أطلقت أمس وزارة البيئة سراح سلحفاة نادرة بالبحر المتوسط وكان قد توجه أول أمس فريق بحثي من محمية اشتوم الجميل التابعه لوزارة البيئه الي محافظة الاسماعيليه لتسلم سلحفاة بحريه نادره تمهيدًا لاطلاق سراحها في بيئتها الاصليه.

وكانت السلحفاة قد علقت بشباك بعض صيادين الأسماك وتمكن بعض المواطنين من قادة الكشافه البحريه بالإسماعيلية من اقناع الصيادين بتسليمهم السلحفاة لرعايتها وتسليمها لوزارة البيئه.

وعلي الفور تم التواصل مع السيد أحمد موسى من كشافة الاسماعيلية من قبل الوزارة وتم توجيه فريق من المتخصصين لاستلام السلحفاة واطلاقها في الحياة البحريه حيث تم تسلمها.

وبفحصها تبين ان السلحفاة انثى ومن نوع السلحفاه البحريه ضخمه الراس ويصل وزنها إلى نحو 40 كيلو جراما وتعد من الانواع المعرضه لخطر الانقراض طبقا لتصنيف الاتحاد الدولي لصون الطبيعه ، كذلك فهي مدرجه في الملحق الاول من إتفاقية سايتس والمعنيه بتنظيم الاتجار في الأنواع الحيوانيه والنباتيه المهدده بالانقراض ومن جانب اخر سيتم استقبال مجموعه من شباب الكشافه الذين ساهموا وبشكل فعال في إنقاذ ورعاية السلحفاة لتكريمهم بوزارة البيئه تقديرا للدور الهام الذي قاموا به في حماية وصون الانواع البحريه المهددة بخطر الانقراض.

 

أعدته للنشر / أسماء سمير 

المصدر: www.elbalad.news
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 29 مشاهدة
نشرت فى 5 نوفمبر 2016 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

397,869