء عملية نتف الريش بغرض تسويقه تعتمد على كمية الطلب على اللحوم والكبد ألدهني علاوة على الطلب على الريش والزغب أيضاً. تصلح جميع أنواع الإوز لعملية نتف الريش بغرض تسويقه، إلا أن السلالات ذات الريش الأبيض هي الأفضل مُقارنة بالسلالات ذات الألوان الأخرى، ولكن من المُهم دائماً عند نتف الريش سواء من الطيور الحية أو من الطيور المذبوحة أن يكون الريش مُكتمل النضج.

           بلغ حجم التجارة الدولية للريش والزغب الخام عام 1994م أكثر من 67 ألف طن، بقيمة مادية بلغت تقريباً حوالي 650 مليون دولار أمريكي، حيث شملت تلك الكمية الريش المُنتج من كافة أنواع الطيور المائية، ولكن بلغ الريش المُنتج من الإوز حوالي 30% من الكمية الكلية المُنتجة بالطن، وحوالي 40% من القيمة المادية الكلية بالدولار. تم تقدير الطلب العالمي على الريش والزغب في بداية الأمر بواسطة ستة دول فقط يقومون باستيراد ما يقرب من 93% من كمية الإنتاج العالمي، كما وجد أن أكثر من 25 دولة في كل من أوربا وأسيا وأمريكا الشمالية يُمثلون الدول الأكثر إنتاجاً للزغب والريش. وبشكل عام فإن الطلب على الريش والزغب في ازدياد مما يسمح بدخول عناصر جديدة من المُنتجين، خصوصاً للزغب والريش المنزوع بطريقة يدوية، حيث تزداد قيمته وجودته.         

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي-2011- تكنولوجيا مُنتجات الدواجن- منظمة الأغذية والزراعة (فاو)
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 805 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

907,217