الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

أشعار الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

يا عظيم الأنبياء

(في ذكرى المولد النبوي الشريف عام 1393 ه 1973 م قبل حرب رمضان أكتوبر المجيدة)

 

سَيِّدَ الخَلْقِ، وزيْنَ الأنبيَاءْ = جِئْتُ في ساحِكَ أَسْتَجْدِي الضِّيّاءْ

فأنلني غوثك المأمول يا = موئل العاني وكهف الضعفاءْ

واعفُ عن شعري فما شعري سوى = قطرةٍ من فيض رب الفصحاء

الذي أدبه الله فلم = يعرف الهزل ولم يدرِ الهراء

والذي علمه الباري فما = خفيت عنه تهاويل القضاء

والذي نزهه المولى فلم = يقل الشعر ولم يروِ الهجاء

جِئتُكَ اليوم لا أرى = غير باب الطهر بابًا للنجاء

لائذًا بالستر أسعى مُهْطِعًا = لشفيعٍ صفحه كل الرجاء

*     *     *

كانت الدنيا ظلامًا دامسًا = والديانات بها محض هباء

فضعيفٌ من قويٍّ يشتكي = وظَلومٌ ليس يُعفى البؤساء

وأخو شركٍ على الأرض طغى = ولو استطاع تمادى في السماء

وأخو كأسٍ على الخمر ارتمى = يرشف الراح ويحسو ما يشاء

وبغاةٌ وعتاةٌ أمعنوا = في المعاصي وتمادوا في الدهاءْ

عُكَّفٌ حول الذي قد نحتوا = من شخوصٍ وتماثيلٍ خواء

عندما أقبلتَ موفورَ السَّنَى = حصحصَ الحقُّ ونورُ العدل جاء

وأقمتَ الحكمَ شورى لم يكنْ = حكمَ مستعلٍ ولا حكم افتراء

وسننت العدل قسطاسًا فما = عرف البغي ضعيفٌ في القضاء

مذ دنا ركبك من أم القرى = زهق الباطل والحقُّ أضاء

يا رسول الله يا خير الورى = نفحةٌ منك بها يدنو الشفاء

عالم اليوم طغى فيه الأُلى = سفَّهوا الدين وعابوا الأتقياء

زعموا قنبلةً ذَرِّيَّةً = سوف تفني الناس فالكون خلاء

ومضوا في غيّهم إن خرجوا = من شقاءٍ سربِلُوا ثوب شقاءْ

كفروا يالله يا ويحهمو = واستهانوا بكلام الأنبياء

ومشوا في موكبٍ من لهب = سقطوا فيه ضحايا الخُيَلاءْ

*     *     *

قَوْمُكَ اليومَ رَسُولَ اللهِ فِي = نَهْضَةٍ كُبْرَى يُرِيدُونَ العَلاءْ

جمعوا شملهمو وانطلقوا = يبذلون المال سمحًا والدماء

دانت الدنيا لهم مذ حملوا = سيفهم يبغون للدين العلاء

جمعوا صفَّهمو في وثبةٍ = بوركت من نهظةٍ نحو العلاءْ

عرفوا دينهمو فانتصروا = ذاكَ ما قال ربُّ السماءْ

*     *     *

إنما الحقُّ له السيف يد = وأرى الغفلة قبر البلهاءْ

ونبيُّ الله بالسيف غزا = وعدو الله بالخسران باءْ

فأقبموا الحق بالسيف ولا = تطلبوا المجد بمبذول العطاءْ

اطلبوا المجد بسيفٍ لَهْذَمٍ = يدع العاصين صرعى في العراء

نادت الدنيا بكم أن أقدموا = فأصيخوا واستجيبوا للنداء

وأقيموا الملك بالدين كما = كان في عصر نبيِّ الأنبياءْ

واذكروا سيرته واقتبسوا = من سناه يذهب الداء العياءْ

إن أخذتم قبسًا من هديهِ = حزتم النصر وفزتم بالعلاءْ

*     *     *

يا أبا الزهراء يا رمز الإباءْ = نحن للإسلام والعرب فداء

نفحةٌ منك بها نحمي الحمى = ونقي الدنيا مغبَّات العداءْ

 

 

شعر: د. مختار الوكيل

saydsalem

الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 28 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2013 بواسطة saydsalem

الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

saydsalem
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

69,945