أسماك الباسا الفيتنامية، تعد أسماك الباسا من الوجبات الشهيرة في العالم، ومن اهم مصادر الثروة السمكية التي تشجع علي صيد الأسماك والتجارة وحركة الاستيراد والتصدير، هذه الأسماك هي نوع من سمك السلور المستورد من فيتنام يتم العمل علي تقطيعها وتعبئتها في شكل شرائح مخليه من الشوك، وهناك العديد من الآراء والخلافات المتعلقة به وصلاحيته كغذاء، هذا لأنه يتم الإبلاغ عن أنه يسبب السرطان بشكل شائع، ويمكنكم متابعة المعلومات عن أسماك الباسا الفيتنامية من خلال موقع معلومة ثقافية.

 

نبذة عن أسماك الباسا الفيتنامية

تم تصنيف أسماك الباسا الفيتنامية ضمن مجموعة تضم مجموعة واسعة من الأسماك المعروفة باسم سمك السلور أكثر من 3000 نوع مختلف، لدي الباسا جسم طويل نحيف قليلاً وله رأس دائري صغير، أسنانها كبيرة وعريضة في الفك السفلي ويمكن رؤيتها من الخارج عندما تغلق فمنها. وبدا أن هذه الأسماك رمادية اللون، ولكن بطنها أسفل جسده. بشكل عام، ينتشر الباسا في جنوب شرق آسيا، وكمبوديا ولاوس وتايلاند وفيتنام، ينمو في أوقات معينة من السنة، حيث يتم وضع بيضه في المياه المفتوحة والتلقيح الخارجي، ويبدأ البيض في الفقس في شهر حيث تترك الأسماك البالغة بيضها بالقرب من مصب نهر الميكونج، الصغار يجب أن يسبحوا ضد التيار ويتغذون علي النباتات حتي يكبرون، ومع ذلك عندما ينخفض ​​مستوي المياه في نهاية موسم الأمطار، تضطر أسماك الباسا الصغيرة إلي الهجرة إلي أعلي النهر للاستقرار في برك المياه. تعيش هذه الأسماك في الأنهار الكبيرة والأنهار المتوسطة في جميع أنحاء فيتنام، تتراوح من 18 إلي 40 درجة مئوية، ويمكن أن تنمو ما يصل إلي 44 كيلوغرامًا، ومع ذلك فإن معظم الأنواع التجارية وزنها كيلوغرامات فقط. اقرأ أيضًا: ما أنواع الأسماك في الجزائر

كيف تصل أسماك الباسا إلي السوق

تصل أسماك الباسا إلي السوق بعدة طرق يمكن تربيته عن عمد في مزارع الأسماك المجهزة بشكل خاص، والتي توضع في شباك كبيرة داخل الأنهار والتي تسمح لها بالتفاعل مع بيئتها المائية الطبيعية، حيث يمكن اصطيادها مباشرةً من البرية، تتغذي علي النباتات المائية والفواكه الفواكه والقشريات والرخويات كمصدر للغذاء.

 

الفوائد الغذائية لسمك الباسا

يمكن أن تكون الباسا غذاء صحيًا جيدًا، يحتوي علي نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، فكل 100 غرام من فيليه الباسا هي فقط 90 سعرة حرارية، أي ما يعادل 4.5 ٪ من السعرات اليومية الموصي بها من رجل السعرات الحرارية، لذلك قد يكون الخيار المناسب لأولئك الذين يتبعون نظام غذائي، علي الرغم من أن الباسا يحتوي علي نسبة جيدة من الدهون مقارنة بنسبة 4 ٪ من الوزن بسبب الدهون، ولكن معظم الدهون غير المشبعة مناسبة للصحة والتي تساعد علي امتصاص الفيتامينات، و 2.6 إلي 6.7 ٪ من محتوي الدهون في هذه الأسماك يرجع إلي الأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي تلعب دورًا رئيسيًا في صحة الدماغ والجسم. بالإضافة إلي ذلك، تحتوي هذه الأسماك علي كمية كبيرة من البروتين حوالي 14 ٪، لكنها -من ناحية أخري تحتوي علي نسبة عالية من الكوليسترول، وقليل من الصوديوم. شاهد أيضًا: كيفية تربية ورعاية أسماك الزينة في حوض الأسماك

 

الآثار الضارة لأسماك الباسا

هناك عدد من القضايا التي أثيرت بيئة التكاثر التي تهم المنظمات الصحية، وأهمها تغيير البيئة الطبيعية للأسماك، والغذاء والتلوث العضوي، وتفاعلها مع الحياة البرية المحيطة بها، وفعالية قوانين إنتاج الأسماك. الباسا سمكة كبيرة، لذا فهي تحتاج فقط إلي أن تفترس الكثير من الكائنات من البيئة التي تنمو فيها عندما تحصل علي طعامها، مما يجعلها أقل عرضة للتلوث البيئي. اكتسبت أسماك Bassa ثقة كبيرة بين الناس في الأسواق وخاصة سوق سمك الفلية حيث أنها الأنظف والجيدة الطعم عكس ألأنواع الأخري، ولحومها البيضاء قشارية وسعرها المنخفض، لكن هذا الانتشار السريع يثير القلق عدد من الأرباع. إحدي الحجج الشائعة ضد الباسا هي أنه يعيش وينمو في مياه نهر الميكونج، الذي يقال إنه يتعرض لمستوي عالٍ من التلوث بسبب النفايات الصناعية والكيميائية الناتجة عن المصانع المحيطة. يجادل البعض بأن تناول الباسا قد يسبب مشاكل صحية خطيرة، مثل التسمم بالزئبق، وأنه ملوث بكميات من المعادن الثقيلة والمضادات الحيوية السامة. بالنسبة إلي الباسا والبحث، فقد وجدنا نسب 14 مركبًا كيميائيًا ذو خصائص سامة، ولكن بنسب صغيرة جدًا تتمثل إحدي النقاط التي أثيرت حول الباسا في جودة الطعام الذي تتلقاه، حيث من المحتمل أن تكون خاضعة لطعام يتكون من أشياء مثل العظام وبقايا الأسماك الميتة، لتسريع نموها بأقل تكلفة. وأظهرت الأبحاث التي أجراها علماء الحكومة الأسترالية الذين يعملون في نهر الميكونج علي مدار الخمسة عشر عامًا الماضية أن النهر نظيف ومناسب تمامًا، وأن نهر الميكونغ لا يخضع لأي مخاوف خطيرة من التلوث بسبب تدفقه السريع والكبير من ناحية، والمنشآت الصناعية القليلة المحيطة به من ناحية أخري، في الواقع، يعتقد بعض الباحثين الأستراليين أنه قد يكون أحد أنظف الأنهار في العالم. قد يهمك أيضًا: كيفية تنفس الأسماك تحت الماء كانت هذه نبذة عن أسماك الباسا الفيتنامية، حيث يمكنك التعرف علي أفضل أنواع سمك الباسا وكي يمكن الحصول عليه، والفوائد الصحية له، ولماذا قد يسبب بعض الأضرار للبعض.

 

المصدر: https://www.eg4news.com
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 172 مشاهدة
نشرت فى 14 يوليو 2020 بواسطة wfish

الثروة السمكية فى العالم

wfish
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

65,503