أما الفرق بين المعجزة وبين الكرامة والسحر فقد اشترط ابن خلدون شرط التحدي؛ لأنه الفارق بين المعجزة وبين الكرامة والسحر، إذ لا حاجة فيهما إلى التصديق فلا وجود للتحدي؛ وهو دعوى وقوع المعجزة على وفق ما جاء به، ودلالة المعجزة على الصدق عقلية، فإن صفة نفسها التصديق، فلو وقعت مع الكاذب لتبدلت صفة نفسها وهو محال، هذا مع أن الوجود شاهد بوقوع الكثير من الكرامات، وإنكارها نوع مكابرة، وقد وقع للصحابة وأكابر السلف كثير من ذلك، وهو معلوم مشهور(5).

وعند ابن عطاء الله السكندري : ينحصر الكلام في الكرامات في طرفين؛ الطرف الأول : الجواز ، والثاني : الوقوع .

وكرامات أولياء الله تعالى إنما تحصل ببركة اتِّباع رسوله فهي في الحقيقة تدخل في معجزات الرسول  (صلى الله عليه وسلم) ، وبعد أن ثبت حصولها ببركة اتباع النبي، وبعد أن تأكد دخولها في معجزاته (صلى الله عليه وسلم)، فإنها تثبت أيضًا بدلائل العقل؛ لأنها أمر لله تعالى، وما كان مقدورًا لله تعالى كان جائز الوقوع .

والخارق كشفًا كان أو تأثيرًا عند ابن تيمية ثلاثة أقسام: محمود في الدين إن حصل به فائدة مطلوبة في الدين، ومذموم في الدين إن تضمن ما هو منهي عنه، ومباح لا محمود ولا مذموم في الدين إن حصل به أمر مباح، فإن كان المباح فيه منفعة كان نعمة، وإن لم يكن فيه منفعة كان كسائر المباحات التي لا منفعة فيها كاللعب والعبث(6).

وقد أعلى الصوفية من شأن الكرامة عمومًا ، وخاصة الكرامة المعنوية ، فهي عندهم أفضل وأجل الكرامات، وذلك نحو : المعرفة بالله، والخشية لله، ودوام المراقبة له ، والمسارعة لامتثال أمره ونهيه، والرسوخ في اليقين، ودوام الثقة به، وصدق التوكل عليه إلى غير ذلك (7).

والصوفية قد أجمعوا على إثبات الكرامات للأولياء، وإن كانت تدخل في المعجزات؛ كالمشي على الماء، وطي الأرض، وظهور الشيء في غير موضعه (8).

وقد أفسحت مجلة المنار في عددها التاسع والعشرين للسنة الثانية مجالاً لحجج مثبتي الكرامات، وحجج منكريها، وكان مما أورده الشيخ السبكي من حجج لإثبات الكرامة ما يلي :

أولاً: ما شاع بحيث لا ينكره إلا جاهل معاند من أنواع الكرامات للصالحين.

        ثانيًا: قصة مريم من جهة حبلها، والرزق في غير أوانه إلى غيرها من كرامات

        ثالثًا: التدليل على أن قدرة الله حاكمة على سنن الكون لا محكومة لها .

        رابعًا: إيراد قصص شتى مثل: آصف بن برخيا مع سليمان عليه السلام في حمل عرش بلقيس إليه، وما تواتر عمن بعدهم من الصالحين كثيرًا .

        خامسًا: ثبوت الخوارق للسحرة وأولياء الشيطان (9).

وعلى الجانب الآخر؛ كان هناك من مَنَع اطراد خرق العادات بعد ظهورها على يد الأنبياء عليهم السلام، بل وأنكر الكرامة الصوفية، وكانت أدلته تتمثل في الآتي:

1- ظهور الخوارق على يد الأولياء يوجب العبثية في الفعل الإلهي.

2- ظهور الخوارق على غير الأنبياء يوجب نسبة الفتنة والإضلال لله عزوجل.

3- ظهور الخوارق على غير الأنبياء يقدح في دلالة معجزاتهم على مطلوبها.

4- تجويز الخوارق على غير الأنبياء عليهم السلام يؤدي إلى الخلط بين مفهومي المعجزة والكرامة.

وجملة القول أن الكرامة - في ضوء نفي كونها خارقة للعادة - واقعة وجائزة، فهي أمر لله تعالى، يكرم به أولياءه من عطاءات ألوهيته، ولكن ذلك دون تكلف أو مبالغة فيها، هذا بالإضافة إلى ضرورة عدم الاهتمام بها، وجعلها هدفًا يُسعى إليه، كما لا يصاحب حدوثها نقض لسنة كونية أو خرق لقانون إلهي طبيعي.

- بعض كرامات الصوفية :

سنذكر بعضًا من تلك الكرامات الحسية غير الشرعية التي وردت في كتب الصوفية، وهي ما سنتعرض لها بالنقد فيما بعد ، ونجملها في الآتي :

1- إحياء الموتى .            2- كلام الموتى .

3- المشي على الماء .        4- انقلاب الأعيان .

5- انزواء الأرض لهم .      6- كلام الجمادات والحيوانات .

7- إبراء العلل .              8- انفجار الماء لهم .

9- طاعة الأشياء لهم .       10- رؤية الله عز وجل .           

11- علمهم ببعض الحوادث قبل وجودها والاطلاع على ضمائر الخلق.

12- رؤيته (صلى الله عليه وسلم) . 13- تكليم الله ومخاطبته لهم (10).

<!--[if !supportFootnotes]-->

 


<!--[endif]-->

(5) ابن خلدون: مقدمة ابن خلدون، ص 332 .

(6) ابن تيمية: قاعدة في المعجزات والكرامات، ص 16، 1406هـ/ 1986م، مكتبة الصحابة بطنطا.

(7) ابن عطاء الله السكندري: لطائف المنن، ص 66 .

(8) الكلاباذي: التعرف لمذهب أهل التصوف، ص 85- 86 .

(9) مجلة المنار، ص 449- 454، العدد (29) السنة الثانية، 1317 هـ/ 1899 م .

(10) ينظر الكمشخانوي في جامع الأصول في الأولياء، الشعراني في الطبقات الكبرى، اليافعي في نشر المحاسن الغالية، الحلاج في أخبار الحلاج، ابن الدباغ في الإبريز، أحمد الرفاعي في الوصايا، ابن عربي في فصوص الحكم، المناوي في الكواكب الدرية، العطار في تذكرة الأولياء، النبهاني في جامع الكرامات.

 

المصدر: رسالة دكتوراه-دار العلوم-جامعة القاهرة
Dr-mostafafahmy

د/ مصطفى فهمي ...[ 01023455752] [email protected]

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 820 مشاهدة

ساحة النقاش

مصطفى فهمي

Dr-mostafafahmy
فلسفة الموقع مهتمة بتحديد طريقة الحياة المثالية وليست محاولة لفهم الحياة فقط. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

321,752