قصيدة الحب لكولارج

ترجمة د. عبد الحكيم العبد<!--

 

 

كلُّ ما فى الكونِ من فكرٍ ،

 

عواطفَ أو مباهجَ (أو أمانى) <!--

 

كلها - مهما سمت -

 

خدامٌ هيكل بشريتنا

 

هيكل بشريتنا الفانى

خدام - حسب- للحب غذاهم باللهيب القدسىْ

**

 

وعلى المشهد لمعةُ بدرٍ قد تَهادَى

10

فى مزيج من ضيا نجم الأماسى

 

وهى قد كانت هناك

 

أملى ،  فرحتى ، حُبى الوحيد

 

"چنيڤييڤُ" الجميلة

 

**

 

وهى - لولا ما عراها من أسًى

 

ذاك المَسا -

 

مثلت أمَلى وفرحى ومُنايا

 

أترعتنى  بالمحبَّبَ من هواها

20

 

كلما قد زدتها شجواً بمحزون غُنايا <!--

**

25

أنصتت لى باحمرار خاطفِ

 

خجِلٍ ، وبطرْفٍ قاصرِ

 

. فى حياءٍ طاهـرِ

 

كونها تعلم أنَّ مالى أرَبٌ

 

غير تحديقى بذا الوجه (السنِىْ)

**

 

أنصتت لى باحمرار وامضٍ<!--

 

فى حياء طاهرِ . وبطرفٍ قاصرِ

 

سامحَتْ تحديقىَ ولهانا

40

بذا الوجه (الوضِىى)

**

 

بيد أنِّى عندما بَلَغَت غناواى الأرَقَّا

 

من سوائر مُشجياتى

 

وبصوتى غزلٌ حبَس اللحنَ بنايِى<!--

 

أُفُعمت روح "چنيڤيِڤَ" حنانا<!--

**

70

كل نبض الروح والإحساس منها فى براءة

 

أرعشته نغمات من حكاياى الحزينة

 

هذه الحواءِ وهى البلسمُ

**

 

أملٌ عاطفٌ أو فزَعاتْ..تتخفى حاشداتْ

75

وأمانٍى طالما احتشدت خفية

 

قُهرت واحتبست زمنا طويلا

**

 

ثمت انفجرت بكاء ومسرة

 

أزهرت بالحب فى خجل العذارَى

80

 

غمغمت فى حلمها باسمى (مِرارا)

**

 

شهـِقَت وتعالَى ناهداها وانتحتْ

 

قد أيقظتها نظرتى وبعين راعشة

 

هربت نحوى سريعا مُجهِشة <!--

**

 

نصف حِضن ، بِذراعيها حوتنى

 

ضغطتنى حِضنة  الود  الرؤوم

 

أحنت الرأس وراء كى تحملق

 

(ليس إلا) نحو وجهى

**

 

بعضُه قد كان حبا ، بعضه

 

قد كان خوفا بعضُه

90

قد كان فَنّاً من حياء

 

ربما أحسستُه لم أره

 

ذلك المذخورَ فى قلب چنيڤيِڤْ

**

 

هدَّأْتْ إذ هدّأتها ولقد

95

صرّحت بالحب فى فخر العَذارَى

 

عندها أيقنت أنى قد ربِحت

 

ربحتُ عروسىَ ما أحلى وأجْلَى̍

! ! !

<!--[if !supportFootnotes]-->

<!--[endif]-->

[1]<!--[endif]--> ( kenanaonline.com/hakim/ موقع الدكتور عبد الحكيم العبد على كنانة أون لاين
[2]<!--[endif]-->) ما بين الأقواس أقرب إلى جملة المعنى والجرس
[3]<!--[endif]-->) غِنائى : و(الغُنَى̍) لهجة حديثة فيه سائدة مصريا وعربيا  بشكل ملفِت.
[4]<!--[endif]--> ) خاطفٍ flitting blush
[5]<!--[endif]--> ) بقيثارى and pausing harp
[6]<!--[endif]--> ) ف النص pity  شفقة
[7]<!--[endif]-->) بالفظ الأعم wept بكَت
المصدر: ديوان د. عبد الحكيم العبد"وحى الشاعرية"
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة
نشرت فى 2 يونيو 2019 بواسطة shuaraacadimiah

شعراء الأكاديمية بالهرم

shuaraacadimiah
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

806