غادر الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري القاهرة أمس ، متجها إلى جنوب السودان لمتابعة أنشطة مشروعات التعاون الثنائي ، وافتتاح أحدث محطة لمياه الشرب النقية ، التي أنشأتها مصر كهدية للطلاب والعاملين في جامعة جوبا.

وأوضحت وزارة الري في بيان منها أمس ، أن الزيارة تأتي في إطار أنشطة مشروعات التعاون الفني بين مصر وجنوب السودان ، والتي تتضمن حزمة من مشروعات تنموية تتماشى مع متطلبات المرحلة الحالية لجنوب السودان ، بمنحة مصرية قدرها 26.6 مليون دولار ، وذلك تحت مظلة مذكرة التفاهم بين وزارتي الري في البلدين التي وقعت في 2006 ، ودعمت من خلال بروتوكول التعاون الفني بين البلدين في 2011 ، إضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية ، بتوقيع اتفاقية التعاون الفني والتنموي في نوفمبر 2014 بالقاهرة ، بحضور رؤساء الدولتين.

وأضافت "الري" في بيانها أن الوزير سيجتمع مع صوفيا فال وزيرة الموارد المائية والري بدولة جنوب السودان ، لمناقشة موقف مشروعات التعاون ودفعها، وإزالة أي عقبات تعترض استكمال تنفيذها ، وتم توقيع مذكرة التفاهم الأولى الخاصة بمشروع خزانات حصاد المياه.

ويهدف مشروع خزانات حصاد مياه الأمطار بجنوب السودان ، إلى توفير مياه الشرب للسكان في المناطق النائية البعيدة عن المسطحات المائية ، وتوفير مياه للثروة الحيوانية بالمناطق النائية ، فضلا عن فتح مجالات معيشية جديدة للأهالي ، من صيد أسماك وزراعات محلية وتجارة بينية ، ونقل الخبرات والإمكانيات المصرية للمتخصصين في جنوب السودان.

يذكر أن مشروعات التعاون الفني مع جنوب السودان حققت العديد من النجاحات، التي تشمل تنفيذ المشروعات التنموية لخدمة سكان جنوب السودان، مثل مشروع إنشاء المراسي النهرية ، التي تتمثل أهميتها الاستراتيجية في ربط المدن والقرى الرئيسية بجنوب السودان ملاحيا، لتسهيل نقل البضائع والركاب بما ينعكس إيجابا على الأحوال الاجتماعية والاقتصادية لشعب جنوب السودان ، فضلا عن تحسين الأحوال البيئية والصحية ، إضافة إلى الانتهاء من المرسى النهري بمدينة واو.

وأوضح البيان أن المشروعات الخدمية الأخرى التي قدمتها مصر لجنوب السودان، من بينها حفر وتجهيز 30 بئرا جوفية مزودة بمجمعات لتأمين مياه الشرب النقية، لنحو 500 ألف من أهالي جنوب السودان ، حيث تم الانتهاء من حفر 17 بئرا جوفية في العديد من ولايات جنوب السودان ، وتجهيز 6 آبار جوفية منها في جوبا ، بشبكات توزيع لخدمة توصيل مياه الشرب الصالحة لـ3 آلاف وحتى 5 آلاف نسمة لكل بئر ، وجار تنفيذ باقي الآبار الجوفية.

 

أعدته للنشر / أسماء سمير 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 37 مشاهدة
نشرت فى 3 نوفمبر 2016 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

398,579