العملية التعليمية شىء متكامل ولابد فيها من تبادل الأدوار بين كافة عناصرها وهناك حقوق وواجبات لكل عنصر من العناصر الكونة للعملية التعليمية, ومن واجب المعلم أن يحترم الطلاب جميعاً، وأن يراعي ذوي التميّز منهم سواء في الخلق أو الاجتهاد، فلا يساويهم مع المشاغبين، فقد تكون هذه النقطة دافعاً لتأديب غير المؤدب، وعليه الحضور إلى المدرسة كما هو مطلوب منه،ومن وجبه الحضور إلى الفصل فور سماع صوت الجرس! ولا يتوان في ذلك وإن تأخر فيجب أن يكون ذلك التأخير مبرراً, وبشرط ألاَّ تكون عادة مستمرة لأن هذا الوقت ملْكٌ للطالب وليس ملكاً له!

وعليه كذلك أن يراعي في شرحه الفائدة والحرص عليها، وكذا الفهم الجيد للطلاب، ويحصل ذلك بالتحضير الجيد لكل درس بجدية وانتظام وألا يعتمد على ما سبق شرحه في الأعوام الماضية.
وعليه كذلك أن يهتم بالوسيلة التعليمية في أي مادة كانت، وأن يكون عادلاً في توزيع الدرجات بين الطلاب وفق المعايير التي بُلّغت له. وأما الحقوق التي للمعلم على الطلاب فهي: الاحترام التام, والدعاء له في ظهر الغيب، وعدم الإساءة إليه لا بالقول ولا بالفعل حاضراً أو غائباً، وعلى الطلاب كذلك الحضور المبكر للصف الصباحي، وعدم المشاغبة في المدرسة أو الفصل، بكل ما تعنيه هذه الكلمة، سواء كان بقول أو بفعل، وكذا التحضير الجيد للدروس، وآداء الواجبات المطلوبة أولاً بأوّل سواء كانت مكتوبة أو مسموعة، والمشاركة في الأنشطة المختلفة داخل المدرسة وخارجها.

المصدر: www.bab.com
Education-Learning

Asmaa Alnahrawy

  • Currently 91/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 1066 مشاهدة
نشرت فى 28 نوفمبر 2010 بواسطة Education-Learning

ساحة النقاش

Asmaa Alnahrawy

Education-Learning
Instructor »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,334,582