تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة السياحة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في مجال نشر الوعى السياحى ونشر أخلاقيات السياحة بين طلاب المدراس، وذلك فى إطار تعزيز المساعي المبذولة من جانب الدولة واهتمام القيادة السياسية بترسيخ مبادئ الوعي السياحي، ونشر أخلاقيات السياحة بين كافة شرائح المجتمع المصري للإلمام بمدى أهمية قطاع السياحة ودوره فى دعم الاقتصاد القومي وتوفير فرص عمل جديدة.

كما يهدف البروتوكول إلى الحث على الابتعاد عن السلوكيات السلبية تجاه السائحين، والتحلى بالأخلاقيات والقيم الإيجابية في التعامل معهم، وغرس قيم ثقافة تَقبُّل واحترام الآخر لدى النشء في مرحلة رياض الأطفال ومرحلة التعليم الأساسي، لتكوين انطباع إيجابي لدى السائحين مما يشجعهم على تكرار زيارتهم الى مصر.

هذا بالإضافة إلى الاستثمار في التعليم والتدريب في مجالات السياحة، وذلك لخلق أجيال وكوادر تستطيع ان تعمل في مجال السياحة ولديها الفهم والاستيعاب الجيد لأصول مهنة السياحة وفن معاملة السائحين.

وأشارت وزيرة السياحة إلى أن هذا البروتوكول سيساهم فى تحفيز الطلاب لمعرفة المزيد عن مجال السياحة وخلق شغف لديهم فيما بعد للعمل بهذا القطاع وهو ما يتماشى مع الهدف الأشمل لبرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة وهو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وأوضحت الوزيرة أن هذا البروتوكول يتسق أيضا مع الهدف الرابع من الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة والتى تتبنى الوزارة تطبيقها فى قطاع السياحة حيث يرتكز هذا الهدف على ضمان جودة التعليم الجيد المصنف والشامل، وتعزيز فرص التعلم من خلال توفير يد عاملة مدربة تدريبا جيدا وممتلكة لمهارات تعزز من جودة الخدمات.

وأكدت الوزيرة على أهمية تعليم أخلاقيات السياحة وكيفية التعامل مع السائح لما لهما من أثر بالغ الأهمية في تكوين صورة ذهنية إيجابية عن المقصد السياحى المصرى ويساهم فى زيادة تنافسية القطاع.

وأضافت الوزيرة أن مصر كانت من الدول التى وقعت على الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة عام 2014، والتي أقرتها الجمعية العامة الثانية والعشرون لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة بالصين عام 2017 ، وتٌعتبر أخلاقيات السياحة هي الإطار المرجعي الأساسي للسياحة المستدامة والمسئولة، حيث يمثل الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة مجموعة شاملة من المبادئ التي صممت لتوجيه صناع القرار والقائمين على هذه الصناعة في تطوير السياحة، وهي موجهة للحكومات، وقطاع السياحة، والمجتمع والسائحين على حد سواء، وتهدف الى المساعدة في زيادة عائدات هذا القطاع وتقليل تأثيره السلبي على البيئة، التراث الثقافي، والمجتمعات حول العالم.

المصدر: جريدة ابو الهول السياحية http://www.abou-alhool.com/arabic1/details.php?id=42792#.Xc0l27JR3IU
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة

الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بديوان عام محافظة أسوان

aswantour
موقع تابع لمكتب الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بديوان عام محافظة أسوان يختص بنشر كل الموضوعات السياحية لمحافظة أسوان »

ابحث

تسجيل الدخول