د/ أحمد عبد الوهاب برانيه

أستاذ إقتصاد وتنمية الموارد السمكية

<!--<!--<!--<!--<!--

مشروع

تحديد فرص الاستثمار فى الاستزراع المائى

فى الدول العربية

<!--<!--<!--

اعــداد

د .  احمد عبد الوهاب برانية

أستاذ اقتصاد وتنمية الموارد السمكية

معهد التخطيط القومى

<!--<!--<!--

اولا   :   خلفيه عن قطاع الاستزراع المائى العربى  :-

حقق الاستزراع المائي فى المنطقة العربية نموا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة  ،  حيث زاد الإنتاج من ( 45.5 ألف طن ) عام 1985 إلى حوالي ( 362 ألف طن ) عام 2008  وهذا يعنى مضاعفة الإنتاج حوالي ( 8 ) اضعاف  ،  كما زادت نسبة مساهمة الاستزراع المائي من حوالي 1% الى 16.5% من اجمالى الإنتاج الكلى للدول العربية من الأسماك .

  وتوجه العديد من الدول العربية اهتماما متزايدا لزيادة حجم الإنتاج من هذا النشاط  ،  ويرجع ذلك بشكل اساسى الى الاتجاه الى الاعتماد على موارد ذاتية محلية لإنتاج المنتجات البحرية  ،  وذلك بسبب الانخفاض الملحوظ فى الإنتاج السمكي من المصايد الطبيعية لأسباب متعددة.

وقد اعتمدت تنمية الاستزراع المائي فى مراحلها الأولى على برامج الدعم الحكومية لهذا النشاط والتى تضمنت توفير المفرخات ودعم مراكز البحوث وتدريب الكوادر  ،  والقيام بتنفيذ البحوث التجريبية  ،  وكذلك تقديم الدعم المالي والادارى في شكل توفير تسهيلات ائتمانية  ،  وتوفير المواقع لإقامة المزراع المائية  ،  وتقديم الخدمات الإرشادية  ،  مما شجع الاستثمارات الخاصة الى الدخول فى هذا النشاط .

وقد اتخذت مشروعات الاستزراع المائي ثلاثة اتجاهات رئيسية هى  :-

            1  - رفع إنتاجية وتكثيف الإنتاج فى المزراع التقليدية.

            2  - الدخول فى مجال الاستزراع المائي البحري.

            3  -  الاستزراع المتكامل مع الزراعة النباتية والإنتاج الحيواني.

   ويواجه قطاع الاستزراع المائي عدة تحديات من بينها  :-

                        **  عدم كفاية المعلومات عن المواقع المناسبة للاستزراع المائي.

**   نقص البنية التحتية لنشاط الاستزراع المائي مثل المفرخات ومحطات البحوث .

                        **  الاعتماد على الأعلاف المستوردة لتغذية الأسماك .

                        **  عدم كفاية الكوادر البشرية المدربة.

** محدودية الأصناف المستزرعة  ،  والقصور فى إدخال أصناف غير تقليدية والتى تحقق الكفاءة الاقتصادية لمشروعات الاستزراع المائي.

ثانيا   :   فكرة المشروع  :-

تقوم فكرة المشروع على إعداد دراسة ميدانية لتحديد المناطق المناسبة للاستزراع المائي على المياه العذبة والشرب والمالحة والجوفية  ،  وكذلك الزراعة المتكاملة للأسماك مع الزراعة النباتية وتربية الطيور والماشية  ،  ثم اختيار مناطق معينة Model Areas  فى كل دولة لإنشاء مشروعات تجريبية Pilot Projects   يتم استخدام نتائجها فى التعرف على المعدلات الفنية والاقتصادية تمهيدا لاعداد دراسات جدوى فنية واقتصادية بمعرفة المستثمرين  فى المناطق الاخرى التى سبق تحديدها ،  ويتولى تنفيذ هذه الدراسة فريق قومى يتكون من خبراء على مستوى عالى من الخبرة بالتعاون مع الخبراء المحليين فى الدول المستهدفة.

ثالثا :     مبررات المشروع  :-

1  -     مواجهة اوجه القصور والتحديات التى تواجه تنمية مشروعات الاستزراع المائى والموضحة فيما سبق .

2  -     المشروع المقترح يحقق ما يلى  :-

          2 – 1   تنويع مصادر الاقتصاد القومى .

          2 – 2   زيادة الامدادات الغذائية من مصادر محلية وتقليل الاعتماد على الاستيراد

          2 – 3   زيادة فرص العمل وتقليل معدلات البطالة.

          2 – 4   زيادة الدخل من التصدير.

2 – 5   تحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمجتمعات والمناطق الريفية والصحراوية التى تمتلك موارد اقتصادية محدودة من خلال خلق فرص عمل وتحسين الغذاء.

2 – 6   تبادل ونقل الخبرات والتقنيات التى تثبت جدواها.

2 – 7   زيادة العائد من وحدة المياه العذبة التى تعتبر موردا محدودا فى  الدول العربية.

 

المصدر: د/ أحمد عبد الوهاب برانيه
drBarrania

د/ أحمد برانية أستاذ اقتصاد وتنمية المواردالسمكية معهد التخطيط القومى

ساحة النقاش

د/ أحمد عبد الوهاب برانية

drBarrania
أستاذ اقتصاد وتنمية المواردالسمكية معهد التخطيط القومى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

262,040