<!--<!--<!--

   للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن أنشئت في عام 1995 هيئة إقليمية تعرف ب(الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن) وهي نتاج للاتفاقية الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر لعام 1982 .. هذا وتضم هذه الهيئة السودان، السعودية، مصر، اليمن، الأردن، الصومال وجيبوتي ..

 هذه الهيئة وعلى ضوء أهدافها قد حققت العديد من الإنجازات الهامة في مجالات البيئة البحرية والساحلية .. وتعاونت مع العديد من المنظمات الإقليمية والدولية وخاصة (برنامج الأمم المتحدة للبيئة) و(برنامج الأمم المتحدة الإنمائي) و(البنك الدولي) .. هذا وتطمح الهيئة لأن تكون مركزاً عالمياً للتميز في مجالات الإدارة الساحلية والبحرية ..

 هذا وقد أنجزت الهيئة العديد من الدراسات والمسوحات التي تهم الباحثين والدارسين في مجالات البيئة، والبحار والسواحل، ولها إصدارات تشمل النشرات التعريفية والتوعية البيئية والتعليم البيئي .. هذا ومما لا شك فيه فإن إصداراتها القيمة  تهم  إضافة للمسؤولين والباحثين طلبة الجامعات المهتمين بالبيئة، وكذلك تلامذة المدارس لأجل التوعية البيئية .. وقد أنجزت الهيئة أيضاً العديد من ورش العمل التدريبية لأجل رفع كفاءة العاملين بإقليم البحر الأحمر في مجالات بيئة البحر الأحمر وساحله .. هذا ومن وثائقها الهامة نجد :

  أوراق عمل "من بحر إلى بحر" (المنتدى الأول 1995 والمنتدى الثاني 2005) .. وتشمل مواضيع حول التأثيرات البيئية لعمليات إنتاج النفط كالنقل والصناعات الأساسية، والاستجابة لتسرب النفط، والإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية، والمسائل القانونية والمالية للإدارة البيئية المستدامة .. وقد شملت الأوراق تبادل الخبرات، وتحديد الخطوات التي تجعل من المحافظة على البيئة واقعاً ملموساً .. إضافة للتكنولوجيا المستعملة في الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية، والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية وحماية التنوع البيئي ..

"تصميم مسوحات للمناطق المحمية البحرية" .. وتشمل الإجراءات والتخطيطات التي تمت قبل تنفيذ المسوحات لأربع مناطق منها (خليج دنقناب وجزيرة مكور) بالسودان .. وتشتمل الوثيقة على معايير اختيار المناطق المحمية، وأنواع المسوحات، ومعلومات لجمع البيانات، والتحديد الجغرافي وحفظ البيانات، وتوصيف مناطق المسوحات والحيوانات ذات الأهمية، والأدوات اللوجستية اللازمة لعمليات المسح ..

"تقييم الأنشطة البرية المؤثرة على البيئة البحرية في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن" .. وهي وثيقة مرجعية هامة تقع ضمن سلسلة "دراسات وتقارير البحار الإقليمية" التي يصدرها (برنامج الأمم المتحدة للبيئة) .. وتحتوي على دراسات وتقييم شامل على مستوى كل دولة، ومن ثم على المستوى الإقليمي، وتضع أولويات وأهداف استراتيجية للمحافظة على البيئة البحرية والساحلية من الأنشطة البرية ..

إضافة لما تقدم هناك سلسلة إصدارات قيمة للهيئة ومنها على سبيل المثال

-         الخطة الإقليمية لمنظومة المناطق المحمية البحرية ..

-         بيبليوغرافيا  عن أبحاث علوم المحيطات والبيئة البحرية 1985 – 1998 إقليم البحر الأحمر وخليج عدن ..

-         خطة العمل الإقليمية لصون الشعاب المرجانية في البحر الأحمر وخليج عدن ..

-         الوضع الراهن للموارد البحرية الحية وإدارتها في إقليم البحر الأحمر وخليج عدن ..

-         الخطة الوطنية لمواجهة حالات تسرب الزيت الطارئة في السودان ..

-         الشعاب المرجانية في البحر الأحمر وخليج عدن ..

-         الوضع الراهن للطيور المعششة في البحر الأحمر وخليج عدن ..

