تنفيذا لما تم الاتفاق عليه بين الملتقى العام للمنظمات الأهلية العربية والإفريقية والمؤسسة الصومالية العربية للتنمية بشأن التعاون المشترك في مختلف المجالات نظمت دورة تدريبية لرفع القدرات في مجال الصيد البحري لعدد 25 من الصيادين بمنطقة بونت لاند الصومالية وقد استغرقت هذه الدورة أسبوعين تم خلالها تقديم عدد من المحاضرات التدريبية تناولت دراسات في علم البحار ، والصيد البحري وأنواعه ومعداته ، محاضرة حول تصنيع وحفظ الأسماك .

انهيار قطاع الصيد فى الصومال.


وكانت المؤسسة الصومالية العربية للتنمية (SAFOD) عقدت فى 23 من شهر سبتمبر ندوة فى فندق انترناشونال فليج (القرية العالمية) بمدينة بوصاصو حول الاضرار التى نجمت عن القرصنة فى سواحل الصومال , مما أدى الى انهيار قطاع حيوي كانت آلاف الاسر تعتمد عليه من اجل كسب رزقها , ولعب الصيد الغير الشرعي والذى يلقى حماية من قبل الدول الكبرى بأساطيلها العسكرية المرابطة قبالة السواحل الصومالية دورا كبيرا فى دفع الصياد الصومالى الى ترك مهنته فى الصيد والانضمام الى القراصنة للدفاع وحماية السواحل الصومالية من النهب والسرقة المنظمة من قبل دول العالم.

ورأى الخبراء والمشاركون فى الندوة ان إعادة تأهيل الصياد الصومالى وفتح المجال أمامه لإكتساب الخبرات والإطلاع بآخر ما توصلت الية التكنولوجيا الحديثة وتقديم الدعم لهم من خلال المشاريع التنموية , هو الحل الوحيد للخروج من الازمة الراهنة التى يعيشها قطاع الصيد فى الصومال عموما وفى بونت لاند بالتحديد.

وقامت المؤسسة الصومالية العربية للتنمية بتوقيع بروتكول تعاون تم فى مقر وزارة الثروة السمكية فى مدينة بوصاصو بين المدير التنفيذي للمؤسسة الصومالية العربية للتنمية السيد عبد الرحمن عبد الرزاق جفرى وبين معالى وزير الثروة السمكية المهندس محمد فارح , وتضمنت مذكرة التفاهم عددا من البنود أهمها :  اختبار عدد من الصيادين الصوماليين من بونت لاند للمشاركة فى دورة تدريبية تعقد فى ليبيا , وستتولى المؤسسة الصومالية العربية مسؤولية عقد الدورة والتحضير لها , على ان تتولى الوزارة اعداد المشاركين فيها بناء على الخبرة والقدرة على التأقلم مع هذه الدورة من أجل تعميم القائدة على بقية الصيادين فى سواحل الولاية.

وفى 27 من شهر نوفمبر تمكن 25 صيادا تم اختيارهم للمشاركة فى الدورة من السفر من مطار بوصاصو وبصحبة مدير المؤسسة الصومالية العربية للتنمية الاستاذ عبد الرحمن ووكيل وزارة الثروة السمكية السيد عبد الواحد حرسى "جوعار" .

وكان فى وداع الوفد قبيل مغادرتهم لمطار بوصاصو معالى وزير الثروة السمكية وعدد من المسؤولين فى الحكومة و أعضاء النقابات وجمعيات الصيادين .

انطلاق اعمال الدورة.


وعقدت الدورة فى مركز الاحياء البحرية وعلوم الصيد فى طرابلس احتضن اعمال الدورة خلال الفترة من 5-20 من شهر ديسبمر, بالتعاون مع ملتقى المنظمات الاهلية فى طرابلس برئاسة الاخ رافع المدني وهي الجهة المنفذة للمشروع وبناء على طلب المؤسسة الصومالية العربية للتنمية.

