كانت الام تحاول اقناع ابنها بالبعد عن استهلاك السكر ، لم يقتنع ، و تمادى في التهام السكر ، خافت الام عليه من السكر ، كان الابن يحب غاندي ، ذهبت ام بابنها الى غاندي حكيم الهند  ، لينصحه بتقليل معدلات استهلاك السكر لتجنب أضراره الصحية ، قال لها اذهبي به و تعالا لي معا بعد اسبوع ، حين عادت له مع ابنها بعد مرور الاسبوع ، اخبره غاندي بان يكف عن تناول السكر ، تعجبت المرأة من أمره ، فقد جاءته من مكان بعيد ، فارجعها لتعود بعد اسبوع و كان يمكن ان يقول له ذلك امرا من الاسبوع الماضي ، فاخبرهماغاندي انه كان عليه ان يكف هو عن تناول السكر ، حتى يخبر ابنها بذلك و هو واثق من النتائج ،

اسلوب مؤثر ، و ملهم و رائع ، افعلها ليفعلها ، كن صادقا معهم ، لتكون مؤثرا عليهم ، 

الشباب طموح ، و رغبة في التغيير ، قوة اقتصادية و عطاء ، ذروة الحياة و اجمل مراحلها ، لا تتطور المجتمعات الا بفكر الشباب و قوة حضورهم و أنشطتهم ، حماس و حيوية  ، 

اولويات الدولة للشباب امر منطقي و نحن في اشد مراحل المتغيرات العالمية ، احترام المرحلة العمرية و توفير فرص المعرفة و تقديم فرص العطاء ، الاقناع و الاقتناع بالاهداف العامة و الخاصة و تطوير الخطاب الموجه لهم ، ليشاركوا حماسهم و انطلاقهم و بهجتهم لأسرهم ، هم صناع البهجة و التغيير

التدريب و الصبر ، و تبادل الخبرات مع المعلومات الجديدة و المهارات 

 

تختلف الإحصاءات ، و التقارير ، دعونا لا ننخرط في جدل موقعنا العالمي او المحلي في سلبيات مجتمعنا تجاه قضايانا المتعلقة بالشباب ، لا يهمنا المركز الذي تحتله مصر بين صفوف الدول التي تعاني ، بل يهمنا حل مشاكلنا حتى لو لم تشكل إحصاءات صادمة ، انت تدرك المشكلة و تسعى للتغيير ، التغيير يبدأ الان و بيدك انت ، انت الوحيد الذي يعلم في قرارة نفسه المشكلة ، و انت من سيبدأ  بالحل  ، 

 

حالة واحدة كل دقيقتَين ونصف ، بحسب بعض التقارير  ، اكثر من ٨٠٪‏ منها تتركز بين الشباب حديثي الزواج من عام حتى خمسة أعوام 

غياب القدرة على التفاهم و التواصل مع الاخر 

كل يسعى لانتصار رأيه و قراراته ، معرفة احتياجات الاخر ، مداخل مؤثرة ، مهارات اتصال إقناعي ، 

 

غياب معايير الاختيار 

تنحصر في امور الشكل المظهر  و الوظيفة و المال و وضع الاسرة

 

غياب التدريب على تحمل مسئوليات الحياة الجديدة 

اختلاط المهام و المسئوليات و الالتزامات ، و عدم النضج العاطفي ووضع توقعات مفرطة و خيالية 

 

الانترنت 

اولويات الوقت و الخيانة و الطلاق العاطفي ،

 

تدخل الاهل  

انحياز غير موضوعي و غير مسئول لبناء اسرة ، و الانحياز اما مع او ضد المهم انه انحياز لطرف على طرف باساليب غير حكيمة 

 

 النسب التى أعلنها الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء والمسجلة بالفعل حول حالات الطلاق  تشير الى غياب   الوعي و المعرفة  لحماية الأسرة،،  هي مسألة  أمن قومى  و هذه النسب العالية التى يتم رصدها سنويا فى الطلاق بشكل عام، وفى الطلاق المبكر بشكل خاص  تقضي بضرورة تكاتف مختلف المؤسسات لإيجاد الحلول وغرس ثقافة التدريب و حماية الأسرة، 

 

المصدر: د/ نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 69 مشاهدة
نشرت فى 2 يناير 2020 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

337,319