تتطلب تغذية (إطعام) المعاقين التعامل معهم على أساس فردي فيما يتعلق بقوام الأطعمه المقدمه, وبمدى القدره على اكتساب المعاق لمهارات الإطعام أو التلقيم الذاتي , وعادة يكون تقييم الحاله الغذائيه للطفل المعاق مشابهه للطفل السوي
ويتوقف نجاح تطبيق برنامج التغذيه السليمه للمعاق على العوامل التاليه :
1-
اختيار الأطعمه المناسبه
2-
الوضع الصحيح للمعاق عند اطعامه
3-
استعمال الأدوات والأجهزه المناسبه لإطعام المعاق
4-
طرق الإطعام لبعض حالات الإعاقه
5-
الحاله النفسيه للمعاق
6-
مقدرة الفريق على التعامل مع المعاق
وسنشرح كل عامل منها على حده :
أولا اختيار الأطعمه المناسبه :
لا بد من تقييم احتياجات كل معاق على حده حتى يمكنه الحصول على احتياجاته الفعليه. ولتقييم الحاله الغذائيه للمعاق يج ب التعرف على سنه , طوله . وزنه . جنسه , مستوى النشاط الذي يقوم به, نوع الاعاقه ,نوعية الاصابه بالمرض الذي يستدعي التعديل في طعامه المتناول , كما ينبغي تقييم قدراته الجسديه حتى يمكن وضع الاهداف المرجو تحقيقها في برنامج التدريب على إطعام نفسه , وفي حالات معينه يجب ان تراعىتلك الاطعمه المقمه من حيث القوام للتغلب على بعض المشاكل التي يعاني منها المعاق . فمثلا ,, قدي قدم الاهل للمعاق أطعمه مهروسه في الوقت الذي يكون فيه قادرا على مضغ طعام أكثر خشونه , أو قد يقوم الاهلبتلقيم المعاق بينما يكون مستعدا للتعلم على ان يأكل بدون مساعده . فالطفل السوي يظهر استعداده التنموي بشكل واضح , أما المعاق فإنه يظهر استعداده بشكل مبهم لدرجة قد لا تلاحظ تماما , وعندما يتم التنبيه لهذا الاستعداد يكون الوقت متاخرا مما يؤدي إلى حصول مواجهات مع المعاق الذي قد يرفض تناول الطعام بذاته أو تستمر الأم في اعطائه أغذيه مهروسه لسهولة تناولها وتوفير الوقت لرعاية مسؤولياتها الاخرى , وهذا كله يؤدي إلى عدم كفاية الغذاء المتناول وبالتالي لا يسهم في حصول المعاق على نمو كافِ
ثانيـــا : الوضع الصحيح للمعاق عند اطعامه
يجب الانتباه إلى الوضع الصحيح الذي يجب أن يكون عليه المعاق عند اطعامه , ويشمل ذلك وضع الرأس والجسم والحوض والأطراف . غن عدم قدرة المريض المعاق على حفظ توازن الرأس قد يؤدي إلى دخول السوائل والأطعمه غلى القصبه الهوائيه بدلا من البلعوم مما يؤدي إلى مضاعفات خطيره. لذلك يتوخى منع الرأس من الاندفاع إلى الخلف أثناء تناول الطعام لأن هذا الوضع يشجع المعاق على الطريقة الطفوليه للإطعام , إضافة غلى أنه لا يسمح بالسيطره الطبيعيه على السان وعملية البلع
تيدأ عملية البلع بتجمع مضغة الطعام عند منتصف اللسان ثم تدفع الى الخلف لمجرى الطعام (البلعوم), وعندما تبدأ عملية البلع تنثني اللهاة لتغطي مجرى القصبه الهوائيه ومن ثم يندفع الطعام باتجاه المريء. كما أن الخلل في غلق القصبه الهوائيه أثناء البلع يؤدي الى دخول الطعام فيها.
ويجب أن يكون الجزء العلوي من الجسم والرأس في وضع عمودي (قدر المستطاع) ويمكن منع اندفاع الرأس إلى الخلف بوضع الطفل في حضن الشخص الذي يقوم باطعامه, بحيث يكون مواجها له وإسناد رأسه من الخلف .
 
أما في حالة صعوبة التحكم في حركة الفك ومع امكانية التحكم في حركة الرأس , يمكن في هذه الحالة للقائم بالاطعام الجلوس أمام المعاق حيث يقوم بوضع الابهام مابين الذقن والشفه السفلى وتوضع السبابة على مفصل الفك ويثبت الاصبع الأوسط خلف الذقن مباشره ثم يتم اطعامه باليد الاخرى أما في حالة صعوبة التحكم في حركة الفك والرأس معا يقف الشخص الذي يقوم بالاطعام بجانب او خلف المعاق ويده حول رأسه ثم يقوم بوضع الابهام على مفصل الفك والسبابه بين الشفه السفلى والذقن ويتم اطعامه باليد الاخرى
أما المعاق اللذي لا يمكنه التحكم في منطقة الوسط
فيمكن مساعدته على تثبيت جلوسه على المقعد وذلك بربط منطقة الوسط أو الحوض بالمقعد حيث يجب ان يكون الطفل مرتاحا في جلوسه وان يكون وضع الحوض بدرجة قائمه مع الجسم ( كماهو الحال في الوضع الطبيعي فوق كرسي مناسب) وأن تركز قدماه على الارضكما يمكن وضع الاقدام على دعامة أعلى من الأرض قليلا لضمان ثبات الوضع اذا كان المريض يجلس على كرسي متحرك

 

 

 

 

المصدر: عالم التطوع العربي
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

ساحة النقاش

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,013,831

مشاهير رغم الإعاقة