الاستاذ ، مدرس الألعاب ، ومسئول الاحتفالات والانشطة في المدرسة ،، استيقظ ، غاضبا ،منفعلا  ، و زوجته تقسم له انها   تحاول إيقاظه لمدة ساعة ، تدخلت أمه التي تقيم معهما  في الحوار للتهدئة  ، زاد انفعاله ، فهو النائم بعد منتصف الليل بعد سهرة سمر  طويلة على الفيسبوك والشات ،،  فكيف يستيقظ ،،  ياله من نكد ، السيدتان   لا تشعران به ، ولا ما بجسده من إنهاك ؟؟  قام بعد ان جمع كل قوته ليتشاجر مع اهل البيت جميعا ، يخبط الاثاث ، ويلقي بالملابس ،  و يلقي بالأكواب ويرفض الافطار كطفل يعاقب ذويه ،  جهز نفسه للنزول سريعا ، بعد ساعة كان في المدرسة في نشاط و بهجة يعد العدة للاحتفال  في طابور الصباح بعيد الام ويوم المرأة العالمي !!

 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 85 مشاهدة
نشرت فى 20 مارس 2015 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

403,329