وكان الاساتذة المتخصصون فى مجال الصيد قدموا محاضرات نظرية وتطبيقية داخل المركز المتخصص حيث تنوعت المحاضرات والتدريب الميداني فى الساحل الى عدة موضوعات مهمة , وبناء على المعلومات التى قدمتها المؤسسة الصومالية العربية الى المركز من خلال دراستها لأهم المواضيع بالنسبة للصيادين الصومالين كانت "طرق الصيد الحديثة" والادوات اللازمة لها , وكذلك الطرق التقليدية المبتكرة هي أكثر الموضوعات التى دارت حولها الدورة. وقدم هذه الدورات عدد من الخبراء والمتخصصين فى هذا المجال.

- محاضرة حول طرق الصيد قدمها المهندس محمد الواعر : خبير الصيد البحرى فى المركز وتمحورت حول النقاط التالية :-

فى مستهل محاضرته تحد المهندس محمد الواعر عن الاسماك فى المياه مشيرا الى ان لها الكثير من العادات المختلفة سواء من ناحية مكان المعيشة أو طريقة الأكل أو نوعه و مواسم الهجرة للتزاوج ووضع البيض ورعايته، و بالتالي ما ينطبق على البعض قد لا ينطبق على البعض الآخر - هذا كمبدأ عام له الكثير من الاستثناءات .

وقدم للصيادين أربع طرق للصيد البحرى وهي :-

طرق الصيد



1-طريقة الجرTrolling

من أهم طرق الصيد الرياضية Sport Fishing في العالم و تعتبر الو سيلة الأكثر نجاحا لاصطياد الأسماك كبيرة الحجم أو ما يطلق عليه Game Fish و يستوي في ذلك الهواة و المحترفين .

و تتلخص هذه الطريقة في تركيب طعم طبيعي أو صناعي في نهاية الخيط المستعمل و يجر خلف اللنش الذي يسير في الأماكن المتوقع وجود أنواع معينه من الأسماك في مياهها و يراعى في هذه الطريقة استعمال طعم طبيعي من الموجود فعلا في المنطقة أو طعم صناعي يحاكى الطعم الطبيعي الموجود في مناطق الصيد و خاصة من حيث اللون و الحجم.


2 - طريقة التسقيط  Bottom fishing تعتمد هذه الطريقة على تجهيز خيط في نهايته سنارة أو أكثر و ثقل.وتمارس هذه الطريقة من مركب رابط أو واقف في مكان مختار بعناية و خبره جانب أو فوق الشعب المرجانية المختلفة و يستعمل الطعم الطبيعي بأشكاله المختلفة في هذه الطريقة و يختلف هذا الطعم باختلاف نوع الأسماك المتوقع وجودها و لكن يجب أن نتوقع أنه من الممكن اصطياد أي سمكة بهذه الطريقة حتى اسماك السطح وهذا استثناء وليس قاعدة.


3- التسويح Drifting تعتمد هذه الطريقة على الصيد من المركب بالطعم الطبيعي سواء الحي أو الميت و ترك المركب تسير حسب التيار و الطعم في الماء و هذه الطريقة لأنواع معينة من الأسماك سواء اسماك السطح أو الأعماق و من أهم مميزات هذه الطريقة هي أننا نقوم بمسح مساحة كبيرة في البحر و بالتالي تزداد فرص الصيد و أيضا حركة الطعم المستمرة تعتبر من أهم عوامل جذب كثير من أنواع الأسماك.


4- التو شيحSpinning & Casting   تعتبر هذه الطريقة من أوسع الطرق انتشارا في العالم و تمارس أحيانا من المركب و غالبا من البر و من أهم عوامل اختيار هذه الطريقة للصيد هي طبيعة المنطقة المحيطة و أنواع الأسماك الموجودة، يستعمل في هذه الطريقة الطعم الطبيعي و الصناعي في مناطق معينة .
وهناك طرق أخرى غير منتشرة في المغرب مثل القفز بالطعم الصناعي صعودا و هبوطا Jigging أو الصيد بالفراشات الصناعية Fly fishing و سوف نتعرض لها بإيجاز عند شرح أنواع الطعم المختلفة.

