شلال من التحايا لاصدقائي الاحبة

استبق مقالتي هذه المرة بتقديم صادق الاعتذار للقراء الاعزة لانقطاعي عن الكتابة لهم باختصاصي في فن التصوير طيلة عام 2013 لقاهر الظروف والانشغالات مع اننا قدمنا مجموعة من الصور الجطديدة والتحميلات خلال العام المذكور فارجو المعذرة .

ان تصوير الموديل او العارضة او العارض من انواع التصوير الهامة جدا في عصرنا الحديث لارتباط هذا النوع من التصوير بعالم التجارة والصناعة والزراعة وغيرها من المجالات التي ترتبط بادارة الاعمال .

ولكل نوع من انواع العرض لوازمه التصويرية الخاصة به تماما كما لنوع العارض او العارضة ونوع مايعرضانه من منتوجات .

ساقتصر بالمقال هنا عن ماهية العدسات اللازمة لتصوير عارضات وعارضي الازياء تحديدا لاتساع اهمية هذا النوع من العمل . ولايخفى على المتابع ما تلعبه الصورة من اهمية في الجذب والاقناع واطراء للمنتوج بحسب جودة المصور والتصوير كذلك .

في تصوير عارضات وعارضي الازياء غالبا ماتنحصر اهمية التصوير في المنتوج فقط فلا اهمية هناك ولااعتبار للخلفية في الصورة الا في حالة بعض الاضافات الجمالية لها .. ولهذا السبب فاننا سنقوم في هذه الحالة باستخدام احد نوعين من العدسات , فاما العدسة ذات الطول البؤري القصير وهي العدسات التي بين 35 - 85 ملم او العدسات الثابتة بطولها البؤري من نفس القياس المذكور فان هذه العدسات تمنحنا التركيز على المنتوج الذي تعرضه العارضة او يعرضه الشخص العارض وتعطينا عمق حقل تصوير ضعيف وضحل مما يلغي التفاصيل الاخرى في الخلفية التي يجب ان لاتشغل الناظر عن النظر للمنتوج بحد ذاته ليس الا . شخصيا اميل بقوة الى التصوير بعدسة ثابتة الطول البؤري خصوصا ذات 35 ملم لجماليتها المتميزة عن العدسات ذوات الطول البؤري المتحرك ..

هنا تجدر الاشارة الى وجود استثناء بسيط لهذه القاعدة عندما نرغب بتصوير جزء محدد وصغير من المنتوج فقط عندها يمكننا ان نستعين بعدسة الماكرو لانجاز المهمة لحصر الاهتمام بلذلك الجزء الصغير فقط . 

مع عالم الازياء فاننا سنكون مجبرين لتصوير كامل الجسم المرتدي للزي المعين ومع هذا فان الوقوف لمسافة مناسبة وصحيحة من الموديل ونقطة توجيه التركيز في العدسة ستكون عاملا حاسما في حصولنا على صورة مميزة . هنا التصويب يجب ان يكون بنسبة 3/4 من الجسم ويجب الحرص على الالتزام بهذه القاعدة لاننا اذا وجهنا الكاميرا الى الاعلى قليلا او الى الاسفل ستصاب صورتنا الفوتغرافية بتشوه كبير لاينبغي للمصور الفوتغرافي ان يقبله .

طبعا يضاف الى ماتقدم عامل حاسم اخر وهو الانارة المطلوبة والتي ايضا يجب ان تتناسب مع شكل ولون الزي والعارضة له في نفس الوقت .

اخيرا على مصور الازياء ان لايغفل عن طبيعة المادة المصنوع منها الزي المعين ولونها فبقدر نصوع الزي يمكن لنا ان نخفّض درجة توزان اللون الابيض الى ثلاثية ارباع الدرجة او درجة كاملة اما مع كون الزي غامقا وممتصا للضوء فيمكن لنا اجراء العكس منما تقدم .

خالص رجائي لجميع القراء الاحبة بكامل رداء العافية وموفور الخير على الامل بلقاء في مقال جديد .

المصدر: الثقافة والتجربة الشخصية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2013 بواسطة sonthesun

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

46,879