حب الرسول يابا دوبني دوب عن المعاصي يابا توبني توب الكحلاوي ، . "مداح النبي" هكذا كان لقبه الذي احبه من كثرة قصائد حبه وعشقه للحبيب "صلى الله عليه وسلم".. حتى إنه رفض التغني لأي مخلوق إلا لسيد الخلق أجمعين محمد، فلم يغنّ لملك ولا رئيس ،، أدى فريضة الحج أربعين عامًا متواصلة، أدى العمرة عشرات المرات، ثم هجر شقته المطلة على النيل في حي الزمالك ، وبنى مسجدًا حمل اسمه وسط مدافن الإمام الشافعي، وبنى فوقه استراحة وسكنها، وبدأت خلواته في هذا الجامع، وفى مسجد السيدة نفيسة – حفيدة المصطفى – حيث كان شديد العشق لآل بيت النبي "صلى الله عليه وسلم".. ،، ولد الكحلاوي في منيا القمح بمحافظة الشرقية في الاول من اكتوبر عام 1912، ونشأ يتيما بعدما توفيت والدته خلال ولادته، ولحق بها والده، وهو لا يزال طفلًا، فاحتضنه خاله الفنان محمد مجاهد الكحلاوي، الذي كان معاصرًا للفنان صالح عبدالحي، فتشبع بالحياة الفنية منذ صغره، وورث عن خاله الصوت الجميل، والأداء المتميز، وكذلك ورث منه لقبه "الكحلاوي" فاسمه هو محمد مرسي عبد اللطيف ، توفي في 5 أكتوبر 1982)، ممثل مصري. عمل موظفا في السكك الحديدية ،، بدا حياته الفنية في انشاد المواويل الشعبية ثم ترك وظيفته والتحق بفرقة عكاشة وعمل بالاذاعة من نشاتها عام 1934 ، عمل "كومبارس" في فرقة عكاشة ، وفي احد الايام تأخر مطرب الفرقة زكي عكاشة، فطلب منظم الحفلة من الكحلاوي الغناء لتسلية الجمهور، وفوجئوا بتجاوب كبير من الجمهور معه، لدرجة أفزعته هو شخصيًا فهرب من الحفل، وبعد ذلك سافر مع فرقة عكاشة للشام؛ ليتقن خلالها اللهجة البدوية، وإيقاعاتها وغناء الموال.. ثم عاد إلي مصر شابًا في العشرين من عمره، واتجه إلى الغناء البدوي الذي تعلمه جيدًا خلال سفره، فكون في بداية حياته ثلاثية جميلة مع بيرم التونسي بالكتابة، وزكريا أحمد بالتلحين، وهو بالغناء، وقد كون الكحلاوي ثاني شركة إنتاج في الوطن العربي، وهي "شركة إنتاج أفلام القبيلة" أراد بها صناعة سينما بدوية فتخصصت في الأفلام العربية البدوية التي شارك فيها بالتمثيل. وانتخب الكحلاوي نقيبًا للموسيقيين عام 1945، لكنه تنازل للموسيقار محمد عبدالوهاب، وحصل على جائزة التمثيل عن دوره في فيلم "الذلة الكبري"، وجائزة الملك محمد الخامس، وحصل في عام 1967 على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، وجائزة الدولة التقديرية، هذا بالإضافة إلي العديد من الأوسمة والنياشين.. ،، الكلمات: علية الجعار ألحان: محمد الكحلاوي ،، الشاعرة "عليه الجعار" هي مؤلفة كلمات "خد بإيدي" اخر أغنية ل "شادية" قبل اعتزالها الفن.. وهي أيضاً مؤلفة العديد من الأغنيات الدينية والوطنية ومن بينها أغنية "سمينا.. وعدينا" للراحلة الكبيرة شهرزاد.. كما قامت بتأليف أغنيات لبعض التمثيليات الدرامية الاذاعية. اسمها بالكامل "عليه محمد أحمد الجعار" من مواليد 17 أكتوبر عام 1935 وانتقلت الي جوار ربها في الخامس من مارس عام ..2003 حصلت علي ليسانس الحقوق عام 1960 وبعد ان حصلت علي عضوية نقابة المحامين مارست العمل بالمحاماه حتي عام 1963 ثم انضمت عضواً بإدارة الشئون القانونية بالتليفزيون وواصلت العمل حتي أصبحت مديرا عاما لهذه الادارة إلي ان أحيلت الي المعاش.. وبالاضافة الي الشعر الغنائي صدرت لها 4 دواوين شعرية هي: "إني أحبك" و"اتحدي بهواك الدنيا" و"غريب أنت قلبي" و"إبنة الاسلام". ،،،،، حب الرسول، يا با، دوبني دوب ،، عن المعاصي، يا با، توبني توب ،، جاني في منامي، يا با لبسني توب ... دوبني دوب ،،دوبني دوب ،،دوبني دوب ،، شاهدت نوره على بابه صليت عليه وعلى أصحابه منايا افضل في رحابه ودموعي تروي أعتابه طه حبيبي ،،حبه نصيبي ياشمس يا منورة غيبي كفاية نور طه حبيبي ياعيني صلي عليه وزيدي واتملي من نوره وطيبي ،،، وكانت مرحلته الأخيرة في الغناء الديني التي مثلت نحو نصف إنتاجه الفني، وقد تلون في غنائه بين الإنشاد، والغناء، والسير، والملاحم، والأوبريتات، فقد قدم "سيرة محمد" و"سيرة السيد المسيح" و"قصة حياة إبراهيم الخليل" ولمع الكحلاوي في الغناء والإنشاد الديني، ولاقت أغانيه حفاوة عند جمهوره، وأصبحت تذاع في كل المناسبات الدينية.. ومن أغانيه الشهيرة "لاجل النبي" "يا قلبي صلي علي النبي" "خليك مع الله" "نور النبي". اجواء مصر ، و سفر الروح ، مين فينا لما يسمعه بيحس زمان امان ، خير ، أهالينا ،، ايه اللمة الحلوة دي ، والبهجة دي ، هو وصل لنا فرحته ، فرحة محبته لسيدنا رسول الله ،،
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 135 مشاهدة

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

337,284