انت تبحث عن رضا و سعادة، يحاوطك الاحباط، و ترفض كل شيء مفروض عليك، و تسعي للتغيير، تغيير البيئة المحيطة، الأصدقاء، و حتى الأسرة،، لماذا هولاء في رحلني و لا مفر، 

تأكد انهم من اسرار الرحلة و ادواتها و جمالها، و عليك فقط ان تعيد ترتيب البدايه، البداية من عندك دائما، 

و كل هذه المشاعر المؤلمة تعلم و تطور، فتقبل و تأمل، 

لا تتجه لادمان التعلق بأي شيء، و لا اي احد، الادمان مخدر مخادع، و اغلبه هروب، واجه ما يشغللك و تعلم تفتيت ما تواجهه لتفهم و تتشافي، 

ابدأ رحلة اليقظة و التغيير و الوعي، ابدأ من داخلك حيث الصاحب الدائم و اقرب المقرب و دائرتك الرئيسية المؤثرة، 

،،،

الرحلة بها مشابهون لروحك و افكارك، لكن متى تلتقيهم،، حتما سنلتقي بهم أصدقاء الروح بل سنلتقي بعائلتك الروحية حين تكون لنفسك مؤنسا و صديقا،

، في مراحل الاستيقاظ نفهم انه لا رجوع للوراء و الأساليب القديمة لم تعد تجدي لذلك نستيقظ، نبحث عن الذات الحقيقية تبدأ الرحلة اما بالتعرض المباشر الإنتاج بسبب نمط الحياة و التجارب التي مررنا بها أو تبدأ عند قراءة أو سماع موضوع ما يلفت انتباهنا لحياتنا فنحضر لقاءات أو نبحث عن معلومات نشعر بالألم و الحزن الاسىالغضب هنا تبدأ في الاتصال بالذات الحقيقية البعض يستسلم و لا يكمل و يعود إلى أساليبه القديمة حيث منطقة الراحة الذات المزيفة و لبس الأقنعة،  يعودون إلى الاعتمادية رد الفعل المندفع إنفاق شراء 

لذامهم ان تجد مساعدا مناسبا  للتشافي  

حتى لا يستخدم مساعدك تجربتك لصالحه من المهم أن تقرر أن تكون مع معالج تلجأ لأحد الخبراء الذين لا يلقون الأحكام و يستخدمون تجارب الآخرين ان يكون أمينا معك انه لن يحل كل مشاكلك أو يجيب على كل تساؤلات لكنه يساعدك ان تكون مستقلا تتخلص الاعتمادية  مسالكالروح تحتاج استقلالا و استقبالا 

المساعد ينبغي أن يكون واضحا و حاسما، ليدفعك للاستقلال و العمل يقدم لك الاحتياجات الأساسية للتواصل الصحي الأمن معه مثل قبول تجربتك و مشاعرك  و التعامل معها   الإنصات المحاكاة الاحترام التفهم يستمع لمخاوفك و كسر مشاعر الإنكار التي تعودت عليها ، 

مهم وجود أصدقاء  أمناء  لكنهم ليسوا كافيين للتشافي لانه يحتاج الوقت و الاستمرار فكن الصديف الصدوق الاول لنفسك، 

أحلامك مهمة جدا تذكرها باهتمام، 

كن مراقبا لمشاعرك بدقة و لابد أن تكون بخير مع مساعدك

لا تترك روحك تذهب بعيدا

لا تدعها تستقر في الماضي و لا المستقبل

فموطنها حيث تقيما، بقها معك،. 

