مصرنا الحبيبة

الماضي والحاضر والمستقبل


الكندي فيلسوف الإسلام

يذكر الدكتور علي عبدالله الدفاع في كتابه “نوابغ علماء العرب والمسلمين في الرياضيات” أن أبا يوسف يعقوب بن إسحق الكندي عاش فيما بين 185- 252 هجرية الموافق 801- 867 ميلادية . وولد في الكوفة، ودرس في البصرة على أشهر علمائها حتى برز في علم الفلسفة، فعهد إليه المأمون بترجمة مؤلفات أرسطو وغيره من فلاسفة اليونان، كما اهتم الكندي بدراسة فلسفة علماء الهند، وفسر نظرياتهم، وعلق عليها، وكتبها بأسلوب مفهوم لمعاصريه حتى إن فلاسفة ذلك العصر أقبلوا على إنتاج الكندي إقبالاً مدهشاً، لحسن اختياره للكتب التي ترجمها، ووضع أسلوبه في القالب المقبول . وأجمع النسابون على أن الكندي من آل كندة، الأسرة القحطانية العريقة التي حكمت اليمن لمدة طويلة من الزمن . كما أن أباه كان أميراً على الكوفة في عهد الخليفة العباسي المهدي .

يعتبر الكندي من كبار المفكرين والفلاسفة العرب، وقد اشتغل في بغداد فلكياً، وطبيباً، وفيلسوفاً، ومات هناك . وكان يمارس نشاطه العلمي في عهد الخليفة المأمون الذي اهتم به وبمؤلفاته وشجعه على الإنتاج العلمي وبخاصة في الفلسفة .

في الصف الأول

ويقول صالح زكي في كتابه “آثار باقية”: “إن الكندي أول من حاز لقب فيلسوف الإسلام . كما كان يرجع إلى مؤلفاته ونظرياته عند القيام بأي عمل فلسفي . وقد أعطى الكندي جل وقته لعلم الحيل المعروف الآن بعلم الميكانيكا، فكان العلماء يعتمدون على نظرياته عند القيام بأعمال بنائية كما حدث عند حفر الأقنية بين دجلة والفرات . ويظهر واضحاً أن الكندي لم يقصر نفسه على علم من العلوم بل كان موسوعة في الفلسفة والفلك والنجوم والطب والطبيعيات والرياضيات والمنطق” .

ويقول البروفيسور برنارد لوس في كتابه “تاريخ العرب”: إن المسلمين في عهد المأمون اهتموا بالترجمة فترجم الكندي فلسفة أرسطو طاليس . وذكر الدكتور ديفيد يوجين سميث في كتابه “تاريخ الرياضيات” أن الكندي عرف عند الأوروبيين والأمريكيين باسم فيلسوف العرب . وأضاف العالم الأوروبي باكون: إن الكندي والحسن بن الهيثم في الصف الأول مع بطليموس .

كان الكندي يؤمن إيماناً راسخاً بأنه ليس هناك حد للمعرفة وضمن أقواله المأثورة في هذا المجال: (العاقل من يظن أن فوق علمه علماً، فهو أبداً يتواضع لتلك الزيادة، والجاهل يظن أنه قد تناهى، فتمقته النفوس لذلك) .

265 مؤلفاً

ويعتبر الكندي أول مفكر مسلم يخرج عن نطاق تفكير اليونانيين التقليدي، إذ وضع منهجاً عاماً وقسم العلوم إلى أسسها الفكرية والمنطقية، فاعتبر أن العلوم الفلسفية تشمل الرياضيات والمنطق والطبيعيات والفيزياء والسياسة وعلم الاجتماع . أما العلوم الدينية فتحتوي على أصول الدين، والعقائد، والتوحيد، والرد على المبتدعة والمخالفين .

وكتب الكندي في حقول مختلفة، وقد أورد له ابن النديم صاحب “الفهرست” 265 مؤلفاً تقريباً من بين كتاب ورسالة موزعة على 17 نوعاً، منها 22 في الفلسفة، و16 في الفلك، و14 في الحساب، و32 في الهندسة، و22 في الطب، و12 في الطبيعيات، و7 في الموسيقا، و5 في النفس، و9 في المنطق . وكان له مؤلف في البصريات والمرئيات يعتبر أروع ما كتب . وقد استفاد منه ابن الهيثم في مؤلفاته في هذا الحقل . كما كتب كتاباً عن البحار والمد والجزر . وقال الأوروبي دي بور: “إن هذا المؤلف وضعت نظرياته على أساس من التجربة والاختيار” . ولما اصدر كتابه في الفلسفة أثار الإعجاب والدهشة لدى معاصريه ومن جاء بعدهم . ويقول ابن أبي أصيبعة في كتابه “طبقات الاطباء”: “ترجم الكندي من كتب الفلسفة الكثير، وأوضح منها المشكل، ولخص المستصعب، وبسط العويص” .

ويقول جورج سارتون في كتابه “المدخل لتاريخ العلوم”: “إن الكندي من اثني عشر عبقرياً هم من الطراز الأول في الذكاء”

وأبدع الكندي في علم الحساب فكتب في هذا الحقل كتباً ورسائل عادت على مجتمعنا العربي الإسلامي بالتقدم والازدهار العلمي  واستفادت منها أوروبا في وعيها العلمي . ومن هذه المؤلفات: كتاب في مبادئ الحساب، مخطوطة في علم الأعداد،كتاب في استعمال الحساب الهندي، رسالة شرح فيها الأعداد التي استعملها أفلاطون في سياسته، رسالة في تناسق الأعداد، رسالة في الاحتمالات . . . وغيرها .

وأعطى الكندي جزءاً كبيراً من وقته لعلم الهندسة، فترجم الكثير من مؤلفات علماء اليونان، كما كتب في هذا الحقل بما أفاد البشرية . وقد ألف مؤلفات كثيرة منها: رسالة عن علم الهندسة الكروية، رسالة عن كروية الأرض، رسالة في الأشكال الكروية، رسالة في الهندسة المستوية، كتاب في تسطيح الكرة، رسالة في دائرة البرج، رسالة في علل الأوضاع النجومية، كتاب في اختلاف المناظر، رسالة في صنعة الاسطرلاب بالهندسة، رسالة في اختلاف مناظر المرآة، رسالة في استخراج خط نصف النهار وسمت القبلة، كتاب في المدخل إلى الموسيقا، رسالة في ترتيب النغم، رسالة في التنبيه إلى خدع الكيميائيين، رسالة في العطور وأنواعها

 

المصدر: الدين للحياة
belovedegypt

مصرنا الحبيبة @AmanySh_M

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

475,125

عن الموقع

الموقع ملتقى ثقافي يهتم بالثقافة والمعرفة في كافة مجالات التنمية المجتمعية ويهتم بأن تظل مصرنا الحبيبة بلدآ يحتذى به في القوة والصمود وأن تشرق عليها دائمآ شمس الثقافة والمعرفة والتقدم والرقي

وليعلو صوتها قوياّ ليسمعه القاصي والداني قائلة

إنما أنا مصر باقية

مصرالحضارة والعراقة

مصرالكنانة  

 مصر كنانة الله في أرضه