Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

 

مفهوم الرأسمالية

د. محمد ماهر الصواف

الرأسمالية نظام ذو فلسفة اقتصادية  واجتماعية وسياسية ویقوم على أساس تنمية الملكية الفردیة والمحافظة عليها. فهو: النظام الذي يقوم على الملكية الفردية لعناصر الإنتاج والحرية الاقتصادية للأفراد في إدارة وتيسير وممارسة النشاط الاقتصادي والتنافس فيما بينهم بهدف تحقيق المكسب المادي.

ويعد الاقتصادي الاسكتلندي آدم سميث أول من طرح مبادئ النظام الرأسمالي بشكل واضح وذلك في القرن الثامن عشر الميلادي. - وهو أشهر الكلاسيكيين على ألإطلاق ودرس الفلسفة وكان أستاذاً لعلم المنطق في جامعة جلاسجو. سافر إلى فرنسا سنة 1766م والتقى هناك بأصحاب المذهب الحر. وفي سنة 1776م أصدر كتابه بحث في طبيعة وأسباب ثروة الأمم هذا الكتاب الذي قال عنه أحد النقاد وهو أدمون برك: " إنه أعظم مؤلف خطه قلم إنسان ".

 

واعتقد آدم سميث أن النظام اليبرالي القائم على حرية المبادرات الفردية هو بمثابة النظام الطبيعي وأن المنفعة الشخصية هي بمثابة القانون الاقتصادي الطبيعي الذي يحكم أو يسير النشاط الاقتصادي لأفراد المجتمع. ويعتقد أن الإنسان بطبيعته هو إنسان اقتصادي، أي انه قادر على الموازنة بين حاجاته ورغباته من جهة وإمكانياته من جهة آخري. فالإنسان عادة ما يسعى إلى تحقيق إشباعا لرغباته بأقل عناء ممكن. 

ويؤكد سميث  أن نمو الحياة الاقتصادية وتقدمها وازدهارها إنما يتوقف على الحرية ألاقتصادية وأن هذه الحرية ( التي يقوم عليها النظام الرأسمالي) تتمثل فيما يلي:

- الحرية الفردية هي التي تتيح للإنسان حرية اختيار عمله الذي يتفق مع استعداداته ويحقق له الدخل المطلوب.

- وأن الحرية ضرورية للفرد من أجل تحقيق التوافق بينه وبين ألمجتمع ولأنها قوة دافعة للإنتاج لكونها حقاً إنسانياً يعبر عن الكرامة البشرية.

ويرى البعض أن النظام الرأسمالي قد سبب عدد من المشكلات  والسلبيات منها :

- إن إيمان الرأسمالية بالحرية الواسعة أدى إلى فوضى في الاعتقاد وفي السلوك خاصة في المجتمعات النامية .

- سيطرة الرأسماليين علي النشاط  الاقتصادي وسلبية الدولة أدي إلي الاحتكار إذ يحاول الشخص الرأسمالي باحتكار البضائع وتخزينها لمضاعفة اسعارها،

- أيضا فإن بنية الرأسمالية تجعل الحياة ميدان سباق مسعور إذ يتنافس غير المنضبط  يحول الحياة إلى غابة يأكل القوي فيها.

 - ايضا ادي عدم تدخل الدولة فى أنشطة كثيرة  إلي ضعف خدمات اساسية ضرورية للمجتمع

 

- ويعتقد البعض أن الرأسمالية مذهب مادي جشع يغفل القيم الروحية في التعامل مع المال مما يزيد الأغنياء غنى والفقراء فقراً.

المصدر: د. محمد ماهر الصواف : مبادي العلوم السياسية، مدينة الثقافة والعلوم ، 6 أكتوبر 2014
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 97 مشاهدة
نشرت فى 7 أغسطس 2016 بواسطة drelsawaf

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »

عدد زيارات الموقع

74,908

ابحث