 

الحياة ذكية لا تعطي إلا بقدر 

قوانين الكون تضبط تلقائيا الأحداث ،  تعطيك حقائق قدر ما تحتمل ، الحقيقة لا تأتي وفق عواطفك 

قطعة من الجنة في روحك الخيال 

اكثر اماكن الألم هي اماكن رسالتك فيها 

التعرف علي عمل الجروح فينا

مراحل أساسية التشافي 

تعايش، استيقاظ، ايجاد المساعدة، 

كلنا نجرب التعايش و البقاء  على قيد الحياة  ندخل في  علاقات اعتمادية ندخل فيها منذ الطفولة قدرات التعايش و الأنا و نظم الدفاع، 

اطفال العائلات مختلة التوازن يتعايشون من خلال التجاهل التظاهر المفاوضة الاختباء بالآخرين تقمص طرق للبقاء على قيد الحياة و التعايش 

يتعلمون طرقا غير صحية و تنمو الأنا كنظام حماية يتعلمون التحليل بدأت الفعل الإسقاط العنف عدم نضج التجارب عند البلوغ نحاول الدخول في علاقات ناضجة  استخدام هذه الأساليب يعمق الذات المزيفة الطفل الداخلي 

نختبر التعايش ألما و معاناة و نختبر الألم و التخدير  في البلوغ هذه الأساليب لا تعمل نلجأ التشافي 

وجود معالج و مجموعات آمنة لحماية الطفل الداخلي 

 

مراحل التحول الداخلي 

نجريدو اسود وعي الضحية  انت لست ضحية الآخر يضرب في منطقة فرضية فكرة داخلك 

الألم خبرات النور يقع على ظلامك الداخلي  الألم داخلك تسقطهخارجيا انت تشعر انك غير محبوب داخليا تسقط على الآخرين ، 

احتراق و ذوبان عملية كيميائية مع الماء لا تصارع الاستفزاز افهم لتنتقل الى المرحلة التالية 

 

البيدو ابيض وضوح لا تلوم أحدا تعرف انك تمر بخبرات  تكتشف الرسالة  البيدو تسقط العواطف تفرغها  جزء من معرفتك 

تكون في الحياد 

حكمة تنير لك العلاقات السبب و النتيجة

أي نتيجة لم تصل لها هناك خطأ في ترتيبك لقوانين الكون ،ممتن شاكر ، افهم المدخل تفهم المخرج تتخلص من الكارما ،  اي حاجة تضايق بأحكام خارجية انظر لجذرها الداخلي ، 

العملية الكيميائية هنا الفصل ، (تفضيل و ليعس حكم ، ) ثم تدخل في الوصل تضيف لنفسك ، تتزن ، يولد جديد  تخمير فتدخل  المرحلة التالية 

 

رابيدو  تثبيت احمر  (نبيل صفو روحية مكان أعلى ) الحياة مختبر تثبت الجديد و تعود لنورك الداخلي ( كا المصري القديم ) تتكامل طاقاتك لا توجد حروب داخلية  ، الذهب ،

حجر الفيلسوف ، فكرته تغيير المعدن إلى ذهب ، عملية داخلية ، مشاعر الذات السفلى للذات العليا ، الحب ، يغير كل الألم،  حجر الفيلسوف الحب يختصر كل شيء 

المعرفة مفتاح الحكمة 

الحب ( تحوتي الحب المعرفة المثالية يوجه كل الأوقات الاستنارة ) الحب و الحكمة ، 

 مهارة واعية ، مهارة غير واعية 

انسان ينجح لا يعرف السبب هو يمارسها دون وعي 

انسان واعي يعرف يوصل المعلومة

الازمة و الصراع و الغضب تولد ردود افعال 

اسوأها الانفجار  او الانكار و الكتمان يصل إلى حد المرض  او يقرر الانسحاب او يتخذ قرارات تغيير حاسمة

جروح الطفولة و اثرها على تعاملاتنا

من قواعد الرحلة

اذا كنت تشبع احتياجاتك عن طريق 

علاقات و ماديات فلا تشبع احتياجاتك بهما ما تتعلق به يتم اختبارك فيه

فحاول اشباع احتياجاتك من خلال ذاتك

اشباع الحب، المال، اي احتياج

اعرف كل طريق لاشباع احتياجاتك

و تصور تخلي الزوج، العمل،. الأصدقاء، الاخوة

تستشعر الألم

اعلم و تيقن انك تستطيع الاستغناء بروحك

انت لست جسدا او علاقات او ممتلكات

تشبع بنور ذاتك لا ينضب متاح و غير مشروط،. انت نفسك و نورك دليلك حتى تلتقي بشركاء الروح 