-    إرشادات لتقييم التأثيرات البيئية ونظام الإدارة البيئية لمشاريع مصائد الأسماك والاستزراع المائي في البحر الأحمر وخليج عدن ..

-         الطرق الموحدة لمسح المواطن الطبيعية والأنواع الرئيسية في البحر الأحمر وخليج عدن ..

-         الوضع الراهن لأشجار الشورى في البحر الأحمر وخليج عدن، وتشمل الدراسة السودان ..

هذا وللهيئة العديد من الدراسات والأوراق التي قدمت من خلال دورات تدريبية مختلفة؛ شملت مكافحة التلوث، وجمع البيانات وتحليلها، وأسماك الزينة، ومخزون الأسماك الغضروفية، وأساليب المسح، وما إلى ذلك ..

كذلك لدى الهيئة وثائقها القانونية التي تشمل (مؤتمر جدة الإقليمي للمفوضين للمحافظة على البيئة البحرية) .. و(الاتفاقية الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن 1982) .. و(خطة عمل المحافظة على البيئة البحرية والمناطق الساحلية) و(البروتوكول الخاص بالتعاون الإقليمي في مكافحة التلوث بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة) .. و(إعلان القاهرة 1995) و(بروتوكول حماية البيئة البحرية) و(بروتوكول المحافظة على التنوع الأحيائي، وإنشاء شبكة المناطق المحمية في البحر الأحمر وخليج عدن) و(الحماية القانونية للمنظومة البيئية في دول إقليم البحر الأحمر وخليج عدن) ..كما تصدر الهيئة أيضاً العديد من الإصدارات القيمة في مجالات التوعية والتربية البيئية منها (حقيبة التربية البيئية لبيئة البحر الأحمر وخليج عدن) و(كتاب الطالب) و(كتاب المعلم) و(سلسلة مرجان ومرجانة) التي تضم ستة كتب مبسطة للأطفال من الفئة العمرية 8 – 12 سنة، وتضم قصصاً وشعراً ومغامرات وتسلية من خلال نصوص مدروسة تمتع الأطفال وتغني قاموسهم، ورسومات جذابة تشد خيالهم وتثير اهتمامهم بهدف رفع الوعي البيئي .. كذلك كتاب (مغامرة القمر) الذي أعده "هاجن إشميت" وترجمته الهيئة إلى اللغة العربية بالتعاون مع منظمة (إنقذوا بحارنا) ويشمل صورا وقصة وكتيباً للرسم ..

كذلك لدى الهيئة مسابقة سنوية تحت عنوان (المشاركة للجميع) وتهدف لزيادة الوعي البيئي بين جمهور المواطنين عامة والشباب والطلاب بالبيئة البحرية ومعطياتها لأجل التنمية في الإقليم ورفاهية مواطنيه ..

  كذلك يتبع للهيئة (مركز المساعدة المتبادلة للطوارىء البحرية) ومقره بالغردقة بمصر، ومن أهدافه تعزيز قدرات الدول الأعضاء وتسهيل التعاون فيما بينها للقيام بسرعة وفعالية بمكافحة التلوث بالزيت والمواد الضارة الأخرى، ولأجل تنسيق وتسهيل تبادل المعلومات والتعاون التقني والتدريب

  كل ما تقدم عن هذه الهيئة الهامة إنما هو غيض من فيض، فللهيئة العديد من الأنشطة، والكثير من المطبوعات الهامة، والمراجع الأساسية، التي تهم قطاع كبير في بلادنا، وخاصة في مجالات الاهتمام بالبيئة والتعليم والتوعية البيئية .. وكذلك لدى الهيئة مكتبة تضم في جنباتها ألاف العناوين الهامة والخاصة بالبيئة البحرية، إضافة لنظام للمعلومات الجغرافية لأجل المحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن .. وعليه نرجو ممن يهمهم الأمر فتح باب تعاون مع هذه الهيئة ودعمها والاستفادة منها ومتابعة أنشطتها والتعريف بها، وذلك من خلال نشراتها وموقعها الاليكتروني، وليوفق الله الجميع لما فيه خير الإقليم والبلاد والعباد

اعداد /م لبنى محمد

اشراف الاستاذ / خالد محمد العجرودى

 

المصدر: www tewfikmansour.net

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

345,287