نحو المنظومة البيئية الشاملة  أ.د.أحمد السيد الدقن
   تسنضيف مصر بنجاح قمة المناخ لقادة العالم في شرم الشيخ خلال فترة 6-16 نوفمبر 2022، وفي هذا الإطار يجدر بنا التعرف على المنظومات البيئية وأهمية تكاملها.
   

  توجد ثلاثة منظومات للبيئة وهي: المنظومة الطبيعية والمنظومة الانتاجية والمنظومة الإجتماعية، ولكن التركيز يكون غالبا على المنظومة الطبيعية؛ الأمر الذي قد يضر بالمنظومة الطبيعية نفسها، فالمنظومة الاجتماعية والمنظمومة الإنتاجية تساعدان على الحفاظ على المنظومة الطبيعية.


أولا- المنظومة البيئية الطبيعية
وهي تشمل الهواء والماء والتربة والنباتات وغيرها، وتعمل هذه المنظومة وفقا لمدخلات من شمس وأمطار ثم عمليات وتفاعلات تحت التربة ثم مخرجات من نباتات وأشجار وغيرها وتعمل المنظومة الطبيعية وفقا للنظام الإيكولوجي الذي يعني العناصر الفيزيائية والبيولوجية المجتمعة في البيئة. وهذه الكائنات تشكل مجموعة معقدة من العلاقات وتعمل ككل موحد في تفاعلها مع بيئتها الفيزيائية، ويؤدي نجاح هذه المنظومة إلى القضاء التلوث الهوائي والمائي وإلى صحة أفضل وحياة أفضل للمجتمع.


ثانيا- المنظومة البيئية الإنتاجية
وتعمل هذه المنظومة وفقا لمدخلات آلات وتكنولوجيا ومواد خام صديقة للبيئية وعنصر بشري مؤهل ومستندات متميزة ثم عمليات وتفاعلات تتم داخل خطوط الانتاج  أو أنظمة عمل معينة ثم مخرجات من سلع أو خدمات، ويؤدي نجاح هذه المنظومة إلى زيادة الإنتاج السلعي والخدمي وإلى القضاء التلوث الذي تحدثه المنشآت الصناعية وغيرها من المنشآت.


ثالثا- المنظومة البيئية الاجتماعية
وتعمل هذه المنظومة وفقا لمدخلات من قيم ومفاهيم وعادات وتقاليد إيجابية ثم عمليات وتفاعلات بين البشر بعضهم ببعض ومع سار الكائنات الحية الأخرى، ثم مخرجات من سلوكيات مجتمعية وثقافات متقدمة، ويؤدي نجاح هذه المنظومة إلى القضاء على التلوث البصري والتلوث السمعي وإلى حياة أفضل وإلى تقدم المجتمع.
   

   ويمكن القول بأن هذه المنظومات تعمل بشكل متكامل؛ كما يلي:
1-لا يمكن أن تعمل المنظومة البيئية الاجتماعية بنجاح دون عمل المنظومة البيئية الطبيعية بنجاح والقضاء على التلوث الهوائي.
2-لا يمكن أن تعمل المنظومة البيئية الاجتماعية بنجاح دون عمل المنظومة البيئية الانتاجية بنجاح والقضاء على التلوث الناتج عن المصانع.
3-لا يمكن أن تعمل المنظومة البيئية الانتاجية  بنجاح دون عمل المنظومة البيئية الاجتماعية بنجاح والقضاء على السلوكيات الاجتماعية السلبية.
4-لا يمكن أن تعمل المنظومة البيئية الإنتاجية بنجاح دون عمل المنظومة البيئية الطبيعية بنجاح والقضاء على التلوث الهوائي والمائي.
5-لا يمكن أن تعمل المنظومة البيئية الطبيعية بنجاح دون عمل المنظومة الاجتماعية بنجاح والقضاء على السلوكيات الاجتماعية السلبية التي تسبب التلوث الهوائي مثل إلقاء القمامة في الشارع.

6-لا يمكن أن تعمل المنظومة البيئية الطبيعية بنجاح دون عمل المنظومة البيئية بنجاح والقضاء على التلوث الذي تحدثه المصانع.
   

   يتضح مما سبق أهمية وتكامل المنظومات البيئية الطبيعية والاجتماعية والانتاجية الثلاثة التي تشكل المنظومة البيئية الشاملة؛ وبالتالي ضرورة العمل على التوجه نحو هذه المنظومة البيئية الشاملة.  

المصدر: د.أحمد السيد الدقن، التحول من الإدارة البيئية إلى الحوكمة البيئية نحو إطار قيمي وإجرائي للوصول إلى التنمية المستدامة، المجلة العربية للإدارة، مجلد 39، عدد 2 ( القاهرة: المنظمة العربية للتنمية الإدارية، يونيو 2019) -د. نهى الخطيب، محاضرات مقرر الإنسان والبيئية لطلبة كلية العلوم الإدارية، أكاديمية السادات، العام الجامعي 2007 /2008
PLAdminist

موقع الإدارة العامة والمحلية- علم الإدارة العامة بوابة للتنمية والتقدم - يجب الإشارة إلى الموقع والكاتب عند الاقتباس

عدد زيارات الموقع

632,083

ابحث