قامت السلطات التونسية بالإفراج عن 27 صيادًا مصريًا كانت احتجزتهم على متن مركبي الصيد "أبو البهلوان الجديد"، و"الريس حمو ابوطاهر"، وتلقى أهالي الصيادين الخبر بسعادة غامره.

وقال نقيب الصيادين أحمد نصار أن الاستغاثات مستمرة للإفراج عن باقي المحتجزين، ولكن دون جدوى بحل تلك المشكلة، ونطالب بإنشاء وزارة للثروة السمكية.

وطالب نصار، مقابلة رئيس الجمهورية لعرض المشكلة وحلولها بعد تقاعس الحكومات والإهمال الذي يلقاه قطاع الصيد والصيادين في مصر، متسائلًا "أين المجلس القومي لحقوق الإنسان وما هو دوره نحو تلك المشكلة؟.. نطالب بحل هذا المجلس وإعادة تشكيلة بأشخاص تستطيع أن تساعد المواطنين في الحصول  على حقوقهم".

أعدته للنشر / دالياعمر

المصدر: اخبار اليوم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 126 مشاهدة
نشرت فى 4 سبتمبر 2014 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

402,456