صحة وتغذية

يهتم هذا الموقع بالتغذية الصحية والسليمة وما يتعلق بهما

زيت الكانولا

 

   حدث جدلا واسعا حول فوائد أو مضار زيت الكانولا خلال السنوات القليلة الماضية, حيث ثبتت مضار كبيرة لمختلف انواع الدهون حتى الغير مشبعة منها, فنحن في إستخدامنا المستمر لها نقع بين شرين أحلاهما مرا, إما السرطان وإما أمراض القلب والشرايين, فالدهون المشبعة أكثر أنواع الدهون خطرا على صحة القلب, بينما الدهون الغير مشبعة الموجودة في زيت الذرة وزيت دوار الشمس تعتبر غنية بدهون أوميجا6 والتي تطغى على أوميجا3 مسببة خللا في توازنها داخل الجسم, وقلة الفائدة منها, فضلا عن أنها مع استخدامها المتكرر في القلي على درجات حرارة عالية ولفترات طويلة قد تدخن وتنتج مركبات مسرطنة, وقد يتغير تركيب الدهون الغير مشبعة, فتصبح إما مقدمة للأمراض, وإما بدون فائدة تذكر.


      الكانولا عبارة عن نبتة مهجنة نتجت عن طريق التهجين بين نبات اللفت الكندي واللفت الأرجنتيني, تم بعدها إنتاج زيت الكانولا من البذور الناتجة والتي اطلق عليها اسم الكانولا, وقد تم فحص هذا الزيت ووجد أنه غني بدهون أوميجا3 ذات الفائدة العظيمة للصحة العامة والتي تساعد على الوقاية من أمراض القلب وبعض أنواع السرطانات ومشاكل المخ والأعصاب, فضلا عن كونه أقل أنواع الزيوت إحتواء على الدهون المشبعة.

   بالرجوع إلى منظمة الغذاء والزراعة الأمريكية تم البحث في عدد من التقارير والأوراق العلمية التي قدمت حول زيت الكانولا, فيما يلي تفاصيل التركيب الكميائي لبعض انواع الزيوت بما فيها زيت الكانولا
ftp.fao.org/es/esn/food/bio-10t.pdf

   تم إتهام زيت الكانولا بأنه يسبب امراض تشبه جنون البقر للحيوانات, لكن هذا الأمر غير منطقي وغير نابع عن دراسة, حيث أن ما يصيب الحيوانات من إكتئاب ناتج عن الإعتماد على بذور الكانولا كمصدر وحيد للبروتين, ونحن نعرف أن البروتين له أنواع أساسية يؤدي عدم توفرها في الغذاء إلى مشاكل صحية مختلفة قد تؤدي إلى الموت, والإعتماد على بذور الكانولا كمصدر للبروتين فيه مخاطرة كبيرة على صحة الحيوانات لذلك فإن هذا الإتهام غير صحيح.
كما أن هذا الزيت يحتوي على مادة تسبب تضخم في الغدة الدرقية لدى الحيوانات, وهو سبب وجيه للإصابة بالإكتئاب وهذا ما تم نشره في منظمة(FAO) .
www.fao.org/ag/Aga/AGAP/FRG/afris/Data/724.htm

   التهمة الثانية كانت إرتفاع نسبة حامض الإيروسيك السام, وهو راجع إلى كونه إنتج من تهجين بذور اللفت الغنية بهذا الحامض السام, إلا أنه في الواقع يحتوي على نسبة أوطأ بكثير من بذور اللفت

   كندا كدولة مصدرة لاتزال مؤمنة جدا بأهمية الكانولا, وقد قامت مؤخرا بإنتاج بذور كانولا منخفضة في حامض الأيروسيك, بحيث يصبح صالح للإستهالك البشري, كما أصبحت درجة التدخين أعلى مما كانت عليه سابقا وبالتالي استخدام آمن للقلي.
www3.interscience.wiley.com/journal/119362274/abstract
crop.scijournals.org/cgi/content/abstract/41/3/739
pubs.acs.org/doi/abs/10.1021/jf030091u

