تم إجراء دراسات بكتيرية وهستوباثولوجية على عدد 48 رحم مصاب إكلينيكيا من الأبقار المذبوحة والتي تم إستبعادها من قطعان التناسل. أظهرت الدراسات البكتيرية أن 40 عينة (83.33 %) كانت إيجابية لمختلف أنواع المعزولات البكتيرية بينما 8 حالات (16.66 %) كانت سلبية. تمثلت أهم المعزولات البكتيرية في الأرحام المصابة بالميكروب العنقودي الذهبي في 24 حالة (50% )، و الميكروب السبحي أجلاكتيا في 4 حالات (0.83 %) والميكروب السبحي الصديدي في 8 حالات ( 16.66 %)،  وميكروب الكمبيلوباكتر مع الميكروب السبحي الصديدي في 4 حالات ( 0.38 %) تم التعرف على حساسية الميكروب المعزولة للمضادات الحيوية المختلفة.

أوضحت الدراسات الباثولوجية أن إلتهاب الرحم الحاد نتيجة العدوى بكل من الميكروب العنقودي الذهبي والميكروبات السبحية المذيبة للدم وميكروب الكمبيلوباكتر. قد تم تشخيصها في عدد 32 حالة ( 66.66 %) بينما إلتهاب الرحم المزمن ظهر في 8 حالات ( 16.66%) نتيجة العدوى بكل من الميكروب السبحي والعنقودي الذهبي. وقد تم دراسة العلاقة بين التغيرات الباثولوجية و المعزولات البكتيرية في كلا النوعين ومناقشتها.

 

المصدر: فاطمة محمود درويش- سمية السيد الشافعي- منال يوسف عبده معهد بحوث صحة الحيوان
  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 440 مشاهدة
نشرت فى 25 أكتوبر 2010 بواسطة AHRIEgypt

ساحة النقاش

AHRIEgypt
»

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

255,504