انتهت المناقشة التي انتصرت فيها حججكم، واصبح معظم المشاركين الى جانبكم، ولم تصمد حجج الطرف الاخر .حاولوا وضع انفسكم مكان الطرف الاخر، من غير اللطيف ان تخسر وان ترى جميع المشاركين قد انضموا الى الطرف المقابل ، ان الشخص الخاسر يشعر عندها بالدونية بالمقارنة مع الشخص  الدي كسب الجدال  .

        ان النتائج  التي توصلت اليها بعد نضال طويل قد اكسبتك مزاجا مرحا،  ورد الفعل الطبيعي  ان تحتفل فحولك قد تجمع معظم المشاركين  في النقاش يهنئونك بكسب المباراة .اما الطرف  الاخير فيترك  المكان وحيدا ، متجهما، لكن عليك  ان تعرف انك لا تسطيع  تغير رأي خصمك ولا بأية حجة من الحجج، وبقدر ما هاجمتموه بعنف  بقدر ما جعلتموه متصلبا في مواقفه، ان الخسارة تجعله  عدوانيا نحوكم وسيحاول في المستقبل  رد الهزيمة اليكم. فكروا: هل من الافضل ان يترك خصمك القاعة بكرامة دون ان يشعر بالهزيمة والاحباط؟ اليس من الافضل في لحظة انتهاء  النقاش ان تقولوا بلجهة رقية " في الختام يجب ان نشير الى ان " س" كان مصيبا في النقاط . ونعترف بذلك تمام الاعتراف . من جهة اخرى  واثناء النقاش توصلنا الى رأي مشترك في النقاط: (وتشيروا الى ارائكم). هذا ومن الضروري  استخدام ما تعلمناه عن استعمال الضمائر. ركزوا على " اننا" نعترف برأي الاخر في بعض النقاط . ولا تقولوا انه وافق على أرائنا، عندها ربما انكم اذا توجهتم بالسؤال الى خصمكم اذا كان موافقا على قضية النقاش ؟ فمن المحتمل ان يجيب بالايجاب. ويجب ان تعرفوا انه عندما لا يحتفل احد بالنصر، فلن يشعر احد بالهزيمه .

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 60 مشاهدة
نشرت فى 25 يناير 2012 بواسطة MOMNASSER

ساحة النقاش

د .محمد ناصر.

MOMNASSER
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

258,685