وفي دراسة أمريكية في تأثير زيت الكانولا على القلب, كانت النتائج ايجابية جدا ومشجعة, وهذا ما ينافي التأثيرات السابقة التي كان يسببها في أطواره البدائية وقبل التطوير
www.refdoc.fr/Detailnotice

 


   وقد أثبتت الدراسات الأمريكية فوائد جمة لزيت الكانولا كونه يحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية الغير مشبعة (أوميجا3) فهو جيد للصحة العامة وللأعصاب
www.jacn.org/cgi/content/abstract/8/5/360

   في استراليا تشير البحوث إلى الفائدة العظيمة لزيت الكانولا كونه يحتوي على أحماض دهنية تقلل فرص الإصابة بأمراض القلب
http://jn.nutrition.org/cgi/content/abstract/125/4/1003


   تم إتهام زيت الكانولا بفقره في محتواه من فيتامين هـ لكن تم تعديل هذا العيب سنة 1998
www.springerlink.com/content/a464654432w53v27/

   في دراسة حديثة نشرت في هذا الشهر مارس 2010 توصل الباحثون إلى فائدة زيت الكانولا في الوقاية من سرطان الثدي للجيل القادم، حيث وضحت تأثير زيت الكانولا على وقاية أجنة الفئران من الإصابة بسرطان الثدي حين تناولت الأمهات زيت الكانولا أثناء فترة الحمل إلى النصف, وتباطؤ نمو الأورام الظاهرة.
www.biomedcentral.com/1471-2407/10/81/abstract

   تم إتهام زيت الكانولا بأنه يستخدم في الصناعات الكيميائية وهذه المعلومة صحيحة وتنطبق على جميع أنواع الزيوت بما فيها زيت الزيتون الذي يصنع منه المنظفات والصابون وليس في ذلك خطورة ولا يتهمه بهذه التهمة سوى من يجهل تماما خصائص الزيوت.

    بحثت في بعض المراجع الصينية وتبين لي أن الصينينيين مهوسون بجميع أنواع الشاي  إلى درجة أن يدرسو تأثيره على حفظ زيت الكانولا لمدة أطول والعجيب أن تأثير الشاي الأخضربالياسمين المشروب الصيني الشائع كان إيجابي بشكل واضح في حفظ زيت الكانولا من التأكسد وبالتالي من الفساد لفترة اطول
www.sciencedirect.com/science

   وفي السعودية كانت هذه الدراسة التي تمت بجامعة الملك سعود والتي توضح التأثيرات الإيجابية لزيت الكانولا على الفئران
colleges.ksu.edu.sa/Arabic%20Colleges/CollegeOfAgriculture/foodstuff/Documents/%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AC%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%84%D8%B7%D9%84%D8%A7%D8%A8/BandarAbdulkareem%20Albakar%20Arabic.pdf

   كما أشارت دراسة ألمانية تأثير زيت الكانولا الإيجابي على الأعصاب, وهو التأثير الذي يستحيل أن يقوم به زيت الذرة منفردا
www.refdoc.fr/Detailnotice

    يبقى الإتهام الأخير الذي أتى من الصين كون زيت الكانولا يسبب سرطان الرئة للنساء اللاتي استخدمنه في القلي, وهذا التأثير لا يتفرد به زيت الكانولا بل جميع انواع الزيوت التي تنخفض درجة تدخينها حيث تتحول بعد تعريضها الى درجات حرارة عالية جدا إلى أبخرة سامة تستنشقها النساء اثناء القلي, لذلك يجب الحذر عند استعمال زيت الكانولا في القلي أو أي نوع من أنواع الزيوت.

   وأخيرا يعتبر زيت الكانولا أفضل من زيت الذرة وزيت دوار الشمس في حال استوفى الشروط الصحية في إنتاجه, كونه غني بالأحماض الدهنية من النوع أوميجا3 وهي التي تتواجد بشح في معظم أنواع الزيوت الشائعة للطبخ.

  • Currently 61/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 4684 قراءة
نشرت فى 23 نوفمبر 2010 بواسطة rmelbaz

ساحة النقاش

صحة وغذاء

rmelbaz
يهتم الموقع بالغذاء الصحى والسليم والعادات الغذائية السليمة والصحيحة للوصول لصحة افضل »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

159,437