في اليوم الأول لثورة الديمقراطية لشعب مصر
أوضاع اللجان الانتخابية والمشكلات الإدارية

تقلل من نسبة إقبال الأشخاص المعاقين على الإدلاء بالصوت
على أمتداد محافظات مصر التسعة والتي تمت فيها انتخابات اليوم الأول للمرحلة الأولى في الانتخابات البرلمانية 2011 والتي ارتفعت فيها نسب الاقبال والتصويت من المواطنين لدرجة فاقت كل التوقعات المحلية والدولية حتى ان بعض اللجان قد انهت أعمالها في اليوم الأول وأتمت عملية التصويت لكافة البطاقات الانتخابية وقد تلاحظ الأرتفاع المحلوظ في أقبال الناخبين خاصةً من ثلاث فئات هم النساء ، وكبار السن "المسنين"، الشباب وفي ذات الوقت الذي تم رصد توافد عدد من الأشخاص المعاقين من الاعاقات المختلفة "البصرية "مكفوفين" – حركية – والسمعية – الصم" على اللجان وقد عانى هؤلاء الأشخاص من العجز والصعوبة البالغة في الصعود الى اللجان حيث أن جميع اللجان في محيط محافظة  القاهرة بالكامل بإستثناء عدد قليل جداً يُعد على أصابع اليد الواحدة تقع في الدور الأرضى ويوجد بها ممرات للمعاقين يتم استخدامها .
وقد تم رصد عدد من الانتهاكات الخاصة بعدم تهيئة اللجان الانتخابية على امتداد لجان محافظة القاهرة وتشمل تلك الانتهاكات:-
1-    عدم وجود أية تسهيلات خارج اللجان الانتخابية ووسائل اتاحة خاصة بالأشخاص المعاقين وكبار السن لتأمين وصولهم لمقار اللجان الانتخابية وقد رصدت الجمعية والمراقبين الميدانين
أولاً: أ)مدرسة واحدة فقط أعد بها رامب أسمنتي "منحدر" للمعاقين وأن اللجان بها موجودة بالدور الأرضي
ب) لجنة السيدة عيشة بالخليفة توجد لجان بالدور الأرضي صالحة لإستخدام المعاقين
ج)  لجنة مدرسة التربية الفكرية بالخليفة توجد بها لجان بالدور الأرضي حيث أن المدرسة عبارة عن دور واحد أرضي
د) لجنة مركز شباب القلعة يوجد بها لجنين بالدور الأرضي رجال فقط.
هـ) لجنة مدرسة باب الشعرية الاعدادية بنات لجنة 4 ، 5  بالدور الأرضي
و)  لجنة مدرسة الجامع الإسلامية الاعدادية بالزيتون لجان 114 ، 115 دور أرضي
فقط هذه هي اللجان التي تم رصدها والتي تتيح أمكانية أن يستطيع المعاقين استخدامها في الإدلاء بالصوت.
ثانياً: تم رصد الغالبية العظمى من اللجان الانتخابية بعموم دوائر محافظة القاهرة تقع بالدور الثاني والثالث خاصةً في لجان قصر الدوبارة وقصر النيل – منشية ناصر – الخليفة – باب الشعرية – الدرب الأحمر – الزيتون – عين شمس – المطرية – مصر الجديدة – مدينة السلام – حلوان – مايو .. في هذه الدوائر واللجان 99% من صناديق اللجان الانتخابية توجد في الأدوار العليا داخل اللجان والمدارس ولايوجد مصعد "أسانسير" واحد في أية مدرسة أو لجنة من هذه اللجان.
2-    عدم وجود أية تسهيلات خارج اللجان الانتخابية ولاتوجد أية وسائل أتاحة خاصةً بالأشخاص المعاقين لتأمين وصولهم الى مقار اللجان الانتخابية
3-    عدم وجود بوابات دخول خاصةً بالمعاقين وكبار السن.
4-    الغالبية العظمى من اللجان وتصل الي 99% من لجان محافظة القاهرة والبحر الأحمر والفيوم وأسيوط ودمياط وكفر الشيخ والأقصر غير مهيئة.
5-    أكثر المحافظات المهيئة داخل اللجان لإستقبال المعاقين الأسكندرية – بورسعيد
6-    يقوم أفراد الشرطة والقوات المسلحة بالتعاون مع الأشخاص المعاقين وتسهيل دخولهم ومعاونتهم وحملهم على الصعود الى اللجان في الأدوار العليا وتأمين الطريق لهم قدر الإستطاعة.
7-    غالبية اللجان بالمرحلة الأولى يصعب على المعاقين الوصول إليها أو النزول منها دون معوقات لوجودها في الأدوار العليا حيث أن المرشحة د/ هبة هجرس "معاقة حركياً" على قائمة الكتلة المصرية – دائرة قصر النيل عانت كثيراً في لجنتها الانتخابية بمدرسة قصر الدوبارة حيث أن اللجنة في الدور الثاني والمدرسة غير مهيئة بالكامل لإستقبال بالمعاقين فالمدخل الرئيسي للمدرسة أمامه عشرة سلالم مرتفعة داخل المدرسة وللصعود للدور الأل للجان يوجد 19 درجة سلم تمنع المعاق من الصعود ولم نستطيع المرشحة الصعود للإدلاء حتى بصوتها وقد تعامل القضاة رؤساء اللجان مع الموقف بأساليب مختلفة
