<!--<!--<!--

أولاً: تعريف العلاقات العامة:

 هي الجهاز الذي يربط المؤسسة بجمهورها الداخلي والخارجي، وللتقدم التقني في وسائل الإعلام المختلفة ولاسيما فيما يتعلق بالإتصال دور في زيادة فعالية هذا الجهاز، إزداد الطلب في الأونة الأخيرة على تطوير أقسام العلاقات العامة، وسبب الإقبال على هذا الفرع من فروع الإدارة هو الدورالذي يلعبه هذا الجهاز وأهميته لكل مؤسسة حيث يقوم بنقل صورة للأنشطة والخدمات التي تقدمها للجمهور وحاجة الجمهور للحصول على تلك المعلومات.

تعريف العلاقات العامة في قاموس أكسفورد (العلاقات العامة هي الفن القائم على أسس علمية لبحث أنسب طرق التعامل الناجحة المتبادلة بين المنظمة وجمهورها الداخلي والخارجي لتحقيق أهدافها مع مراعاة القيم والمعايير الإجتماعية والقوانين والأخلاق العامة بالمجتمع).


ثانياً: الأهداف التي يعمل عليها لتحقيقها رجال العلاقات العامة:

1-    التعريف بالمؤسسة والحصول على المعلومات والاتصال والتنسيق والتخطيط والتقييم والتنسيق.

2-    التعريف بنشاط الجهاز (وسيلة في التعريف الصحيح المقنع بنشاط الجهاز وكسب تأييد الجمهور والرضى عنه).

3-    البحث وجمع المعلومات.

4-    الإتصال (توفير قنوات الإتصال المناسبة في الإتجاهين من المنظمة إلى الجماهير ومن الجماهير إلى المنظمة إما عن طريق الإتصال الشخصي أو الإتصال الجماهيري).

5-    تخطيط برامج العلاقات العامة وتنفيذها (تضع خطط وقائية وعلاجية لتحسين صورة المنشأة الذهنية لدى الجماهير وتقسم إلى خطط طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى).

6-    التقييم (تقوم بتقييم برامجها وخططها تقييم قبلي وتقييم مرحلي (أثناء التنفيذ) وتقييم بعدي).

7-    التنسيق (تعتبر جهازاً تنسيقياً بين إدارات المنشأة المختلفة، وكذلك التنسيق بين المنشأة وجماهيرها).

8-    التواصل (يعتبر رجل العلاقات العامة حلقة الوصل بين الأقسام داخل المنشأة).


ثالثاً: المهام الرئيسية لرجل العلاقات العامة:

هنالك الكثير من المهام التي لايمكننا حصرها هنا ولكن نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ...

1-    خلق علاقة ودية بالجماعة سواء من العاملين داخل المنشأة أو خارجها أو الجماهير.

2-    إعتبار موظف العلاقات العامة ناطق رسمي بإسم المنشأة.

3-    وضع إستراتيجية معينة للإتصالات.

4-    مسؤلية العلاقات العامة عن المطبوعات المختلفة التي تصدرها المنشأة من حيث الإعداد، المشركة في التنفيذ والإشراف عليها.

5-    تزويد الصحافة بأخبار المنشأة.

6-    لنجاح عملية التخطيط " الخطة المتوسطة وطويلة المدى " تقوم إدارة العلاقات العامة بتوظيف مجموعة من الوسائل الإتصالية بحسب المدة الزمنية التي تستغرقها الخطة ومن هذه الوسائل الإجتماعات، المؤتمرات واللقاءات المختلفة.

رابعاً: دور العلاقات العامة في النهوض بالمنشأة:

1-    تقصي الحقائق .

لتحقيق صورة بينية جيدة تقوم بعض المؤسسات بتقصي الحقائق حول مؤسسات أخرى لمعرفة نقاط القوة ونقاط الضعف التي تميز عمل المؤسسات الأخرى.

 2-    التخطيط والبرمجة.

إنطلاقاً من النتائج التي توصلت إليها إدارة العلاقات العامة من خلال عملية تقصي الحقائق يقع التخطيط والبرمجة للمؤسسة من خلال وضع خطط متوسطة وطويلة المدى لمحاولة ترويج صورة ذهنية جيدة للمؤسسة تكون مغايرة لصورة المؤسسات الأخرى.

 3-    الإتصال والتنفيذ.

المرحلة قبل الأخيرة للنهوض بالمنشأة هي عملية تنظيم الإتصالات وعقد المؤتمرات والإجتماعات بناءً على ما تم وضعه في الخطة ومحاولة السير وفق ما تم الإتفاق عليه مع القائمين على إدارة المنشأة.

 4-    المتابعة والتطوير.

عند الإنتهاء مما سبق تأتي مرحلة تعتبر الأهم على الإطلاق وإن كانت جميع المراحل غاية في الأهمية ولكن تختلف هذه المرحلة في كونها المؤشر الحقيقي لنمو المنشأة وعقد العزم على تحديث النظم المتبعة في كافة الإدارات التابعة للمنشأة وذلك عن طريق تقييم ما تم تنفيذه ومحاولة البحث عن أفضل الطرق وأحدثها المتبعة في مختلف المجالات والقنوات التي تعمل من خلالها إدارة العلاقات العامة.

اعداد واشراف الاستاذ/ خالد محمد العجرودى

أعدتة للنشر على الموقع / داليا عمر


الإدارة العامة للعلاقات العامة إحدى الإدارات العامة التابعة للإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الهيئة

PRelations
تحت إشراف مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة (الأستاذ/ خالد محمد العجرودى) »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

398,321