وصل، منذ قليل، المهندس ابراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، الى أرض المعارض بمدينة نصر لافتتاح فعاليات معرض مصر الوطني Cairo ICT 2014 في دورته الثامنة عشرة، والتى تستمر حتى السابع من نوفمبر الحالي تحت شعار "في قلب المستقبل".

ويقام معرض هذا العام على مساحة 25000 متر مربع بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر وتشارك فيه اكثر من 500 شركة عالمية ومحلية، علاوة على مشاركة شركات عالمية لأول مرة في المعرض منها مورفو وسافران الفرنسية، وفيزا العالمية ، سايبر كوم السويدية ، شبكة التليفزيون المدفوع OSN ، وتم اختيار دولة الامارات العربية المتحدة ضيف شرف دورة هذا العام تكريما لموقفها الداعم لمصر بالاضافة الى دورها الهام في المنطقة وتقدمها التكنولوجي الملموس.

 

وتحقيقا لمبدأ التعاون بين مؤسسات الدولة للوصول إلى أفضل واعلى إنتاجية من الأسماك فقد قامت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ( الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية ) ولأول مرة باستخدام تكنولوجيا المعلومات لتحديث وتطوير العمل بالهيئة وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة الدولة لشئون البحث العلمي ( الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء ) وذلك بإعداد قاعدة بيانات لإدارة وتنمية وتطوير منظومة الثروة السمكية فى مصر حيث تشمل قاعدة البيانات ما يلي :-

- بيانات عن البحيرات المصرية .

- بيانات عن المزارع السمكية ( الخاصة والحكومية ) .

- بيانات عن المفرخات السمكية ( الخاصة والحكومية ) .

- بيانات عن مراكب الصيد والعاملين عليها في البحار والبحيرات والتجهيزات الموجودة بها .

- بيانات عن موانئ الصيد فى مختلف أنحاء الجمهورية .

كيفية العمل بنظام المعلومات بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية 

- جمع البيانات :

حيث يتم جمع بيانات المزارع والمفرخات السمكية والبحيرات وموانئ الصيد ومراكب الصيد وتشمل هذه البيانات إحداثيات كل موقع ومساحته وتكاليف التشغيل والتكاليف الإستثمارية بالإضافة الى التحاليل الخاصة بالتربية وتحاليل الهيدرولوجية والتحاليل البيولوجية الخاصة بالأسماك .

ويتم إدخال تلك البيانات عن طريق مجموعات العمل الموجودة بوحدات المعلومات الفرعية التابعة للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بكافة أنحاء الجمهورية .

- تحليل البيانات :

حيث تقوم مجموعة العمل بوحدة المعلومات الرئيسية بديوان عام الهيئة بالقاهرة باستخدام نظام المعلومات بتحليل تلك البيانات ومراجعتها وإصدار تقارير تتضمن النتائج المرجوة من إنشاء هذا النظام ، وتتمثل هذه النتائج فى رصد كافة التعديات على البحيرات وتغييرات حدود تلك البحيرات ومساحات المزارع السمكية من خلال استخدام صور الأقمار الصناعية وإصدار تقارير خاصة بالتطور السنوي للإنتاج من جميع أصناف الأسماك بالبحيرات والمزارع والمفرخات السمكية والبحار وإجمالى الإنتاج للاستزراع السمكي والمصايد الطبيعية بمحافظات الجمهورية وعدد العاملين بقطاع الصيد والاستزراع السمكي بالإضافة الى إمكانية إصدار بيان بالمزارع السمكية المؤجرة من الهيئة والتي انتهى تعاقدها ، ليس هذا فقط بل يمكن للنظام أيضا حصر المزارع التى سينتهى تعاقدها بعد مدة معينة لإتخاذ ما يلزم من إجراءات.

وكل هذا يؤدي إلى .....

تطويروتنمية منظومة الثروة السمكية فى جمهورية مصر العربية ودعم متخذى القرار من خلال عرض المعلومات الدقيقة لاتخاذ القرارات المناسبة التى من شأنها رفع الكفاءة الإنتاجية فى مجالات الاستزراع السمكي والمصايد الطبيعية.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2014 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

345,496