8-     اللجان غير مجهزة لسهولة تحرك الأشخاص المعاقين وكبار السن ويعتمد المعاقين في صعودهم ونزولهم للجان على أفراد الأمن والقوات المسلحة والناخبين.
9-    لا توجد أية وسائل إتاحة هندسية أو فنية لوصول الأشخاص المعاقين داخل اللجان خاصةً الرامبات "المنحدرات" أو استخدام وتوفير أية كراسي متحركة لنقل المعاقين وكبار السن والمرضى.
10-لاتوجد أية علامات إرشادية بلغة الإشارة للصم للتوجه الى اللجان كما أنه لا يتوافر باللجان أية مساعدة بلغة الإشارة للمعاقين الصم وعدم وجود ولو مترجم إشارة واحد في أي مجمع انتخابي.
11-الكشوف غير مُعدة بلغة برايل للصم وكذلك لاتوجد بطاقات انتخابية بلغة برايل للمكفوفين.
12- بعض رؤساء اللجان والقضاة يقوم بالنزول الى أسفل اللجنة لإستقبال المعاق وتمكينه من الأدلاء بالصوت والبعض الأخر يرفض ذلك رفضاً تاماً مثل ما حدث في إحدى لجان مدرسة قصر الدوبارة ويوكل الأمر للأمن والقوات المسلحة مثل لجنة 26 بمدرسة الدوبارة حيث رفض رئيس اللجنة النزول في حين تولى أمر النزول أكثر من مرة رئيس لجنة 24 ، 25
13-المساعدات المقدمة للأشخاص المعاقين داخل اللجان
أ‌)    في مدرسة منشية ناصر الثانوية المعمارية لجنة رقم 137 ، 138 حضر الى مقر اللجنة أحد الأشخاص المعاقين من المكفوفين بصحبة مرافق له هو أبنه حيث تقدم الناخب المعاق للأدلاء بالصوت وبعد إتخاذ الإجراءات طلب الناخب المعاق أن يعاونه مرافقه في تمكينه من الإدلاء بصوته إلا أن السيدة/ رئيسة اللجنة عضو النيابة رفضت ذلك وتولت هي القيام بمهمة مساعدة الناخب المعاق وعند سؤالها لماذا رفضت تمكين المرافق حسب طلب الناخب طبقاً لتعليمات اللجنة العليا للأنتخابات قالت وما أدراني أن هذا المرافق محايد وأنه لن يصطحب الكفيف للأدلاء بصوته ويؤثر عليه او يوجهه أو يذكر عكس ما طلب منه المعاق.
ب‌)    في مدرسة جمال عبد الناصر للتعليم الأساسي بمنشية ناصر بشارع وادي الكباري حضر الى مقر اللجنة ناخب معاق كفيف بصحبة زوجته وقام بإتخاذ إجراءات اثبات الحضور وبصمة الأصبع في الكشف وقامت زوجته التي ترافقه بعد ذلك بمساعدته بالإدلاء بالصوت والتعليم في البطاقات المعدة للإنتخابات  ورقم اللجنة 123 ، 124.
** وهكذا تختلف القواعد من لجنة لأخرى ومن قاضي الى قاضي ومن رئيس لجنة  الى اخر حيث لا توجد قواعد ثابتة محددة يلتزم بها رؤساء اللجان.
14- بالرصد لا توجد أية بطاقات انتخابية أو إرشادات أو تعليمات أو جداول أو معلومات معدة للمعاقين بطريقة برايل أو لغة الإشارة وهذا له تأثير على مشاركة الأشخاص المعاقين المكفوفين والصم.
15- أحياناً يتدخل بعض أمناء اللجان أو المندوبين في توجيه المعاق لطريقه الإدلاء بالصوت تم رصد ذلك في معظم اللجان ونلاحظ تدخل مراقب الجمعية في حوارات متعددة مع رؤساء اللجان لاستيضاح بعض المفاهيم والقواعد وتكرر هذا كثيراً.
16- لم يتم إثبات أو رصد استخدام الأشخاص المعاقين في الدعاية الانتخابية  لأي مرشح أو حزب سياسي أو تكتل أو جماعة ولكن يتم استخدام الأطفال بكثرة.

سنوالي تباعاً تقديم التقارير اللاحقة والختامية عن كافة أعمال الرصد والمتابعة للمرحلة الأولى من قبل جمعية شموع.

المصدر: جمعيه شموع للحقوق الانسانيه والمعاقين
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 63 مشاهدة
نشرت فى 17 ديسمبر 2011 بواسطة FAD

ساحة النقاش

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,075,329

مشاهير رغم الإعاقة