،،

المتعة أثناء السعي دون انتظار الوصول و النهاية

رحلة اختبار مشاعرية

الحزن و الغضب و الحماس و الحب حوالي ٤٥٠ نوع من المشاعر نختبرها في الحياة

نختبرها دون ان نغرق فيها

تحقق الهدف لا يعني أن تصبح حياتك سعادة، لا تهدر انسانيتك انتظارا للهدف 

،،،،

المشكلات تحديات

تتخلى من خلالها عن قناعات و تتقبل الجديد

المشكلات مراحل و تنتهي تعمق و تطور للتغيير و التخلي عن كل ما لا ينفعك تحديار زائلة لمشكلات زائلة ايضا 

،،

قصة حياتك لابد ان تطورها عن طريق،  نوايا حسنة، علاقات مزدهرة، مساع طيبة، قناعات مستنيرة، تفكير متوازن يفهم قوانين الكون

لن يأتيك المفقود حتى تمتن للموجود

،،

اساس الرحلة تفاعل، تتفاعل مع واقعك و هو يتفاعل معها و معك، انت تختبر افكارك و ستختبرها من خلال التفاعلات البشرية و الكونية و الموافف

،،

تذكر كل الأشخاص في حياتنا ارواح تحمل رسائل، ركز على نقاط شعف سغطوا عليها بدلا من التركيز عليها ركز على رسائل العلاقات

،،

كل النعم و الماديات تختبرها لكنها لا تمثلك تذهب و تأتي و تتغير

لا تتعلق بها لا شيء يمثلك سوى نفسك، كل التعلقات مؤقتة، نورك الداخلي قناة موجودة دائمة، نورها بالصلة بمالك الملك، الاتصال الأعظم أقوى من كل اتصال و تفاعل، تسهل علينا الاتصال بالذات العليا للإنسان 

،

تخيل عن سيناريوهات توقع الأسوأ انت تركز بها فتتجلى

،، 

توقف عن اصدار الأحكام و التصنيفات و العنصرية لانها مؤشر لضيق الأفق 

الاحكام تحبسك في اختبار غرفة واحدة 

،،

اخطر كلمة تسمعها من الشباب

انطفيت

استمرار و وعي في زهد و استسلام 

لا يستطيع الفرح و لا الهدف 

زيادة الوعي و تغير الدنيا لخبطة ناس كتير 

التأهل للأسوأ 

لا تستطيع الأطمئنان 

تعيش ابتلاء 

فرط تفكير 

لا تأمن تحيا التهديد التخوين 

أفرح و احمد ربنا 

أفرح و اغضب باتزان

قيم سلوك و اتدرب 

و عد افراحك  و زودها و عد النعم 

المسؤولية لا تمنع النور 

نور من قلبك

ازاي أفرح و بكره الفرح هيخلص 

ما تقلقش هتيجي نعم كتير تاني 

تعامل مع الرزق 

العالم في مشاكل اعمل اللي عليك 

أفرح من غير مقارنات 

ما تكلمش عن النعم أمام المحروم 

حدد معنى الفرح الذي تنتظره 

النضج السريع اللي حصل جعل الفرح محدود 

لو انطفأت ناتج عن مخاوف حدد المخاوف و تعامل معه و لا تفترض

السلام ناتج عن قناعة بعد صراع بين افكارك

لا إفراط و لا فوضى استمتع بنضج

 

الزماكان

التخطيط المرن

التواصل مع الذات و العودة للصدمات في الطفولة

 

بيئة الاتصال ٧٪

٢٤٪ ظروف الحياة الاجتماعية الخاصة شريك حياة أصدقاء اهل  لو كلهم وحشين راجع نفسك لمن تنجذب، علاقاتك انعكاسك 

٦ ٪سلوك

تجاوز كل شيءٍ 

 

ادر حياتك و اكتب

و اشترط على نفسك الجودة الاحسان

المصدر: دكتورة نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 3 يوليو 2021 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

413,899