اثنان يبدوان معاً ، احدهما يشرب فنجانا من القهوة ، والآخر ينتظر ،،

اثنان يجلسان معاً ، احدهما مع صاحبه والآخر معه جغرافيا ، وفي مكان آخر فعلياً ،،

اثنان يسيران معاً ، احدهما مع الثاني ، والثاني ليس معه !

علاقات غير عادلة 😴

وقد توجد في كل انواع التواصل والتعامل ، في العلاقات العاطفية ، الحب والكراهية ، في علاقات الزواج ، في علاقات الآباء والأبناء ، الروساء والمرؤسين ، احد أطراف العلاقة يغرق في العلاقة بالتزاماتها ومتطلباتها ، والآخر لا يبالي ، المدهش هو التمادي في ذلك وعدم السيطرة على مجريات العلاقة 

،،

كنت اتحدث  عن الصداقة من طرف واحد ، فيما يبدو كعلاقة اعتمادية ، لا تبادلية ،  وعن الحب من طرف واحد كعلاقة مؤذية ، محبطة ،  لم اؤيده ابدا ، و احيانا يتعاطف قلبي مع أصحابه  ، لكني في الغالب اراهن على الارادة واحمّل كل انسان مسئولياته ،، فتدخلت إحداهن لتحدثنا عن الزواج من طرف واحد ،، ، ، سألتها وهل يمكن عمليا الزواج من طرف واحد هذه (جديدة) ،؟   فقالت بمنتهى الأسى ، لا انها علاقة قديمة تبدأ بعد انتهاء شهر العسل او بضع سنوات من العسل ، ثم يحافظ احد الأطراف على هذا الميثاق ، والآخر لا يبالي ، 

اي علاقة من طرف واحد تدفع المتعلق بالعلاقة ( المتشعبط بيها ) الى الكآبة والوحدة، والعزلة ، الى الابتعاد عن مجتمعه ، وتراجعه مهنيا او دراسيا وإنسانيا ايضا ، يدفع المتعلق بعلاقة من طرف واحد الثمن من جسده وصحته ، وثقته بنفسه ، ونجاحه ، وإحساسه ، 

اي علاقة من طرف واحد  خاسرة ، 

هذه العلاقات تحتاج الى قرار عاجل بالتعافي ، والسيطرة على الموقف ،،

مثل هذه العلاقات لا تلبي الاحتياجات المشتركة لأطرافها ، وكل العلاقات الناجحة تلبي الاحتياجات ، وتمنح قدرا من الأمان  والبهجة ، والثقة بالنفس ، 

اعرف نفسك ،

حافظ على مشاعرك ،  كرامتك الانسانية ، وامْنَح نفسك حقها في الصيانة،

ضع نفسك مكان الاخر الذي كان من المفترض ان يقوم بدور في العلاقة ، والتمس له العذر ، قد لا يكون مهتما بك أصلا ، وقد يكون طبعه الانانية ، وقد يكون منشغلا عنك بأخرين يجد نفسه معهم اكثر ، لا تركز في اسبابه التي تجعله لا يعيرك  اهتماما ، ركز في حالك ، هزيمة الروح تليها هزيمة الجسد ، فاعتن بنفسك ، 

لا تبحث عن الذي تعلقت به من طرف واحد ، لا تتبع اخباره ، لا تطارده ، لا تتعمد الخوض في سيرته لا سلبا ولا ايجابا ، 

في نفس الوقت لا تهرب من العلاقة ، بعلاقة ، او عادة تضرك ،لا تغرق في التسوق ، في الاكل ، في النزهات ، في مساحيق التجميل ، لا تغرق في اي شيء ، الشيء الوحيد الذي يمكنك الغرق فيه دون تردد هو العلم  ، العلم حماية ، التحق بدورة تدريبية او تثقيفية ، بشرط ان تكون مهتما ومستمتعا بالموضوع ،  انشغل  دائماً بما تحب ،

استمتع بعلاقاتك المتبادلة ،

الدخول في علاقات ايجابية اكثر جمالا وبهجة وإشراقًا ، ان تجد تواصلا ممتعا مع احد ، ان تجد إشباعا عاطفيا ونفسيا سويا ، احساس جميل ، حق من حقوق الانسان ،

العلاقات الناجحة صامدة رغم وجود المشاكل والعقبات ، ويظل الرضا هو المؤشر الاهم عن العلاقة لتحدد هل هل هي علاقة من طرف واحد ام علاقة متبادلة ،

النفس حصان جامح تحتاج ضبطا والتزاما يعينها ويقويها ، والإنسان اقوى مما يتخيل ، ولا ترضى الا بالصحيح الذي يشاركك ويدفعك بالمحبة للأمام ،

 

المصدر: د/ نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 337 مشاهدة
نشرت فى 9 مارس 2016 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

409,299