<!--<!--<!--

جنان.. سفينة متطورة للدراسات البيئية والأبحاث
دشنتها جامعة قطر بحضور رئيس الجامعة في مدينة فيجو الإسبانية
شهدت مدينة فيجو الإسبانية احتفالية قطرية بامتياز، وذلك في العاشر من يونيو الحالي، حين تم تدشين سفينة الأبحاث الجديدة (جنان) ، والتابعة لجامعة قطر ، مزجت الاحتفالية ما بين قيمة العلم ، والقيم الإسلامية الأصيلة ، حينما تم سكب ماء زمزم على السفينة، قبل أن يتم إنزالها لتبتل بمياه المحيط الأطلسي، ولتفتح (جنان) المجال والآفاق أمام نقلة نوعية في الدراسات البيئية، للسواحل القطرية، ومنطقة الخليج عموما.



وحضر حفل تدشين سفينة الأبحا القطرية، وفد رفيع المستوى من قطر، تصدرته سعادة الأستاذة الدكتورة شيخة بنت عبدالله المسند رئيس جامعة قطر، وسعادة السيد حمد بن حمد العطية سفير دولة قطر لدى مملكة إسبانيا، والسادة د. حميد المدفع نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الإدارة، ود. حسن راشد الدرهم نائب رئيس الجامعة للبحث، وأعضاء لجنة متابعة مشروع سفينة الأبحاث "جنان" الدكتور / محسن عبدالله العنسي و الدكتور / إبراهيم عبد للطيف المسلماني و الدكتور/ إبراهيم محمد الأنصاري.

كما شارك في الاحتفالية العديد من المدعوين من الجانب الاسباني، من مختلف المؤسسات الحكومية والبحثية في مدينة فيجو، إلى جانب العديد من ممثلي الشركة المصنعة.

وفي كلمة لها بهذه المناسبة أكدت أ.د. شيخة بنت عبدالله المسند رئيس جامعة قطر على أهمية السفينة بالنسبة للباحثين القطرين والبيئة البحرية القطرية والإسهامات البحثية المتوقعة من "جنان"، بما تحويه من أجهزة ومختبرات بحثية متقدمة في مجال علوم البحار والمحيطات.

كما شكرت الشركة المصنعة ونوهت بالعلاقات المتميزة بين دولة قطر ومملكة اسبانيا، كما شكرت اللجنة المشرفة على السفينة.

ومن جانبه ألقى السيد/ خسوس فريري رئيس شركة فريري المصنعة لسفينة الأبحاث "جنان" كلمة قال فيها: إن سفينة الأبحاث "جنان" واحدة من السفن البحثية المتقدمة، التي صنعت من خلال شركة فريري ذات الخبرة الواسعة في بناء سفن الأبحاث، وأثنى على الخبرات القطرية التي ساهمت في تصميم السفينة كما نوه بالعلاقة المتميزة بين دولة قطر ومملكة اسبانيا.

وتم قص شريط تدشين السفينة "جنان" من قبل أ.د. شيخه بنت عبدالله المسند، حيث كان الشريط يحمل عبوة من مياه زمزم التي ابتلت بها السفينة قبل إنزالها وملامستها مياه المحيط الأطلسي.

وبدأت عملية إنزال السفينة إلى البحر ورافقت عملية الإنزال تصفيق من جميع المدعوين إلى أن اكتمل إنزال السفينة للبحر.

والجدير بالذكر إن سفينة الأبحاث القطرية "جنان" جاءت بمكرمة سامية من سمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني ولي العهد الأمين ورئيس مجلس أمناء جامعة قطر، لتحل محل السفينة الحالية مختبر البحار بعد سنوات طويلة من الخدمة امتدت إلى ثلاث عقود.

وتمثل هذه السفينة حلم الباحثين القطريين المتخصصين في مجال البيئة، والبيئة البحرية بصفة خاصة.

هذا ويبلغ الطول الكلي للسفينة : 42.8 متر، وعرضها 10 متر ، والغاطس الكلي: 3.7 متر ، مما يسمح لها أن تصل إلى معظم مناطق الخليج العربي الضحلة، وتبلغ حمولتها الإجمالية أكثر من 1000 طن، وتصل السرعة القصوى للسفينة إلى 14 عقدة،  والسرعة العادية تصل إلى 12.5 عقدة، وتستطيع الإبحار لمدة 21 يوم متواصلة،  بطاقم يبلغ عدده 30 فردا.

وتعتبر السفينة الأحدث من نوعها في المجال البحثي في منطقة الخليج العربي، ويمكنها الإبحار في مناطق بعيدة نسبيا مثل بحر العرب، وخليج عمان، والبحر الأحمر، إلى جانب الخليج العربي.

تحتوى على نظام متقدم لتثبيت السفينة بالأقمار الصناعية، وفيها خمس معامل رئيسية مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية، ولها القدرة على جمع معظم العينات البحثية (كيميائية، فيزيائية، بيولوجية)، كما أن لها القدرة على المسح الزلزالي ومزودة بغواصة ذات تحكم عن بعد.

وتحتوي السفينة أيضا على أربع مولدات كهربائية، ونظام لتحلية ماء البحر، ونظام آخر للمعالجة البيولوجية للصرف الصحي بما يتواءم مع البيئة، كما أن لها القدرة على إنتاج نصف طن يوميا من الثلج المقشور.

وكان  وفد من جامعة قطر، مؤلف من د.حميد عبدالله المدفع نائب رئيس الجامعة للشئون المالية والإدارية، ود.حسن راشد الدرهم نائب رئيس الجامعة لشئون البحث، ود.محسن عبدالله العنسي مدير مركز الدراسات البيئية، قد شارك في وضع القاطع الأول لسفينة الأبحاث القطرية "جنان" فى مدينة فيجو الإسبانية، في شهر مارس من العام 2010 .

وكان قد تم في وقت سابق وبقرار من رئيس الجامعة تشكيل لجنة شراء ومتابعة بناء سفينة الأبحاث "جنان"، برئاسة الدكتور حسن راشد الدرهم، وعضوية كلا من:الدكتور/ محسن عبدا لله العنسي، الدكتور/ إبراهيم محمد الأنصاري، الدكتور/ إبراهيم عبدا للطيف المسلماني ، الكابتن/ سلوم سالم سلوم.

وتلخصت أعمال اللجنة بالمهام التالية : تحديد المواصفات والمتطلبات الفنية للسفينة، زيارات تفقدية لأشهر مصانع صناعة السفن البحثية في العالم، اختيار المصنع وتوقيع العقود، متابعة أعمال السفينة.

اعدا م/ لبنى نعيم

تحت اشراف الاستاذ/خالد محمد العجرودى

المصدر: www.qa/news
  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 596 مشاهدة
نشرت فى 21 أغسطس 2011 بواسطة PRelations

الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

399,209