جمعية الواحة الخضراء للأعمال الخيرية

رعاية وكفالة الأيتام - خدمات اجتماعية - مشروعات تشغيل الشباب

 

مدارس تحولت إلى ساحات حقيقية لتمثيل مشاهد من أفلام هوليوود, دماء تنزف داخل الفصول, وفي الساحات الداخلية والخارجية, وإسعاف من يتوجب إسعافه من الحالات المصابة,  وأقسام شرطة تستقبل إعدادا لا يستهان بها يوميا لحالات استعصي على إدارة المدرسة إيجاد حلولا  ناجعة  لها, واولياء أمور يأتون الى المدارس ليأخذون ما يقولون عنه (حق أبنائهم بأيديهم ) ... فمن يا ترى الضحية ومن  يا ترى  الجلاد.. !!؟
من المسئول عما يجري في مدارسنا من مظاهر عنف يومية متبادلة بين الطلاب وبعضهم البعض؟ ما هو دور المدرسة .. الأخصائي الاجتماعي .. الأنشطة المدرسية ..؟ ثم ما هي الأسباب التي تؤدي الى استفحال الظاهر بشكل متزايد, وما هي المعالجات من وجهة نظر التربويين أنفسهم!؟
 الاستطلاع التالي  يرصد الأسباب والمعالجات التي تؤدي إلى تزايد ظاهر العنف في المدارس اليمنية:
• أربعة طلاب على كرسي واحد
بداية يرى- موسى الطيار – أخصائي اجتماعي- أن ظاهر عنف الطلاب ضد بعضهم البعض  في المدارس  زادت بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة, منوها الى  ان أسبابها تعود الى عوامل منها ازدحام الفصول الدراسية وقلة الكراسي التي  لا تستوعب أكثر من اثنين فيتم حشر أربعة طلاب على كرسي واحدة ما يؤدي الى شكوى الطلاب من عدم وجود مكان للجلوس وان طالبا احتل مجلسه فتنشا المنازعات التي تؤدي دائما الى  مشاجرات وعراك بالأيدي، وأحيانا يتم نقلها الى خارج المدرسة فتطور الى تشكيل عصابات في الحارات والترصد ضد بعضهم البعض في  الطريق  وغالبا ما ينتج عن ذلك عواقب وخيمة واراقة دماء لذا تصعد الأمر الى الكبار  الذين قد  يصطدمون ضد بعضهم  ويحدث مالا يحمد عقباه  وهناك حوادث مؤلمة كثيرة أزهقت فيها الأرواح كان فيها الأطفال هم  السبب ,
• غياب المدرسين 
ويشير موسى إلى أن عدم انتظام العملية التعليمية وغياب المدرسين وعدم قيام الطاقم المدرسي بواجبه الأكمل مثل الأخصائي الاجتماعي ان وجد وإدارة المدرسة والمدرس  يؤدي الى استهتار الطلاب بالعملية التعليمية عموما وبدور المدرسة في ضبط العملية التعليمية وبالتالي تفريغ طاقاتهم في  الاعتداء على بعضهم البعض خاصة في أوقات غياب المدرس او الراحة او خارج المدرسة.
 وضيف الطيار: إن مشاكل مثل الفقر والعنف الأسري قد تدفع  الطلاب الى الاصطدام بزملائهم نتيجة لأتفه موقف بسيط فمثلا طالب فقير  يقوم بخطف (سندويتش) صاحبة فجأة  يؤدي الى تصادم بين الطرفين وقس على ذلك في الأدوات المدرسية, كما ان عنف الكبار الموجه ضد الصغار يعطي رد فعل سلبي من قبل الطالب ضد زميله في المدرسة كمحاولة منه للانتقام من شخص يقدر عليه لأنه عجز عن الانتقام لنفسه من شخص اكبر منه.
• الأسلوب التربوي 
ويكمل ان بعض المدرسين لا يمتلكون الأسلوب التربوي السليم  فيعمل على  إثارة النزاعات في صفوف الطلاب  وخاصة استخدامهم أسلوب التمييز والتفريق بين طلابهم  ونعتهم بألفاظ غير مهذبه  , كما يوجد مدرسون يسقطون مشاكلهم النفسية والاجتماعية  على طلابهم  فتراهم يتهربون من تأدية الحصة الدراسية  وايكال الأمر لرئيس الفصل  في ضبط الفصل الدراسي  المزدحم أصلا  فيصعب عليه القيام بذلك وهذا يؤدي الى  حالة فوضى داخل الفصل وهرج ومرج  وسرعان ما يتطور الى مشاجرات ودماء وإسعافات على أثرها يتدخل ولي الأمر شخصيا بالانتقام لابنه داخل المدرسة بعد انعدام ثقته بالمدرسة التي فشلت في ضبط المدرسة والتوفيق بين الطلاب .
• الأنشطة المدرسية 
غياب الأنشطة التعليمية من الحصة التعليمية وخاصة الوسيلة المصاحبة للحصة الدراسية قد تجعل الطالب يشرد في الحصة آو يمل من أسلوب المدرس الذي يعتمد دائما على طريقة الإلقاء والتلقين وليس باستخدام الوسيلة التعليمية الجاذبة لانتباه الطلاب نحو الحصة الدراسية.

ماذا عن الحلو ل؟   
يورد الشرعبي عدة حلول للتخفيف من ظاهرة العنف المتبادل بين الطلاب في المدرسة منها:- 
1-  التربية السليمة في المنزل. 
2-  إعداد المعلم إعدادا جيدا. 
3-  وجود مدرسة تمتلك مقومات المدرسة الحديثة وتكون مبانيها مختلفة عن المباني المشاهدة في الشارع.
4-  وضع الرجل المناسب في المكان المناسب واختيار مدراء للمدارس على أساس من الكفاءة وليس الوساطة. 
5-  أدراج مواد الإرشاد النفسي ضمن خطط وزارة التربية والتعليم في الدرجات الوظيفية بصورة دائمة مثلها مثل المواد الأخرى. 
6-  ضرورة إحياء روح الصلة وتعميقها بالشكل المطلوب بين المدرسة والمنزل. 
7-  تفعيل دور الأعلام التربوي. 
8-  توزيع المهام والاختصاصات بين جميع العاملين وإلزام كل معلم بتنفيذ المهام الموكل أليه ومحاسبة المقصر وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب.


المصدر: نبأ نيوز
ELWAHA-ELKHADRAA

http://kenanaonline.com/ELWAHA-ELKHADRAA

جمعية الواحة الخضراء

ELWAHA-ELKHADRAA
جمعية الواحة الخضراء للأعمال الخيرية - المشهرة برقم 3721 لسنة 2010 ومقرها : 28 شارع المطار - بجوار المطافئ - المنيرة الغربية - امبابة- الجيزة النطاق الجغرافي : جمهورية مصر العربية البريد الإلكتروني: [email protected] هاتف محمول: 0143898985 - 01118890625 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

103,531

الأنشطة والخدمات الفعلية

 { دورات التنمية البشرية للأطفال ـ دورات اللغة الإنجليزية   ـ  دورات ال I C D L  ـ فصول محوالأمية ـ  فصول التقوية ـ مشغل تعليمى للأسر المنتجة ـ توفير فرص عمل مجانية ـ  خدمات عامة ......

{ جميع الخدمات والأنشطة تقدم مجانآ لكل أفراد المجتمع }