شوكة الجمل

 

شوكة الجمل فوائد كبيرة في زهرة صغيرة, تعالج عدد من الامراض تعرف اليها.

 شوكة الجّمل، أو كما تُسمّى بخرشوف الجّبل،او العكوب,أو الأرضي شوكي البريّ، تنمو عشبة شوكة الجمل بشكلٍ عام على ضفاف الأودية، أو قرب المنحدرات الصخريّة، وتتوافر كثيراً في دول حوض البحر الأبيض المتوسّط.

 وهي من الأعشاب التي تُؤكل، ولها الكثير من الفوائد الغذائيّة، بالإضافة إلى طعمها اللذيذ، حيث تحتوي عشبة شوكة الجمل على العديد من المواد الفعّالة، وتعتبر أوراق وبذور وسيقان شوكة الجمل كلها أجزاء مفيدة في العشبة، ويمكن تناول عشبة الخرشوف نيّئة، أو مطبوخة، أو مضافةً إلى أطباق السّلطة.

من فوائد عشبة شوكة الجمل ما يلي:-

·      تعدّ عشبة شوكة الجمل منشّطاً جنسيّاً قويّاً للرجال والنّساء.

      تقلّل مستوى الكوليسترول الضارّ في الجسم.

·      تحفّز إفرازات الغدّة الصفراويّة في الجسم، لاحتوائها على مركّب سينارين، الذي يقوّي الحويصلة الصفراويّة في المرارة.

 

·      تعالج أمراض الكبد، وتخلّصها من السّموم، وتنشّط خلاياه، وتجدّد الخلايا التّالفة منه، وتمنع تشكّل الأورام فيه، وتعالج تشمع الكبد.

 

·      تساعد الجسم في التحكّم في معدّلات السكّر في الدّم.

 

·      تخفّف ضغط الدّم المرتفع، وتساهم في توازن مستوى الضّغط في الجسم بين الارتفاع والانخفاض، وتقلّل من مستوى الدّهون في الدّم.

 

·      تنشّط أجهزة الجسم جميعها، وتمنحها النشاط والحيويّة.

 

·      تقلّل من ظهور حب الشباب.

 

·      مفيدة لعلاج بعض الأمراض الجلديّة، مثل الصدفيّة.

 

·      تقلّل من احتماليّة الإصابة بالسّرطان، خصوصاً سرطان الكبد، وسرطان الجلد.

 

·      تعالج الجسم، وتنقّيه من آثار الإدمان، مثل إدمان الكحول والمخدّرات، وتخلّص الجسم من السّموم عن طريق الكلى.

 

·      تساعد الجسم في حرق الدّهون الزائدة، والتخلّص منها عن طريق عمليّة الإخراج، لذلك فهي مفيدة لبرامج تخسيس الوزن.

 

·       تعتبر عشبة شوكة الجمل مدرّاً طبيعيّاً للبول، حيث تحفّز الكليتَين على أداء عملهما.

 

·      تدخل عشبة شوكة الجمل في تصنيع العقاقير الخاصّة بالكبد.

 

·       تساعد في التخلّص من حصوات المرارة.

 

·      تخلّص الجسم من أعراض الصّداع النصفيّ " الشقيقة ".

 

·       تعالج أمراض القولون، وتهدّئ القولون المتهيّج.

 

·      تعتبر عشبة شوكة الجمل خافضاً جيّداً للحرارة.

 

·       تطرد البلغم، في حالات نزلات البرد واحتقان الحنجرة.

 

·       تفيد في علاج البواسير.

 

·       تعالج حالات التحسّس التي تصيب الجسم، وتزيل الشعور بالحكّة.

 

·      تساعد في تدفّق دماء الدورة الشهريّة عند النّساء..

 

·       تشفي الثعلبة التي تصيب فروة الرأس، وتقضي على القمل والصئبان، وتقوّي جذور الشّعر.

 

·       تساعد على التخلص من الغازات، والشعور بالانتفاخ في تجويف البطن.

 

·       تعتبر عشبة شوكة الجمل من المُليّنات الطبيعيّة، التي تمنع الإصابة بالإمساك، وتعزّز قدرة الجهاز الهضميّ على الهضم، والتخلّص من الفضلات.

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 183 مشاهدة
نشرت فى 22 يناير 2019 بواسطة MuhammadAshadaw

بحث

تسجيل الدخول

مالك المعرفه

MuhammadAshadaw
موقع خاص بمكافحة اضرار المخدرات والتدخين ومقالات اسلامية وادبية وتاريخيه وعلمية »

عدد زيارات الموقع

680,465

المخدرات خطر ومواجهة

مازال تعاطي المخدرات والاتجار فيها من المشكلات الكبرى التي تجتاح العالم بصفة عامة والعالم العربي والإسلامي بصفة خاصة وتعتبر مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل لما لها من آثار شنيعة على الفرد والأسرة والمجتمع باعتبارها آفة وخطراً يتحمل الجميع مسؤولية مكافحتها والحد من انتشارها ويجب التعاون على الجميع في مواجهتها والتصدي لها وآثارها المدمرة على الإنسانية والمجتمعات ليس على الوضع الأخلاقي والاقتصادي ولا على الأمن الاجتماعي والصحي فحسب بل لتأثيرها المباشر على عقل الإنسان فهي تفسد المزاج والتفكير في الفرد وتحدث فيه الدياثة والتعدي وغير ذلك من الفساد وتصده عن واجباته الدينية وعن ذكر الله والصلاة، وتسلب إرادته وقدراته البدنية والنفسية كعضو صالح في المجتمع فهي داخلة فيما حرم الله ورسوله بل أشد حرمة من الخمر وأخبث شراً من جهة انها تفقد العقل وتفسد الأخلاق والدين وتتلف الأموال وتخل بالأمن وتشيع الفساد وتسحق الكرامة وتقضي على القيم وتزهق جوهر الشرف، ومن الظواهر السلبية لهذا الخطر المحدق أن المتعاطي للمخدرات ينتهي غالباً بالإدمان عليها واذا سلم المدمن من الموت لقاء جرعة زائدة أو تأثير للسموم ونحوها فإن المدمن يعيش ذليلاً بائساً مصاباً بالوهن وشحوب الوجه وضمور الجسم وضعف الاعصاب وفي هذا الصدد تؤكد الفحوص الطبية لملفات المدمنين العلاجية أو المرفقة في قضايا المقبوض عليهم التلازم بين داء فيروس الوباء الكبدي الخطر وغيره من الأمراض والأوبئة الفتاكة بتعاطي المخدرات والادمان عليها.