الأدوات



من أهم عوامل نجاح الصيد هو حسن اختيار الأدوات المستعملة ، و هذه الأدوات هي :-

- الخيط (السبيب
- البوصة
- الماكينة (لونصي
- السنارة
- الأثقال (الكميم

محاضرة حول سمك التونة وأهميته وطرق صيده.

وقدم الدكتور محمد يونس مدير دائرة اسماك التونة فى مركز الاحياء البحرية ندوة حول سمك التونة وأنواعه وطرق صيده وقدم شرحا تفصيلا وآخر تطبيقيا حيث تم عرض انواع الاسماك المختلفة للتونة فى نموذج داخل حوض الاسماك بالمركز.

وأشار الى ان الصيد الجارف لهذه الانواع ادت الى انقراضها , كما اكد ان السواحل الصومالية زاخرة بانواع كثيرة من الاسماك وطالب بضرورة رفع الوعي لدى الصيادين الصوماليين من اجل الاستفادة من هذه الانواع ومعرفة المخاطر الداهمة التى تهددها نتيجة للصيد الغير الشرعى.

كما قام المشاركون في هذه الدورة بزيارة عدد من المواقع البحرية منها ميناء طرابلس البحري وسوق الأسماك الحديث بطرابلس ومصنع تعليب الأسماك بصبراتة . حيث تلقوا شرحا مفصلا لعمليات الانتاج وطرقها بدء من استخراج السمك وحتى تعليبها وعرضها للاستخدام.

إشادة وشكر.



وأكد الصيادين على أهمية عقد هذه الدورة التدريبية التاهيلية حيث إنهم استفادوا كثيرا من المحاضرات التي قدمها أساتذة ومتخصصون في مجال الصيد البحري حيث تعرفوا على الكثير من المجالات التي لم يكونوا على دراية بها من قبل .وأشاروا إلى أن هذه الدورة ستمكنهم من الاستفادة من التقنيات الحديثة والعلمية أثناء قيامهم بالصيد البحري داخل الشواطي الصومالية.

وفى ختام اعمال الدورة وزرعت على المشاركين الذى أتموا الدورة شهادات تقدير تؤكد حصولهم على الدورة , كما وزعت عليهم مقررات ومناهج علمية فى مجال الصيد . وقدمت المؤسسة الصومالية العربية للتنمية (SAFOD) لوزارة الثروة السمكية فى بونت لاند عددا من الكتب العلمية من اجل تدعيم البحث العلمي فى مجال الصيد وتسلم نيابة عن الوزير وكيل الوزارة السيد عبد الواحد محمد.

ولدى عودة الصيادين الى الصومال عقد وزير الثروة السمكية مؤتمرا صحفيا فى مقر وزاته  قدم فيه الشكر والتقدير للمؤسسة الصومالية العربية للتنمية لما قامت به من جهود من اجل تطوير قطاع الصيد فى بونت لاند , وقال " ان الشعب الصومالى ممتن لليبيا قيادة وشعبا لما قدمته للصومال خلال الفترة العصيبة التى تمر بها البلاد".

جدير بالذكر ان الاخ القائد رئيس الاتحاد الافريق ملك ملوك افريقيا اطلق فى سبتمبر الماضى خلال انعقاد القمة العالمية فى نيويورك مبادرة لحل مشكلة القرصنة الدولية فى سواحل الصومال ,وأكد ان حل مشكلة القرصنة يكمن فى إحياء قطاع الصياديين الصومالية ومحاربة الصيد الغير الشرعى , وسحب الاساطبل العسكرية فى سواحل الصومال على ان تتوقف الفرصنة من قبل الصوماليين.


خلال زيارة بعض الصيادين لمصنع صبراته لتعليب الاسماك

إعداد/ أمانى إسماعيل

redsea5

أمانى إسماعيل

ساحة النقاش

redsea5
موقع خاص لأمانى إسماعيل »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

349,250