الميشابي

الإهتمام بالإدارة والقيادة ، والفكر الإستراتيجي

بسم الله الرحمن الرحيم

دراسة وتحليل موقع المشروع (1)

مفهوم الموقع الأمثل

 

        يعتبر اختيار موقع المشروع من أهم خطوات دراسات الجدوى ( الدراسة الفنية ) ، ويتوقف عليه مدى صلاحية المشروع ، إن اختيار الموقع الأفضل هو أحد مقومات نجاح أى مشروع . وتختلف اعتبارات / عوامل تحديد الموقع وفقاً لطبيعة أعمال المشروع ونشاطه المقترح ومدى توفر المواد الخام ، إن حدوث أي خطأ في اختيار الموقع يتسبب في آثار ضارة ليس للمشروع فقط بل للاقتصاد ككل في كثير من الأحيان ، فتصويب القرار الخاطئ في هذا المجال يكلف الكثير . مثال : مصنع قدو للغزل والنسيج ، مصنع نسيج منقلا ، مصنع ألبان بابنوسة الذي تحول من إنتاج الألبان إلى إنتاج الكركدي ......

مفهوم الموقع الأمثل

     يعتبر اختيار الموقع الأمثل للمشروع من أهم مقومات نجاحه ، وهذا الاختيار يمر بمرحلتين : الأولى تحديد المنطقة الجغرافية التي سيقام فيها المشروع ، والثانية تحليل الموقع داخل حدود هذه المنطقة . في جميع تلك المراحل يتم التركيز على اختيار الموقع الأفضل ، وقد اختلف الباحثون في تحديد مفهوم الموقع الأمثل ، مما أوجد أربعة مفاهيم رئيسية :  

المفهوم الأول :  (مفهوم الفريد ويبر)  الموقع الأمثل هو الموقع الأقل تكلفة ، وأعتمد هذا المفهوم على الافتراضات التالية : مدى معرفة وتوفر المواد الخام ، ثبات الأجور ومواقع قوة العمل ، إن المتغير الوحيد من بين العوامل المذكورة هو تكلفة النقل ، يؤكد هذا المفهوم على أن الموقع الذي تقل فيه تكاليف نقل عناصر الإنتاج وتوزيع الناتج النهائي ، مقارنة بالمواقع البديلة ، هو الموقع الأمثل . 

المفهوم الثاني : (مفهوم شميز)  الموقع الأمثل تحدده عوامل السعر والطلب ، لذا يركز هذا المفهوم على أن موقع النشاط الصناعي يتغير ويتحدد بناءاً على عمل السعر والطلب ، وارتكز المفهوم على الفرضيات التالية :     

1.     التأكيد على وجود موقعين للنشاط الصناعي الإنتاجي  في منطقة سوق محددة .

2.     تكون تكلفة الشحن في معدلها العام موحدة لكل وحدة مسافة لكلا الموقعين .

3.     إن كل موقع نشاط في السوق يسعى إلى تحقيق أقصى ربح من خلال مبيعاته الكلية في السوق .      

المفهوم الثالث : الموقع الأمثل هو الذي يحقق أعلى ربحية ممكنة ، هذا المفهوم يوضح بأن الاهتمام ينصب على دور كل من عوامل الإنتاج وعوامل الطلب وتسويق الإنتاج وأثر كل منها في تحديد الموقع الأمثل . وتمثل هذا المفهوم في ثلاثة نظريات لكل من ( أوكست ، كرينهات ، موسس ) . نظرية أوكست لوش  تشير إلى أن الموقع الأمثل هو الموقع الذي تتجاوز فيه وارداته الكلية تكاليف الإنتاج ، ويكون الفرق أكبر ما يمكن   أي الموقع الأمثل هو الذي يحقق أعلى ربحية . أما نظرية كرينهات تشير إلى أن العوامل المؤثرة في تحديد موقع المشروع تتمثل في الآتي :      

1.       التأكيد على أهمية الموازنة بين أقل التكاليف ، أهمية الموقع ، وخلق حالة من التكامل فيما بينهما . 

2.    التأكيد على عوامل تقليل التكلفة وتنظيم أو زيادة  العوائد ، حيث يكون تقليل التكلفة راجعا إلى الوفورات الاقتصادية الخارجية .

3.    التأكيد على مبدأ الإحلال ، حيث أن عملية الإحلال هي عملية مشابهة لاختيار موقع المشروع في حالة تعدد المواقع البديلة .               

  أما نظرية موسس تؤكد بأن التوافق في أسعار المدخلات والمخرجات في العملية الإنتاجية ، تؤدى إلى حالة من التنسيق والتكامل بين اقتصاديات الموقع واقتصاديات الإنتاج ، من الضروري تحليل أثر الموقع الجغرافي  للمواد الأولية في سعر المنتج النهائي وعلاقة ذلك بالسوق ، ثم تحليل العلاقة بين مستويات الإنتاج وأسعاره للمنظمة وعلاقة ذلك بتحقيق الإنتاج الأفضل .

المفهوم الرابع : الموقع الأمثل هو الموقع الأقل كلفة للمستهلك ، صاحب هذا المفهوم هو (ايزرد) ، وأرتكز المفهوم على الآتي :       

1.     التركيز على عامل النقل باعتباره واحداً من المدخلات الهامة بمستوى عناصر الإنتاج الأخرى .

2.      الاعتماد على مبدأ الإحلال واعتباره أداة تحليلية في تطوير المفهوم .    

3.  التأكيد على أن تكاليف قوة العمل المنخفضة قد تشكل موقع جذب للنشاط الصناعي في حالة قدرتها على الإحلال لتغطية ارتفاع تكاليف الإنتاج  .

4.     التأكيد على دور المجتمع والتداخل في خفض تكاليف الإنتاج .          

  من تلك المفاهيم نستنتج بأن التركيز تم على العوامل الاقتصادية فقط ، مع إغفال العوامل الاجتماعية والبيئية ، ونتيجة لإغفال العوامل الاجتماعية والبيئية في تحديد موقع المشروع ، قدم (لورنس) وآخرون في محاولة للتوافق بين العوامل الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ثلاثة خطوات رئيسية لتحديد الموقع الأمثل تمثلت في الأتي :

 1. تحديد البيئة العامة التي يختار فيها الموقع المطلوب ، وذلك وفق العوامل التالية :       

2. اختيار البيئة الخاصة ، وفق العوامل التالية :   

3.  اختيار الموقع النهائي للمشروع في المجتمع الأكثر ملاءمة وفق العوامل التالية :  

   إذن من كل ذلك نستنتج بأن مفهوم الموقع الأمثل هو الموقع الذي تنطبق عليه أكبر نسبة من العوامل ، مع مراعاة أنه في حالة وجود بديل أو أكثر للموقع المختار ، فانه ينبغي أن تتم المقارنة على أساس عدد العوامل المتوفرة في كل من الموقعين .

المصدر: 1. علي محمد إبراهيم كردي ، أساسيات الإدارة الهندسية ، ط 1 ، مشورات جامعة كرري ، أم درمان – 2010 م . 2. نقلاً عن محمد عبد الفتاح الصيرفي ، دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات ، ط 1 ، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع ، عمان – 2002 م . 3. Lawrencel L. B. & others , Industrial Organization and Management , 3rd Edition 1966 .
alikordi

د . علي كردي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 8638 مشاهدة

ساحة النقاش

د . علي محمد إبراهيم كردي

alikordi
الاهتمام بموضوعات الإدارة بمختلف أقسامهاوالقيادة ، علم الإستراتيجية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

493,012